31 قتيلاً بانهيار صخري على منطقة عشوائية شرق القاهرة

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة سعود الظاهري, بتاريخ ‏7 سبتمبر 2008.

  1. سعود الظاهري

    سعود الظاهري :: إداري سابق ومؤسس ::

    [​IMG]

    القاهرة
    الاتحاد-وكالات:
    لقي ما لا يقل عن 31 شخصاً حتفهم وأصيب 35 آخرون بجروح أمس بانهيار صخري ضخم أدى الى سقوط أجزاء من هضبة المقطم على عشرات البيوت في منطقة الدويقة العشوائية قرب القاهرة. وأفادت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية أن القوات المسلحة أرسلت عدداً من وحدات الإنقاذ إلى المنطقة للمساعدة في انتشال القتلى والمصابين من تحت الأنقاض وأن السلطات أخلت بيوتاً من سكانها في المنطقة خشية سقوط كتل صخرية أخرى عليها. وذكرت المصادر أن الصخور المتساقطة في عزبة بخيت بمنطقة الدويقة في حي منشأة ناصر شرق القاهرة دمرت كثيراً من المباني المتلاصقة التي تفصل بينها طرق ضيقة قرب طريق سريع. وعلى الفور، أصدر الرئيس المصري حسني مبارك توجيهات عاجلة لتوفير كافة سبل الرعاية للمتضررين من الحادث شرق القاهرة. وطالب مبارك بتوفير مساكن بديلة لإيواء المنكوبين بالحادث والعمل على تخفيف المعاناة عنهم وبحث كيفية تعويض أسر الضحايا والمصابين مع تقديم الرعاية الكاملة للمصابين في المستشفيات. صرح الدكتور أحمد نظيف رئيس مجلس الوزراء المصري بأن أجهزة الدولة تحركت فوراً وانتقلت لمكان وقوع الحادث من أجل سرعة معالجة الموقف وسرعة انقاذ المصابين ونقلهم للمستشفيات. وشدد على أن التركيز كله ينصب على الضحايا سواء كانوا مصابين أو متوفين وبحث كيفية تعويضهم.

    ورغم إرسال السلطات الحكومية عشرات من الشرطة ورجال الإنقاذ وعربات الإطفاء والكلاب البوليسية، لكن السكان الغاضبين اشتكوا مما قالوا إنها استجابة غير كافية من الحكومة في مواجهة الكارثة. وذكرت وزارة الصحة والسكان أن عدد المصابين بلغ 35 مصاباً لكنها قالت إن عدد الجثث التي انتشلت بلغ 16 جثة. وقالت مصادر أمنية إن عشرات الأشخاص مدفونين تحت الأنقاض وإن عمليات الإنقاذ تلاقي صعوبة كبيرة بسبب استقرار كتل صخرية ضخمة فوق بيوت مهدمة. وأضافت أن وعورة المنطقة القريبة من هضبة المقطم لا تسمح بدخول معدات كبيرة لرفع الصخور أو تفتيتها في بعض أنحاء موقع الحادث. واستدعت السلطات رافعات من شركة مقاولات كبرى للمساعدة في رفع الكتل الصخرية. ووصف شهود مئات السكان الذين انخرطوا في البكاء والعويل بعد أن تجمعوا حول المكان الذي طوقته قوات مكافحة الشغب وصبوا جام غضبهم وانتقاداتهم على السلطات، قائلين إن لهم أقارب وأصدقاء محصورين تحت الركام.

    وهذه المنطقة العشوائية معروفة بالاكتظاظ بالسكان، حيث تعيش أسر فقيرة بأكملها أحياناً في غرفة واحدة لكل منها. وكل المباني المبنية بالطوب الأحمر في المنطقة مقامة على منحدرات صخرية. ومعظم أعمال الحفر لإنقاذ الضحايا يقوم بها أقارب وجيران بأيديهم بحثاً عن ناجين أو جثث تحت أكوام الصخر والحطام. وقال شهود إن منزلاً مكوناً من 6 طوابق تحول إلى ركام. وانهارت منذ حوالي 15 عاماً كتلة من هضبة المقطم تزن 300 طن ودفنت تحتها 50 شخصاً على الأقل.

    وفي كارثة أخرى، اندلع حريق ضخم أمس بباخرة سياحية أثناء رسوها بالمرسى السياحي في مدينة الأقصر جنوب. وظلت النيران مشتعلة في الباخرة ''استرا''، التي تصادف خلوها من السياح، حوالي 6 ساعات حتى قضت عليها تماماً. وقد أسفر الحريق عن إصابة ستة من عمال الباخرة بحالات اختناق وجروح طفيفة، بينما تم إنقاذ 10 آخرين.


    جريدة الاتحاد
     
  2. شيخة المزايين

    شيخة المزايين ¬°•| مُشرفَة سابقة|•°¬

    ان لله وانا اليه راجعون


    تسلم اخوي ع الخبر
     
  3. منوة الروح

    منوة الروح ¬°•| مراقبة عامه سابقه |•°¬

    >< شفته فالاخبار


    الله يعينهم والله وفرمضان بعد !!


    مشكور ,,
     
  4. بنت الكعبي

    بنت الكعبي ¬°•| عضو مميز جدا |•°¬

    هيه امس سمعت بالخبر

    ربي تقبل موتاااااااااااااااااااااااااااااااااانا واغفر لهم

    مشكووووووووووووووور خويه
     
  5. حشيمة القلب

    حشيمة القلب <font color="#DA0202"><b> ¬°•| إدارية سابقة |•°¬<

    يالله

    انا لله وانا اليه راجعون

    اللهم اغفر لهم وارحمهم برحمتك يا ارحم الراحمين

    يسلمو ع الخبر
     

مشاركة هذه الصفحة