بوابة سلطنة عمان التعليمية تفوز بجائزة السلطان قابوس للإجادة في الخدمات الحكومية الإل

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة мά∂εмσίşάĻĻe, بتاريخ ‏7 ديسمبر 2012.

  1. мά∂εмσίşάĻĻe

    мά∂εмσίşάĻĻe ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    بوابة سلطنة عمان التعليمية تفوز بجائزة السلطان قابوس للإجادة في الخدمات الحكومية الإلكترونية
    الجمعة, 07 ديسمبر 2012

    متابعة ـ أحمد بن ثابت المحروقي:-- توجت بوابة سلطنة عمان التعليمية بجائزة السلطان قابوس للإجادة في الخدمات الحكومية الإلكترونية في فئة أفضل خدمة إلكترونية للاتصالات المتنقلة.
    ويعزا هذا الفوز إلى الرغبة الجادة والإرادة الحقيقية لدى جميع أركان العملية التعليمية وخاصة الدعم الحقيقي من صناع القرار ومتخذيه في وزارة التربية والتعليم وإيمانهم الراسخ بأن تقنية المعلومات والاتصالات أصبحت هي المحرك الأساسي لعجلة التنمية في هذه الألفية الثالثة، وذلك امتثالا للخطاب الذي ألقاه حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله - في دور الانعقاد السنوي لمجلس عمان في الحادي عشر من نوفمبر عام 2008م، ومن هذا المنطلق يأتي اهتمام وزارة التربية والتعليم لتحقيق الإجادة في الخدمات الحكومية الإلكترونية وذلك من خلال تبنيها لمجموعة من البرامج والمشاريع الرقمية يأتي في مقدمتها مشروع بوابة سلطنة عمان التعليمية والذي يعد أكبر منظومة عمل رقمية في وزارة التربية والتعليم، ويعد هذا المشروع هو البيئة الافتراضية للوزارة الذي يضم جميع المعاملات والإجراءات الداخلية لوزارة التربية والتعليم وصولا إلى مرحلة التكامل مع باقي الوحدات الحكومية الأخرى في الدولة.
    كما أن سر النجاح في تحقيق جائزة السلطان قابوس للإجادة في الخدمات الحكومية الإلكترونية في 3 فئات خلال العامين المنصرمين لا يقتصر فقط على تبني الوزارة للبرامج والمشاريع الإلكترونية وانما يمتد إلى وعي كوادرها بأهمية الخدمات الإلكترونية في تسهيل الإجراءات وتبسيطها ورفع كفاءة العمل وجودته بدءًا من الهيئة الإدارية والتدريسية والفنية في المدارس مرورا بمديريات التربية والتعليم ومكاتب الإشراف التربوي في جميع محافظات السلطنة وصولا إلى مبنى ديوان عام الوزارة.
    هذه الكوادر هي السبب الحقيقي في تحقيق هذه الجوائز وذلك من خلال تبنيهم أيضا لمشروع بوابة سلطنة عمان التعليمية واستجابتهم السريعة في تفعيل جميع الخدمات الإلكترونية المرتبطة بالمشروع ورغم التحديات والصعوبات التي تواجهها الوزارة والمرتبطة بالبنية الأساسية لتقنية المعلومات والاتصالات وثقافة التعامل الرقمي من قبل أفراد المجتمع الا أن إيماننا الرصين بأهمية هذه التقنية في تسهيل إجراءات العمل وتبسيط الحياة جعلتنا نتخطى هذه المرحلة من خلال تنفيذ حزمة من البرامج التدريبية وحملات التوعية المستمرة.
    وتأتي مشاركة وزارة التربية والتعليم في جائزة هذا العام في أربع فئات هي: أفضل محتوى إلكتروني وأفضل خدمة إلكترونية مقدمة للموظفين وأفضل خدمة إلكترونية مقدمة للقطاع الحكومي وأفضل خدمة إلكترونية للاتصالات المتنقلة.
     

مشاركة هذه الصفحة