1. غُموُضْ إسْتثنَآئِيْ !

    غُموُضْ إسْتثنَآئِيْ ! ¬°•| مُشْرِفة سابقة |•°¬

    ,‘




    1/ 12


    قبلْ هذآ آلتآريخْ من عآمْ 2011
    كآن معَيْ / بجوآريْ
    جزءاً لا يتجزأ من حيآتَيْ
    آعتدتُ وجودهْ / آبتسـآمتهْ / حنَـآنَـهْ

    1/12/2012
    لآ آملكْ لهُ سِوىْ دعآءْ
    بأن يسكنهْ الله وآسعْ جنتهْ
    ولا آملكْ سِوُى كَومةْ ذكريآتْ
    تسرقنَيْ لروحٍ ودعتنيْ وللأبد

    غيِآبكْ مزقنَيْ وآلمنيْ
    آبكيْك كلْ ليلةْ خلسهْ . . . !
    رَحل جَسدكْ آلطـآهر
    ولكن روُحكْ الطَيبَةْ مآ زآلتْ تحتضننَيْ


    ...


    1/ 12
    ستَبقَيْ ذِكريْ لرحيِلْ آغَلىْ آلبشَرْ
    ستبَقَىْ جِرحْ لنْ يلتئمْ مدىْ الدهر
    ستَبَقىْ ميِلادْ حزنْ وموُتْ روُح آعتدتْ قربهآ
    سَتبقَىْ آلمْ يَعصف بيِ وللأبَدْ



    كَلِمآتْ بسِيطَةْ جِدآً ولدتْ من غِصَةْ آلمْ تجتآحنَيْ لا آكثَرْ !



    ( رحم الله فقيدنـآ وآسكنه فسيح جنـآتهْ والهمنـآ الصبر على فرآقه )



    غَموُضْ آستثنَآئَيْ
     
  2. وحي القلم

    وحي القلم ¬°•| عطاء من نوع آخر |•°¬

    الفراق امر حتمى ولا مفر منه في هذه الحياة ,,, انها قوانين المملكة الربانية .. كل من عليها فان ويبقى وجهه ربك ذو الجلال والاكرام ,,,

    هذه حقيقة لا مفر منها ,,, تختلف الاسباب وتتعدد المسببات ولكن الالم يبقى هو الالم ,,, فالم الفراق لا يتغير ولا يتبدل ,,, نفس الالام التي يحس بها الانسان وكذلك تحس بها البهائم ,,, ربما نحن نختلف معها في تعبيرنا عن الفرحة ,,, لكن الالم له لغة واحدة ,,,

    من رحمة الله بنا ان جعل عامل الزمن هو الاداة التي تمحى بها هذه الالام ,,, نعم انها مسالة زمن فحسب ,, الام تنسى فلذة كبدها الذي فارق الحياة بين يديها ,,, انها مسالة وقت ,, والحبيبة تنسى فراق حبيبها والاخ ينسى فراق اخية والابن ينسى فراق امه وابيه ,,, يغسلنا الزمن كما نغسل ملابسنا من الادران والاوساخ ,,, يسغلنا الزمن من ادران الحياة ومنغصات العيش ,,,

    نحن نعيش في الزمن وبالزمن ,,, فالزمن كفيل ان ينسينا كل هذه الالام لكي نشق طريقنا من جديد في هذه الحياة حتى نكون نحن مصدر الم للأحبائنا في يوم من الأيام ,,, انه المصير الذي سوف يسلكه الجميع ,,, فلنرضى بقضاء الله وقدره فهذا قدر محتوم ,,, وهذه النقلة لا بد منها,,, انها النقلة التي تنقل بني البشر إلى الحياة الحقيقية التي لا ألم فيها ولا فراق ,, ولا حزن ولا تعب ولا نصب ,,, نسال الله ان يشملنا برحمته ويتغمد موتانا بواسع مغفرته وكريم عفوه ,, انه ولى النعمة والحمد ,, والحمدالله رب العالمين على كل حال ونعوذ بالله من حال اهل النار.
     
    آخر تعديل: ‏2 ديسمبر 2012
  3. غُموُضْ إسْتثنَآئِيْ !

    غُموُضْ إسْتثنَآئِيْ ! ¬°•| مُشْرِفة سابقة |•°¬


    ...
    آسَتَآذَيِ [وَحَيّ آلقَلَمْ ]
    لمُروُركْ فخَآمَةْ مُنفرَدهْ / وُآفَـرْ آلشكَر
    والإحتَرآمْ ..
    عَلىْ آلمروُرْ + التَثَبيتْ
    بَآركْ آللهْ فيكْ
    وسددْ الموُلَىْ خُطآكْ
     
  4. `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤

    `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤ ¬°•| غَيثُ مِن الَعطاء ُ|•°¬

    على قدر جلال النص، يكون الرد، وعلى عظم المصاب، تكون الأحاسيس حبلى بالكثير من الندم، والألم، وبعد فوات الفوت لا يبق إلى القلم حبيس أنفاس مكبوتة. ولا يبق من طيات الذكريات، إلا التأريخ، وعبارة |رحمه الله|. ما هو الموت؟ وما هو الفقد؟ أي عباءة تلك الفقيد يلبسها، فتخفيه، وتنضح بذكره ب حرف |كان|. من هم الأحياء، ومن هم الأموات؟ أنحن الأحياء: من خلفنا وراءهم، أم هم الأحياء من قر بهم المقام؟ لكأني أرى بيني وبينهم غلالة شفافة، يروننا، ولا نراهم، يعلمون أخبارنا، ولا نعلم أخبارهم، ينادوننا ولكن لا يصل أسماعنا، يلوحون إلينا، ولكن، غير مجد، ما دمنا هنا.
     
  5. حِبْرُ الدَمْ

    حِبْرُ الدَمْ ¬°•|مشرف سابق |•°¬

    لربَما ذاكَ القَلم يستهويهِ نثرَ حِبره على تلك الأوراق البيضاء ودائماً ما كان يُفسدها
    ويشوهها , تتأججُ المشَاعر بعدَ الفقَد , تنامُ فترات وتستيقظُ فترات , تستيقظُ في ذهُول, هل هذا هو الواقع أم حلمُ يسردُ بعثراتٍ عابِرة ...
    عجباً , ترى القلمَ يأن بذكرِ الموت ويتخدرُ حبره فلا يشعرُ حتى بملامسةِ ورقةٍ بالية,
    يقولُ الشاعرُ :
    أمَّا المنايا فغيرُ غافلة
    لكلِ حيِّ من كأسها جُرَعُ
    أي لبيبٍ تصفو الحياةُ له
    والموتُ وردٌ ومنتــجعُ

    في النهــاية حياةٌ ومـــوت , موتٌ وحياة ... هكذا أمرُ ربنا جلَ شأنه.

    إذاً لا شيء يبقَى على ما هوَ عليه .. وأولهَا نحن, في كُل يومٍ نتَغير ونتَغير .. فــ
    أن ندركَ ذلكَ جيداً , يعني أننَا سنتكيف مع الصدمَات بسهولَة أكبر..!

    أتدرون..! ما هوَ الألم وما هيَ الغِصة والنَكَد ..؟!
    أن يرى إنسانٌ أنه قوي وغني ويملكُ ما لا يملكُ غيره من خير ونعمة حباهُ الله إيَّاها
    ورزقَه الله الصحة والعافية ويعيشُ سعيداً ومَا إلى ذلك..! لكن فجأة يتذكرُ الموت أو ربمَا في يوم سيمرض .. تفكيرٌ بسيط ..,, حينهَا يتنكدُ ويضيقُ صدره ويشعرُ بغصةٍ شديدة~~ يُنغِّص عليه حياته ..!

    الإنسانُ ضعيف , ضعــيف ..

    هكذا هي الحياة , الفائزُ فيها من أطاعَ ربه وأرضى والديه .. وتزوّد الكثير لآخرته..

    دائماً تذكروا ~ من رحمِ المِحن تولــدُ المنَح , ومن رحمِ ذاكَ الحزن العميق تولدُ سعادة أبدية..


    ربمَا أطلت عليكم , ألتمسُ عذراً من قُلوبكم الطَاهرة , فهذه السطور جعلتني أتأملُ كثيراً ولربما كلمة الموت توقدُ ناراً خمدت في كل قلب تائهٍ في هذه الدنيا الدنية..
    شكراً وأكثر لكِ سيدة غُموض على هذه الكلمات المُلهمة ونسألُ الله أن يرحم جميعَ موتى المسلمين ..

    ورد و ود
     
    آخر تعديل: ‏4 ديسمبر 2012
  6. غُموُضْ إسْتثنَآئِيْ !

    غُموُضْ إسْتثنَآئِيْ ! ¬°•| مُشْرِفة سابقة |•°¬


    استاذي أبو رسيل
    كم انا سعيده بتواجدك العطر
    شاكره لك مرورك وتقيمك
    أخجلت تواضعي ،
     
  7. غُموُضْ إسْتثنَآئِيْ !

    غُموُضْ إسْتثنَآئِيْ ! ¬°•| مُشْرِفة سابقة |•°¬



    أهلا بتواجدك أخي حبر الدم ،،،
    مرورك الدائم لصفحاتي يجعلني أتشجع لبذل ما هو جديد
    مرورك شرف لي
    احترامي
     
  8. ŔξVẼήĜξ

    ŔξVẼήĜξ ¬°•| فنّانُ أسـطوري |•°¬

    رحم الله فقيدكم وأسكنه فسيح جناته ويارب يصبركم
    ليس لنا سوى الدعاء , وكلنا لها ..

    غموض إستثنائــي : أحزنتني حقاً حروفكِ المبعثرة
    أتمنى لكِ التوفيق والحياه السعيده
     
  9. غُموُضْ إسْتثنَآئِيْ !

    غُموُضْ إسْتثنَآئِيْ ! ¬°•| مُشْرِفة سابقة |•°¬

    اللهم أمين
    أشكرك على المرور أخي
    بارك الله فيك
     
  10. مآكنتوش

    مآكنتوش ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    رحم الله فقيدكم اخيتي ..
    الفراق الم يتبدد , ينسى ويتجدد ...
    هذه الكلمات تفتح الجراح ...
    وتفتح العيون على واقعنا
    شكراً للطرح
     

مشاركة هذه الصفحة