بلجيكي يكتشف بعد 19 عاما أن زوجته في الأصل رجل.. وبريطانيَّة تكتشف بالصُدفة انها حامل

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة мά∂εмσίşάĻĻe, بتاريخ ‏29 نوفمبر 2012.

  1. мά∂εмσίşάĻĻe

    мά∂εмσίşάĻĻe ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    الانباء الكويتية

    تعرض مواطن بلجيكي لمفاجأة قاسية، حيث اكتشف بعد 19 عاما ان زوجته كانت في الأصل رجل.

    وذكرت شبكة "فوكس نيوز" الإخبارية الأمريكية أن الزوج بدأ معركة قانونية طويلة مع المحاكم البلجيكية لإبطال زواجه من زوجته مونيكا، التي قامت قبل الزواج بإجراء عملية لتغيير الجنس تحولت بعدها إلى أنثى.

    واعترف الزوج المخدوع بأنه كان يعتبرها امرأة جذابة بل مثيرة مثل سائر النساء، وأنه لم يلاحظ عليها أية سمات ذكورية، لكنه استيقظ على هذه الحقيقة المرة بعد أن نمت إلى سمعه شائعات قوية حول أصل زوجته.

    وتابع الزوج -الذي لم تكشف الشبكة عن هويته- أنه اتفق مع زوجته على عدم الإنجاب نظرا لوجود طفلين لديه من زواج سابق، وأن زوجته كانت تتظاهر بمرورها بالدورة الشهرية.

    من ناحية اخرى ذهبت امرأة بريطانية لزيارة الطبيب بسبب ألم في رأسها، فتبيّن أنَّها حامل في الشهر الحادي عشر وفق ما نشرت صحيفة (ديلي ميل) البريطانية.
    ونقل المصدر عن كايليغ رانويك، قولها إنَّها قصدت الطبيب بسبب ألم لا يحتمل في الرأس، ظناً منها أنَّها تعاني التهاباً في كليتها، غير أنه تبيّن أنها تأخّرت 5 أسابيع عن موعد ولادتها الطبيعية ودخلت في شهرها الحادي عشر من الحمل.

    وأكّدت رانويك، التي هي أم لفتاة في الثانية تدعى غرايس، أنَّها لم تعلم بحملها، مشيرة إلى أن طمثها لم ينقطع خلال فترة الحمل التي خسرت خلاله كمية كبيرة من الوزن.

    وأضافت “شعرت منذ بضعة أشهر بالغثيان، فقمت باختبار للحمل، وكانت نتيجته سلبية”، لافتة إلى “أنني لم أختبر بعد ذلك أي عوارض أُخرى”.
    وما يثير الدهشة أنَّ الولادة نجحت، غير أنَّ المولودة الجديدة لوسي تم تشخيص إصابتها بـ”متلازمة الرأس المسطّح” التي تحدث عندما يعاد تشكّل جمجمة الطفل، والذي سبّبه لها على الأغلب نقص السائل الأمنيوتي، بالإضافة إلى وضعيتها في رحم والدتها.
     

مشاركة هذه الصفحة