عِندْ البَلاْءْ . . .

الموضوع في ',, البُريمِي للتَطويِر الذَاتِي,,' بواسطة غُموُضْ إسْتثنَآئِيْ !, بتاريخ ‏25 نوفمبر 2012.

  1. غُموُضْ إسْتثنَآئِيْ !

    غُموُضْ إسْتثنَآئِيْ ! ¬°•| مُشْرِفة سابقة |•°¬

    بسم الله الرحمن الرحيم



    أسعد الله صباحكم ومسائكم بكل خير أخوتي وأخواتي رواد هذا القسم



    [ هل أن / أنتي سعيِدة في حياتك ] ...!



    [​IMG]


    كثيراً منا قد تمر عليه لحظات صعبه في الحياه


    فيكرهها ويكره التعايش معها



    فينســى الأيام الجميله التي قضاها


    ويردد


    ماهذهِ الحياة ...!


    لم أجد فيها ولو يوما واحد سعيد ؟!!


    لم أضحك يوماً


    لم ولم ولم ولم

    [​IMG]



    بمجرد أن يقع في محنتهِ يتنــأسى جميع اللحظات السعيدة التي عاشها


    ويبدأ بالتفكير السلبي مما يسبب له الإحباط والحزن والعضب وعدم مقدرته على التعايش مع من حوله



    فيبدأ بالإنعزال عن الناس , ويترك صحبته , ويعامل أحبابه بكل قسوُه


    يتخلى عن الكل بسبب تلك المحنه والبلاء المؤقت .. لأنه لا يوجد شي دائم على هذا الوجود


    البلاء يزول وتشرق بعده شمس الفرح والسلام


    والفرح قد يزول لتشرق بعدها شمس الحزن والمحن


    وتسمتر الحياه ..!


    وقال عمران بن حصين رضي الله عنه : ثلاثٌ يُدرك بهن العبد رغائب الدنيا والآخرة : الصبر عند البلاء ، والرضا بالقضاء ، والدعاء في الرخاء .



    هدف موضوعي ]] ..!


    كيف لنا أن نحسن التصرف مع أنفسنا ومع الاخرين في وقت المحن ,


    كيف لنا أن لا نخسر أحبابنا لأزمه قد تمر علينا وندرك أن الفرج بيد الله سبحانه ,,




    أنـــا أقوُل :


    # علينا ان نؤمن بقضـاء الله وقدره وكل ما يحدث لنا إبتلاء من رب العرش العظيم ليختبرنا


    # لا نرمي ما بداخلنا في ذلك الاوان على من حولنا لكي لا نخسر معزتهم ولاعلاقتهم معنا للأبد



    وأنتم ؟!


    ماذا تقولون


    *
    همسةْ /
    لنستفيد من غيرنآ
    لنغير ما هو سلبي في حيآتنآ

    [​IMG]



    فــائق الشكــر والتقَديِــــر :


    إعدآد :
    غَموضْ آستَثَنَآئَيْ
     
  2. أبو سليمان

    أبو سليمان ¬°•| One of a kind |•°¬

    بداية.. نقول لك شكرا على جميل ما كتبت..

    وبعدها أقول..

    أن نصبر ولا نيأس من رَوح الله.. ونتمسك بالدعاء..

    وأن نراجع أنفسنا ونرى أخطائنا..

    عسى الله أن يبعد عنا الحزن أجمعين..
     
  3. غُموُضْ إسْتثنَآئِيْ !

    غُموُضْ إسْتثنَآئِيْ ! ¬°•| مُشْرِفة سابقة |•°¬

    آشكرك على المرور الجميل اخي
    بارك الله فيك
     
  4. أحمد الشامسي

    أحمد الشامسي ¬°•| الفريق التطويري الأخباري |•°¬


    قال أحد الصالحين : - عجبت لمن بُلي بالضر، كيف يغيب عنه أن يقول:
    { أني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين }
    والله تعالى يقول بعدها:
    { فاستجبنا له فكشفنا ما به من ضر } (الأنبياء:84)

    وعجبت لمن بلي بالغم، كيف يغيب عنه أن يقول:
    { لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين }
    والله تعالى يقول بعدها:
    { فاستجبنا له ونجيناه من الغم وكذلك ننجي المؤمنين } (الأنبياء 88)




    الله يعطيج العاافيه
    يسلمونيشن ع الطرح المميزز


    تقبلى منى كل الشكر وتقدير
     
  5. غيمَة

    غيمَة ¬°•| مٌشرفة سابقة |•°¬

    السلآم عليكم و رحمة الله و بركآته


    موضوع نقآشي هآدف ،
    عسى أن نخرج منه بأهدآف سآمية بإذن الله ،
    أضف إلى مآ ذكرته من حلول :

    - التفكير بالجآنب المشرق في الحيآة ،
    و عدم التحسر على مآ فآت و مضى ..

    - القرآن خير معين على جلب السكينة
    للنفس ، و الشعور بالإطمئآن ..

    - التضرع إلى الله بالدعآء ، و ترديد دعآء
    تفريج الكرب و الهم و الحزن :
    اللهم إني عبدك ابن عبدك ابن أَمَتَك،
    ناصيتي بيدك، ماضٍ في حكمك،
    عدلٌ في قضاؤك ، اسألك بكل اسم هو لك
    سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك
    أو علمته أحداً من خلقك أو استأثرت به
    في علم الغيب عندك ، أن تجعل القرآن
    ربيع قلبي ونور صدري وجلاء حزني
    وذهاب همي ..

    . . . و تتعدد الحلول ، و يبقى إيمآن المسلم
    بإن كل مآ يصيبه هو قضآء و قدر من ربه أسمى
    المقآصد لنيل الثوآب من المولى عزوجل - بإذن الله - ..
    شكرآ لكِ أختي على طرحكِ الجميل ، و أعتذر عن الإطآلة ..


    احترآمي ،،
     
  6. غُموُضْ إسْتثنَآئِيْ !

    غُموُضْ إسْتثنَآئِيْ ! ¬°•| مُشْرِفة سابقة |•°¬


    آشكرك ع المرور الطيب اخوي
    تسلم بارك الله فيك
     
  7. اسْتثنَآأإآئيَـہ

    اسْتثنَآأإآئيَـہ ¬°•| مشرفة سآبقة |•°¬

    ,

    .

    قد يكبر الجرخ ويكثر النزف وتعظم البلية
    ولكننا ينبغي أن نعي أن البكاء لا يشفي وأن الدمع وحده لا يروي وأن الحزن وإن عظم لا يغني
    وأنه لابد من أن نعود إلى نفوسنا لنشحذها همة وعزيمة وإلى قلوبنا لنملأها إيماناً ويقيناً
    وإلى عقولنا لنحشوها رشداً وبصيرة وهداية وإلى أحوالنا لنشيع فيها إصلاحاً وإحساناً واستقامة

    العديد من الآمور تصلح ما قد يتم إفساده في لحظة إحباط ويآس منها ضبط النفس

    والتفكير الإجابي وحسن التصرف مع المواقف وزيادة الوعي والثقافه بالإضافه إلى ما قد اسلفتم

    جُزيتي خيراً
    موضوع يحمل حُله جديده
    لا عدمناكِ
     

مشاركة هذه الصفحة