انطلاق فعاليات معرض الفنادق والغذاء 2012 في نسخته السابعة

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة мά∂εмσίşάĻĻe, بتاريخ ‏4 ديسمبر 2012.

  1. мά∂εмσίşάĻĻe

    мά∂εмσίşάĻĻe ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    انطلاق فعاليات معرض الفنادق والغذاء 2012 في نسخته السابعة
    الثلثاء, 04 ديسمبر 2012

    بمشاركة 60 شركة محلية ودولية -
    كتبت–ربيعة الحارثية:-- أكد معالي أحمد بن ناصر المحرزي وزير السياحة سعي الوزارة الى تحقيق أهدافها عن طريق رفع جودة المنتجات السياحية وجودة الخدمات المقدمة في المنشآت الفندقية وقطاع السياحة بصورة عامة. وأشار معاليه إلى أن السلطنة وصلت إلى مستويات عالية في مجال الضيافة الفندقية وأبدى تفاؤله بالكوادر العمانية ووصفها بانها كوادر تستطيع أن تخطو للأمام وترفع من مستوى وجودة قطاع السياحة بالسلطنة.
    جاء ذلك خلال رعاية معاليه أمس لافتتاح فعاليات معرض الفنادق والغذاء عمان 2012 في نسخته السابعة، بأرض مركز عمان الدولي للمعارض، وبحضور معالي الدكتور فؤاد بن جعفر الساجواني وزير الزراعة والثروة السمكية.
    حيث أبدى معاليه سعادته بالمعرض المتخصص بالفنادق والغذاء والموجه بدرجة أولى لقطاع السياحة ما يعطي فرصة كبيرة للفنادق والمؤسسات الفندقية للاطلاع على كل ما هو حديث في هذا القطاع.
    وصرح نادر عباس، المدير العام لشركة عمان إكسبو، الشركة المنظمة للمعرض "ان معرض فنادق والغذاء عمان2012 يلقي الضوء بشكل مكثف على قطاع الضيافة والسياحة الناشئين في السلطنة ومنطقة الشرق الأوسط، كما يمثل منصة حية وفعالة للحصول على المصادر الفريدة للمنتجات والخدمات ذات المستوى العالمي، حيث يساهم معرض الفنادق والغذاء عُمان 2012 في توسيع شبكات الأعمال التجارية، لذا فاننا نتوقع توافد الزوار وبشكل كبير طيلة أيام المعرض".
    وضمن هذا السياق، تجول راعي الحفل والحضور في أرجاء المعرض واطلعوا على أحدث المنتجات الجديدة، والخدمات المتخصصة في مجال الضيافة والتصنيع الغذائي، حيث سجلت أكثر من 60 شركة محلية ودولية مشاركتها بالنسخة السابعة لمعرض الفنادق والغذاء 2012، حيث يعرض آخر ما توصلت إليه التكنولوجيا في عالم الغذاء والفندقة من خلال الشركات المشاركة، وعرض مجموعة واسعة من المواد الغذائية والمشروبات ومعدات ولوازم الفنادق، بالإضافة إلى معدات المطابخ والمطاعم ومنتجات التعبئة والتغليف الغذائي وتقنيات معالجة المواد الغذائية.
    مشاركات خارجية
    وتتميز أروقة المعرض هذا العام بأجنحة لعدد من الدول الأخرى مثل الجناح الباكستاني والجناح الإيطالي، كما حرصت دول أخرى على المشاركة خلال هذا العام مثل ألمانيا والهند والمملكة العربية السعودية وسوريا وسريلانكا، وتركيا، والإمارات العربية المتحدة، إلى جانب مشاركة رائعة من جمعية الطهاة العمانية من خلال تنظيم مسابقة بين الطهاة تتضمن عروضا حية لأشهى الأطباق المحلية والدولية.
    يذكر أن معرض الفنادق والغذاء عمان 2012 مدعوم رسميًا من وزارة السياحة، والمؤسسة العامة للمناطق الصناعية وجمعية الطهاة العمانية وكلية السياحة والمعهد الوطني للضيافة، وإذاعة الوصال وميرج، ونيسبريسو.
    تأهيل وتدريب الكوادر
    وقال الدكتور عبيد بن محمد السعيدي عميد كلية عمان للسياحة: إن الفعالية التي نظمتها شركة عمان إكسبو هي فعالية مهمة جدًا، وذلك لمعرفة مستجدات السوق من جانب الفندقة والغذاء، وتأتي مشاركة الكلية بالمعرض لتعريف المجتمع بالدور الفاعل والبارز الذي تقوم به الكلية مجال تأهيل وتدريب الكوادر للانخراط بالقطاع السياحي، حيث تأسست الكلية في عام 2001 وهي مملوكة من الحكومة 100 في المائة، وتقدم برنامج الدبلوم الدولي في إدارة السياحة والضيافة، وخلال الفترة الحالية يتم التحضير لفتح برامج على مستوى البكالوريوس بالارتباط مع أحد الجامعات العالمية العريقة المختصة بهذا الجانب. وأشار السعيدي إلى أن قطاع السياحة له دور كبير في رفع من مستوى قطاع الاقتصاد بالسلطنة، حيث يعتبر أحد مصادر الدخل المهمة، مشيرًا إلى أن قطاع السياحة بالسلطنة ما زال قطاع ناشئ.
    وأوضح عميد كلية عمان للسياحة إلى أن قطاع السياحة يواجه تحديات كبيرة، وأول التحديات هو عزوف المجتمع العماني عن الانخراط بالقطاع، بالإضافة إلى أن القطاع لا يقدم المميزات التي تحفز الشباب للانخراط والعمل به، متأملاً أن تتغير النظرة السلبية بالمجتمع اتجاه القطاع، بالإضافة إلى تقديم الحوافز من قبل القطاع العام والقطاع الخاص لهذا القطاع وتشجيع الشباب للعمل وتقديم حوافز مالية.
    وأضاف: تأتي مشاركة كلية عمان للسياحة في المعرض من واقع رؤيتها وخططها، وأهدافها واستراتيجياتها التي تسير عليها في نطاق صناعة السياحة والضيافة، وتوفير بيئة أكاديمية تعمل وفق آخر ما توصلت إليه التقنية الحديثة في المجال، وبغية منها في رفد سوق العمل بالكوادر المؤهلة والمدربة علميًا وفنيًا، كما توجد ضمن شركات عالمية ومحلية ذات باع طويل في مجال صناعة الأغذية والفندقة والضيافة، لتبادل الآراء وتسويق برامجها الأكاديمية المعتمدة على حاجة القطاع لكوادر عمانية مؤهلة تشق طريقها بقوة واقتدار.
    كما يعرض القسم البرامج الدراسية والخطط القادمة التي تحتاجها الكلية، ودور التعليم السياحي كمفردة تضع اللبنات الأساسية في إيجاد قطاع سياحي مساهم في مسيرة التنمية ومساندا للاقتصاد الوطني، كما تم عرض أهم المبادرات في مجال التطوير والتدريب على إعداد المأكولات تحت إدارة دائرة التدريب العملي بكلية عمان للسياحة، وذلك بهدف تشجيع الشباب العماني وجذبه للعمل في مجال صناعة الغذاء.
    وبدورها تسعى كلية عمان للسياحة للاستثمار في مجال تطوير ورعاية المواهب العمانية في هذا المجال، حيث تتطلع الكلية إلى مواصلة التدريب لإنتاج أجود وأشهى الأطعمة، وابتكار كل ما هو جديد في مجال المأكولات، وذلك من أجل اجتذاب المزيد من الطلبة والمتدربين والعاملين في مجال الضيافة.
    تأهيل الشباب العمانيين
    أشاد سعود بن مبارك المسكري مدير الاتصالات الحكومية بالمعهد الوطني للضيافة قائلا: إن المعهد يهتم بالمشاركة في المعارض المقامة في مجال الفندقة، حيث يختص بالغذاء ويتعامل مع الفنادق في مجالات مختلفة، بالإضافة إلى أن المعرض يهتم بتدريب وتأهيل الشباب العمانيين للعمل في القطاع الفندقي بجميع التخصصات. من جانبه قال المسكري: إن المعهد يضم قسما خاصا بالطهي تحت مسمى "مدرسة شيف الخليج"، بالإضافة إلى مطعم خاص، ويتم إعداد الوجبات بالمعهد وتقديمها بالمطعم، مشيرًا إلى أن الوجبات يتم إعدادها من قبل طلاب المعهد، حيث يتم توفير برامج ودروس خاصة في هذا المجال ويتم تطبيقها وتقديمها بالمطعم تحت إشراف المعهد.
    وأوضح المسكري: إن مشاركة المعهد بالمعرض هي مشاركة مهمة، وذلك للتعريف بالمعهد ومجالاته، بالإضافة إلى توثيق العلاقات مع الجهات الأخرى المشاركة، وذلك لتطوير مجالات العمل في الفندقة، وسعيًا لتلبية أهداف وزارة السياحة في مجال تدريب الكوادر وجعلها كوادر قادرة على تطوير القطاع السياحي.
    وأضاف المسكري: إن المعهد يقيم معرضا سنويا خاصا، ويقام لمدة أربعة أيام سنويا بالتعاون مع بعض الفنادق التي يتعامل معها المعهد، ويتم خلاله عرض المنتجات الفندقية، بالإضافة إلى تعريف المجتمع بالقطاع الفندقي، وتبرز أهمية هذه المعارض كونها تساهم في توفير فرص العمل للشباب العمانيين في مختلف المجالات المندرجة ضمن قطاع الفنادق.
    حضر المعرض عدد من الدبلوماسيين بالسلطنة وأعضاء مجلس إدارة كبرى الشركات المشاركة بالمعرض وأعضاء مجلس إدارة مجموعة سابكو.
     

مشاركة هذه الصفحة