السلطنة تشارك في الدورة الـ11 للمؤتمر العام للإيسيسكو بالرياض

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة мά∂εмσίşάĻĻe, بتاريخ ‏3 ديسمبر 2012.

  1. мά∂εмσίşάĻĻe

    мά∂εмσίşάĻĻe ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    السلطنة تشارك في الدورة الـ11 للمؤتمر العام للإيسيسكو بالرياض
    الاثنين, 03 ديسمبر 2012
    الحارثي: مهتمون بقضايا التنمية المستدامة في كافة القطاعات -
    شاركت السلطنة ممثلة في وزارة التربية والتعليم في اجتماعات الدورة الحادية عشرة للمؤتمر العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (الإيسيسكو) والتي اختتمت أمس في العاصمة السعودية الرياض.
    ترأس وفد السلطنة في الاجتماعات سعادة الدكتور حمود بن خلفان بن محمد الحارثي وكيل وزارة التربية والتعليم للتعليم والمناهج نائب رئيس اللجنة الوطنية العمانية للتربية والثقافة والعلوم، وضم الوفد كلا من سعادة الدكتور موسى بن جعفر بن حسن المستشار بالمندوبية الدائمة للسلطنة في اليونسكو، ومحمد بن سليم اليعقوبي أمين اللجنة الوطنية العمانية للتربية والثقافة والعلوم وأحمد بن سالم العزري مساعد نائب أمين اللجنة ومحمود بن يحيى الحسيني مدير مكتب وكيل الوزارة للتعليم والمناهج.
    ناقش الاجتماع العديد من المواضيع المتعلقة باختصاصات المنظمة الإسلامية الإيسيسكو مثل تقرير المجلس التنفيذي عن أعمال المجلس بين الدورتين العاشرة والحادية عشرة من المؤتمر العام، وكذلك تقرير المدير العام عن أنشطة المنظمة للأعوام من 2009 – 2011 بالإضافة إلى تقرير المدير العام عن أنشطة المنظمة لفائدة القدس الشريف وفلسطين والتقرير المالي ومساهمات الدول الأعضاء في موازنة المنظمة.
    كما ناقش الاجتماع مشروع خطة العمل الثلاثية المستقبلية للأعوام 2013 ــ 2015 واعتماد القرار الخاص بمطابقة ميثاق المنظمة وأنظمتها الداخلية مع اسم منظمة التعاون الإسلامي بالإضافة إلى شعارها الجديد.
    وتم خلال الاجتماع تكريم المدير العام للمنظمة وعدد من الشخصيات من أعضاء المجلس التنفيذي للمنظمة ومنهم سعادة السفير الدكتور موسى بن جعفر بن حسن كما تم توزيع جوائز الإيسيسكو التخصصية للبحوث والمشاريع.
    وألقى سعادة الدكتور حمود الحارثي كلمة وفد السلطنة أكد فيها على اهتمام السلطنة بقضايا التنمية المستدامة في كافة القطاعات.
    وأشار إلى الدور الحيوي الذي تقوم به الإيسيسكو من دعم للدول الأعضاء وجعلها شريكا فاعلا في التنمية المستدامة، كما أشار إلى تأييد السلطنة للتوجه الجديد للمنظمة المتمثل في التخطيط الاستراتيجي الوارد في مشروع الخطة، والذي يعتمد المشاريع بدلا من الأنشطة الصغيرة المجزأة، وكذلك وجود مشاريع قطاعية عامة وبرامج كبرى مشتركة بين القطاعات مضمنة في الخطة والذي يعتبر تطورا نوعيا في مسيرة عمل المنظمة؛ مما سيكون له نتائج تحقق أهدافا كبيرة تلامس تطلعات الجميع.
    وأشار سعادته إلى أهمية استكمال تحقيق ما لم يتحقق من أهداف الاستراتيجية متوسطة الأجل للإيسيسكو، والتي تمتد لتسع سنوات من 2010 إلى 2018 ذلك أنها وضعت كأساس لصياغة وثائق خطة العمل والميزانية الحاليتين ، من خلال هدفيها الاستراتيجيين الأول المتمثل في دعم جهود الدول الأعضاء لتحقيق التنمية المستدامة، والثاني الخاص بتصحيح المعلومات الخاطئة عن الاسلام والمسلمين، كما أكد على ضرورة التحقق من المسار الذي تسير عليه عملية تنفيذ المنظمة لأهدافها ومتابعة نتائجها، والبدء في وضع أهداف ومرئيات جديدة تتواءم مع مقتضيات المرحلة المقبلة وتحقق تطلعات بلداننا خلال خطة العمل الثلاثية المنتهية 2010-2012 على نحو يكفل الانتقال السلس بين فترتي الخطتين اعتمادا على وثائق البرنامج والميزانية.
     

مشاركة هذه الصفحة