منى آل سعيد ترعى احتفالات كلية مزون بالعيد الوطني 42 المجيد

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة мά∂εмσίşάĻĻe, بتاريخ ‏29 نوفمبر 2012.

  1. мά∂εмσίşάĻĻe

    мά∂εмσίşάĻĻe ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    كتب - جمعة بن سعيد الرقيشي:-- رعت صاحبة السمو السيدة الدكتورة منى بنت فهد بن محمود آل سعيد مساعدة رئيس جامعة السلطان قابوس للتعاون الخارجي احتفالات كلية مزون بالعيد الوطني 42 المجيد التي تجسدت فيها منجزات النهضة المباركة التي تحققت بفضل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم في شتى المجالات والأصعدة الحياتية التي يعيشها المواطن والقاطن في هذا الوطن الغالي.
    وبهذه المناسبة الغالية على قلوب الجميع، قالت صاحبة السمو السيدة الدكتورة منى آل سعيد بعد أن هنأت الجميع بالعيد الوطني المجيد وتمنت دوام الخير لعمان: إن شعورنا بهذا اليوم لا يوصف حقيقة، وأنا أرى الطلبة بهذه الفرحة والسرور وهم يمجدون يوما عزيزا علينا من خلال احتفالهم بمناسبة العيد الوطني الثاني والأربعين. والأمر الواضح هو أن الكلية مهتمة اهتماماً كبيراً بهذه المناسبة، واهتمامها ليس محصوراً فقط في الجانب التعليمي، بل يتعداه إلى الجوانب الأخرى المهمة. وأنا سعيدة بتواجدي بين اخواني وأخواتي الطلبة لمشاركتهم فرحتهم وأتمنى لهم المزيد من العطاء الذي يسطرونه لدفع عجلة التقدم للأمام وأتمنى لهم كل التوفيق والنجاح.
    وقد بدأ الحفل باستقبال صاحبة السمو السيدة الدكتورة منى بنت فهد آل سعيد وإكرامها بضيافة عمانية أصيلة، تلي ذلك جولة في المعرض الذي تميز بتنوع معروضاته والمشاركات الداخلية والخارجية؛ حيث اشتمل على مشاركات من طلاب نادي الإبداع بالكلية، أبرزها ما شاركت به هويشلة بنت سعيد اليعقوبية رئيسة جماعة التصوير بالكلية من خلال ركن مميز لعرض صور جميلة من تصوير جماعة التصوير، اضافة إلى لوحات جمالية للخط العربي رسمها الطالب محمد بن عبدالله الشبيبي الذي تميز بجمال خطه وإتقانه للخط العربي الجميل، أما عن المشاركات الخارجية في المعرض فقد كان هناك ركن خاص بالفنان التشكيلي عمر البلوشي المتخصص في رسم المدرسة الواقعية الكلاسيكية وقد تميزت لوحاته باستخدام الأقلام الخشبية، وكان هناك جانب مخصص للحرف العمانية التقليدية كالغزل والسعفيات وصناعة الفخار.
    بعدها توجه الجميع إلى مسرح الكلية لبدء فعاليات الاحتفال الذي افتتح بتلاوة من آيات الذكر الحكيم, ثم كلمة الكلية التي ألقاها الدكتور جمال داوود سلمان الدليمي عميد الكلية، عبر فيها عن وفاء الشعب العماني وتآخيهم مع بعضهم البعض وقوة تماسكهم تحت قيادة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم، ثم كلمة مجلس الطلاب التي ألقاها سليمان بن عثمان أولاد ثاني، بعدها قام الشاعر علي الغنبوصي بتقديم فقرة رائعة من الأشعار التي أطربت مسامع الجميع. ثم توالت الفقرات الفنية المتنوعة التي أسعدت الحضور والتي جسدت التاريخ العريق والثقافة العمانية؛ كعرض رائع للأزياء وأوبريت ومسرحية من إبداعات الطلاب. واختتم الاحتفال بلوحة فنية جميلة قدمتها فرقة رزحة توديعاً لراعية الحفل.
     
  2. أحمد الشامسي

    أحمد الشامسي ¬°•| الفريق التطويري الأخباري |•°¬

    الله يعطيج العافيه مس انكلش
     

مشاركة هذه الصفحة