خُيوطٌ نُسجَت في جُنحِ الظلاَم...!

الموضوع في ',, البُريمِي لِلقِصَص والرِوَايات ,,' بواسطة حِبْرُ الدَمْ, بتاريخ ‏1 ديسمبر 2012.

  1. حِبْرُ الدَمْ

    حِبْرُ الدَمْ ¬°•|مشرف سابق |•°¬

    السلامُ عليكم ورحمةُ الله وبركاَته

    خُيوطٌ نُسجَت في جُنحِ الظلاَم...!


    في تِلكَ الأزمنة الغَابرة , مدينةٌ اغتصبَت من قِبلَ حاكمٍ مُستبشد , انتشَر الظُلم وصار
    ينخرُ كيَانها , حاكِمها الذي يُطلقُ عليه " كَاسر" استباحَ الدِماء وكان يلجُمُ كل صوتٍ يُنادي بحُريةٍ أو حتى بعيشٍ كَريم ...
    تتَداعى أساساتُ هذه المدينِة , انتقَل الفسادُ إلى المؤسسَات والدوَائر التي كاَنت مخصصةً لِخدمة الشعَب,, حتى بدأَت حُمى النيات الخبيَثة تنتشرُ بينَ عامةِ الشعَب ,
    فلا يُعرف الصالحُ من الطاَلح ..
    هذا ما كَان يُريدهُ الحاَكمُ المُستبِد " كاسِر" يعيشُ في نعِيم هوَ وحاشِيته والشعب المِسكين يُعاني الأمريّن , لا يهمُهم أمرُ الرعِية .. مضَت السنَوات وحالُ المدينة لم يتغَير , على حدودِ المدينة كان يسكُن شَاب شُجاع ويلقّب " ولد حمَاسة " كانَ دائمَ التحمُس ,, باختصار كانَ رجلاً متحمساً ::x631::.. عُرف عنه الشِدة وكان مغوارً لا يهابُ الموَت شاب ترعرعَ في أحضانِ الموت , كان يروضُ الأسُود والتمَاسيِح وكان يتغّذى على لحومِ الدينصورَات .. ويحبُ التكة وكان يفضل طعَام ماكدونالدز , لا يخلو يومَه من فطيرة همبرجَر محشوة بلحمِ الضَب ..::x61::

    كانَ هذا الشُجاع لا يدري ولا يعَلم بما يحصلُ في المدينة من ظُلم , يعيشُ وحيداً في الصحراءِ المقفرة , فقط كانَ يتصلُ بالمطعم الموجود داخِل المدينة " ماكدونالدز" ويأخذ طعامه "بارسل" يُجلب له الطعاَم إلى بيتِه .. والشخص الذي يوصلُ له الطعام اسمه " العَنيد" الذي كَان يملكُ حماراً عرفُ عنه الولاءَ لصاحبه العَنيد , هذا الحمار يرفضُ العمَل مع أي شخَص سوى مالكه ,, حاولَ الكثير رشوة الحِمار وإغرائه بأنواعِ من الحشيش والأعلاف ولكنه أبى .. حتى قالَ قولتهُ المشهورة " أعيشُ عزيزاً عندَ مالكي ولا أموتُ منذلاً عندَ أعدائي.. طبعاً الحمار كان يتعاطى الحششيشقق12


    في يومِ من الأيام طلبَ " ولد حماسة المغوَار" وجبةَ عشاء من ماكدونالدز ولكن الطَلبية تأخَرث كثيراً , ولم يأتي " العَنيد" في ذلكَ اليوم فاستغربَ "ولد حماسة" وعصفت عليه موجاتٌ من الأسئِلة , أينَ العنيد ؟ لماذا لم يأتي؟
    فنامَ تلكَ الليلة وقال سأذهب إلى المدِينة لأتناولَ وجبةَ الفطُر من هناك وفرصَة لي لزيارة المدِينة لأول مرةْ..
    في الصبَاح ذهب " ولد حماسة المغوار" إلى المدِينَة وعندَ وصولهِ تفاجئِ بما رأى , تمَ إحراق مطعم ماكدونادز من قِبل أعوانِ الحاكِم وقتلَ "العنيد" في الحادثة ورأى " ولد حماسة" هذا الظلم وهذا الاستبدَاد وأخبرهُ أهاليِ المدينَة بما يحصلُ والظلم الذي يكَاد يقضي عليهِم غماً وقهرا...
    اشتطاطَ غضباً الفارس المغِوار "ولد حماسة" وقالَ قولته المشهوُرة" عشتُ بعيداً عن الظُلم وها أنا اليوَم أرى نفسي ظالماً بابتعادني عنكَم , الحربُ تتحرشُ بي وأنا لها ...!

    فكون الفارسُ المغوَار جيشاً قوياً , وهجمَ على الملك الظاَلم وحررَ المدينَة من الظُلم ..
    وعاشَ الكُل في سعادة بعدهَا ..


    مليت ياَ أخي .. يكفي هَذا crazy rabbit7

    البطَل " ولد حماَسة"

    أتمنى تعجبكم القِصة ,,


    يُتبَع
    ...
     
    آخر تعديل: ‏1 ديسمبر 2012
  2. `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤

    `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤ ¬°•| غَيثُ مِن الَعطاء ُ|•°¬

    لكأني أرى ولد حماسة وهو يكر على الأعداء مزمجرا، يتعاطاهم برمحه، ويصرع أبطالهم بسيفه. ههههه، حلوة من الخاطر، تسلم تسلم عليها حبر الدم :9lam:

    بس عندي سؤال: ليش عاد اخترت هذي الشخصيات؟
     
  3. حِبْرُ الدَمْ

    حِبْرُ الدَمْ ¬°•|مشرف سابق |•°¬

    اعذروني حقيقةً , كتبتها في نصف ساعة crazy rabbit2

    طبعاً لا تسمى هذه السطور قِصة .. مُجر كلمات وخزعبلات تتسم بببعضِ الفكاهة

    ولد حماسة : شخص مغامر ويحب التحديات لذلك هو بطل
    العنيد : هذا من وحي الخيَال

    في الحقيقة أــنا سعيد لأن القِصة أعجبتك أستاذي ..

    طبعاً " ولد حمَاسة يمتلك جيشاً لا يهابُ الموت .. أقوى الجيوش أمامه تبوُر , رغمَ كثرتها تغور فلا تكادُ تفور ..

    red-crab11
     
  4. мά∂εмσίşάĻĻe

    мά∂εмσίşάĻĻe ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    يا الله خف علينا ولد حماسه
    و لا طلع ياگل همبرغر ضب هههههه::v4::
    و همه ماگدونالدز أگيد صاير ....ههههه ما يحتاي أقول
    أبدعت حبر الدم في صياغة القصة ماشاءالله عليگ
    مؤلف رائع
    گل التوفيق لك
    تقبل مروري
     
  5. أحمد الشامسي

    أحمد الشامسي ¬°•| الفريق التطويري الأخباري |•°¬

    ::s3::::s3::::s3::::s3::


    ياااربي يويل حالي ،، احين انا بطل القصه لا مستحيل ،، ما اصدق ماذا يحدث ،،
    خف علينا حبر الدم بجد احرجتني ،،
    عاد انا احين اكل همبرغر ضب حرام عليك :wa 6:،،
    بصراحه احرجتني ،،

    عاد هني قويه ،،


    مغوارً لا يهابُ الموَت شاب ترعرعَ في أحضانِ الموت , كان يروضُ الأسُود والتمَاسيِح وكان يتغّذى على لحومِ الدينصورَات


    تستحق التقيم بصراحه ،،

    قصه عجيبه ،،
    يسلمونيشن ع الطرح المميزز ،،

    تقبل منى كل الشكر وتقدير

    :wa 6:

     
  6. خافق احساس

    خافق احساس الفرَيق الإدِاري إداري

    و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
    ما شاء الله ، ما هذا الابداع الذي اراه اليوم
    بصراحة كلمات و انتقائات و سرد متقن بعناية
    بانتظار تتمه القصة بكل شغف و شوق :imua54:
    عيني عليكم باردة . .
    واصلوا المسير

    =)

    ود ابيض
     
  7. المزن

    المزن ¬°•| مشرفة الأُسرَة و الطفل |•°¬

    ههههـ قصة طريفة للغاية
    حبر دم ابدعت يااخي
    اين تخفي هذا الابداع بالله عليك !!
    بارك الله مسعاك ..
    بانتظار تتمت الحكاية ^^
    ودي ~
     
  8. همس العُطر

    همس العُطر ¬°•| روح مُنـاهآ الجنّة|•°¬


    السـلآم عليكم
    :66:
    سرد جميل جداً للقصة ،، أعجبني ..
    بانتظار الباقي ~
     
    أعجب بهذه المشاركة أچأ¶أˆأ؛أ‘أµ أ‡أ،أڈأ³أ£أ؛
  9. مشكلتي دلوعة

    مشكلتي دلوعة ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    قصه رائعه
    شكرا ع الطرح



    :ax::ax::ax::ax:
     
  10. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    حبكة درامية لا تخلو أبدا من الروعة
    صيغت في قالب فكاهي بديع
    من هذا المنبر أناشد قلمك المبجل
    و مخيلتك الخصبة ، إكمال السرد
    بشغف سوف أنتظر

    ود::30
     

مشاركة هذه الصفحة