أجهزة الرصد المائي تسجل أعلى كمية لهطول الأمطار في صحم

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة мά∂εмσίşάĻĻe, بتاريخ ‏3 ديسمبر 2012.

  1. мά∂εмσίşάĻĻe

    мά∂εмσίşάĻĻe ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    أجهزة الرصد المائي تسجل أعلى كمية لهطول الأمطار في صحم
    الاثنين, 03 ديسمبر 2012
    تأثرت أجواء شمال السلطنة خلال الفترة من 28 من نوفمبر الماضي وحتى الأول من ديسمبر الجاري بهطول أمطار تراوحت بين الخفيفة والمتوسطة والغزيرة وذلك نتيجة المنخفض الجوي القادم من شمال غرب السلطنة.
    وسجلت أجهزة القياس والرصد المائي التابعة لوزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه أعلى كمية لهطول الأمطار 55 ملم في ولاية صحم بمحافظة شمال الباطنة و43 ملم في ولاية السيب بمحافظة مسقط و43 ملم في نيابة طيوي بولاية صور و31 ملم في ولاية وادي المعاول و21 ملم في ولاية بدبد بمحافظة الداخلية و25 ملم في ولاية محضة بمحافظة البريمي و21 ملم في ولاية خصب بمحافظة مسندم كما هطلت أمطار خفيفة على بعض ولايات محافظتي الظاهرة وشمال الشرقية جعلها الله أمطار خير وبركة وعم بنفعها البلاد والعباد.
    تدفقات الأودية
    وسال على أثر الأمطار عدد من الأودية والشعاب من بينها أودية الصرمي والمحموم وشافان بولاية صحم ووادي المسيلة بولاية الخابورة ووادي الملاحة بولاية شناص ووادي السوق بولاية صحار وأودية بطحاء الغليل وخضراء بورشيد بولاية السويق وأودية الأبيض والصلية والمحبيل وبوه بولاية نخل ووادي بني خروص بولاية العوابي ووادي الخوض بولاية السيب وأودية الصاروج وصهناء بولاية مدحاء وأودية الواسط والجباه بولاية نزوى وأودية الرحبة والشبيكه بولاية بهلا وأودية الجيلة وصياء والعق بولاية سمائل وأودية الفرفارة وثميد والملتقى بولاية بدبد وأودية المدعام وشعماء بولاية الحمراء.
    بحيرات السدود
    ونتيجة لجريان الأودية فقد امتلأ عدد من بحيرات سدود التغذية الجوفية وهي سدود أودية محضة والنصف ومصح وحيوان وبو قلعة بولاية محضة وسد وادي ثميد بولاية بدبد وسد وادي بني خروص بولاية العوابي كما احتجزت بحيرة سد وادي بني خروص بولاية المصنعة كميات من المياه بلغت حوالي 1,202 مليون متر مكعب واحتجزت سدود أودية الصاروج وصهناء بولاية مدحاء وسد الخوض بولاية السيب كميات من المياه.
    جهود البلديات
    وبذلت البلديات الإقليمية في الولايات المتأثرة من هطول الأمطار وجريان الأودية جهودا متواصلة من أجل الحفاظ على النظافة العامة وإزالة المشوهات وشفط البرك وتنظيف مجاري الأودية والمساهمة في فتح الطرق العامة وإزالة الأتربة والرمال ومخلفات الأودية التي تعترض بعض الطرق وإعادة الأوضاع إلى طبيعتها وذلك بالتعاون مع المؤسسات الحكومية والخاصة المعنية والمواطنين.
     

مشاركة هذه الصفحة