أبحر من تركيا إلى بريطانيا ليطلب يدها فأعتبرته مجنونا

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة мά∂εмσίşάĻĻe, بتاريخ ‏26 نوفمبر 2012.

  1. мά∂εмσίşάĻĻe

    мά∂εмσίşάĻĻe ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    .

    .
    .
    أبحر رجل تركي لمدة ثمانية شهور قاطعا 2.500 ميل في البحر من تركيا الى بريطانيا، ليتقدم الى محبوبته التي قامت بإبلاغ الشرطة، فتم اعتقاله.
    وحسب موقع «روسيا اليوم» فقد ملكت البريطانية كورتني موراي قلب التركي رمضان نويان غلوم (38 عاما) حينما قدمت له القهوة في مطعم أثناء إجازاته في قبرص.

    ومنذ تلك اللحظة، فقد العاشق عقله فصار يتتبع الفتاة. ورأت كورتني أن ما يقوم به هو الجنون. أما هو، فأعتقد أن رفضها مجرد نوع من الدلال عليه، فصمم أكثر وأكثر.

    ولما تركت عملها هربا من الرجل وعادت الى بريطانيا، قرر أن يطاردها حول العالم على متن يخته.

    وسجل «مجنون الحب» رحلته في مدونته على الانترنت تضمنت معاناته والمصائب التي مر بها، حيث قبض عليه في اسبانيا وإيطاليا لعدم وجود أوراق كافية تثبت شخصيته وملكيته وحتى انه وضع إحدى المرات في مصحة عقلية. واضطر للإضراب عن الطعام. وأطلق العاشق على مدونته «إضراب عن الطعام من أجل كورتني موراي.. العالم قبيح بدونك».

    وكتب رمضان في إحدى تدويناته «أيتها الفتاة الغبية انك لا تفهمين لماذا أنا قادم. أنا قادم لأطلب يدك لأتزوجك، لتكوني أم أولادي، أنا أحبك أكثر مما تخيلين وأنا قادم».

    واعتبر بعض المتابعين لمدونته انه يحتاج الى علاج نفسي، فيما رأت بعض النساء ان ما يفعله هو أكثر الافعال الرومانسية على الاطلاق وأصبحن يترجين كورتني ان تستجيب لحبه وتتزوجه. أما «سيدة النساء» باردة الدم والقلب، فبدلا من أن تستجيب وتعطف على رمضان الولهان، اتصلت بالشرطة لتحميها من هذا «المتعقب المجنون الذي يهددها».

    الأنباء الكويتية
     

مشاركة هذه الصفحة