~~الـمُـرَبــعِ المنعزل ~~..

الموضوع في ',, البُريمِي لِلقِصَص والرِوَايات ,,' بواسطة 7lm wrdy, بتاريخ ‏25 نوفمبر 2012.

  1. 7lm wrdy

    7lm wrdy ¬°•| عضو مميز جدا |•°¬

    السلام عليكم رجعت لكم بعد غياب

    قصه مؤثره غير تدرون ليش غير ؟؟
    لأنها تحمل من العبر ماتشاء
    اليكم القصه





    كانت أم جالسه مع أطفالها تساعدهم في واجباتهم المدرسيه وكان من بين أبنائها طفلها لم يدخل المدرسه بعد...
    بعد الانتهاء من الواجبات الدراسيه قامت الام لتحضير الغداء لأب زوجها (عمها) الذى كانت له غرفه منعزله في الخارج في حديقه المنزل..
    ذهبت اليه وقدمت له الغداء واطمأنت عليه وتأكدت انه لا يريد شىء أخر...
    أثناء عودتها الى المنزل أصابها الفضول فيما كان يفعله ابنها الطفل.. لاحظت الام قبل احضار الطعام لأب زوجها ان ابنها كان ممسكا بقلم أحد اخوته ويرسم مربعات ودواوير على ورقه فتجاهلت الامر .. لكنها تفاجئت انها وبعد انتهاء عملها وعودتها من عند اب زوجها (عمها) ان ابنها لا يزال ممسكا بلقلم ويرسم .. فاقتربت الام شيأ فشيآ الى ابنها وهي تسأله: ماذا يرسم الحبيب؟
    فقال لها ارسم بيت المستقبل الذى سأسكنه انا وزوجتى واطفالى .. فرحت الام لما سمعته ولكنها لاحظت ان ابنها رسم مربع منعزل خارج المنزل.. فسألته: لما هذا المربع هنا ومنعزل عن باقي المربعات والممرات في المنزل.. فكان جواب الابن البريء : هذى ماما ستكون غرفتك عندما تكبرين..فسألته: وهل ستجعلنى في غرفه لوحدى ولا احد يؤنسني... فقال لها: لا سأزورك ولكننى سأجعلك في غرفه منعزله مثل غرفة جدي .. ما أن سمعت الام هذا الجواب من ابنها حتى فاظت عينيها بلدموع فقررت تبديل غرفة الجلوس بغرفة عمها (اب زوجها) ونقل غرفة الجلوس الى الخارج..واتناء عودة الزوج من عمله استغرب لما يحصل في االمنزل من تغيرات فذهب الى زوجته وسألها ما الذى يحصل؟؟؟ولما هذه التغيرات؟؟؟ فأجابته: تأثرت بكلام ابنى الذى رسم بيت المستقبل وغرفتنا انا وانت المنعزله عن المنزل فلا اريد ان يرى ابنائى جدهم منعزل ويقوموا بفعل نفس الشىء بنا انا وانت ..... كاد الزوج ان يطير من الفرحه لما قررته زوجته .. وبارك لها جهودها ...... وما ان دخل العم الى المنزل حتى تفاجأ الابن لما يراه فغير رسم بيت المستقبل وأضاف غرفه والديه (المربع المنعزل) الى بيته.




    فـهذا تفكير الطفل الصغير فكيف بتفكير بقيه اخوته


    نسأل الله لنا ولكم الهدايه

    تقبلوا تحياتي

    دلوعهـ وبكيفي
    :004:
     
    أعجب بهذه المشاركة [أ¦أڈ]
  2. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    قصة تحمل في ثناياها العِبر
    اليوم كنت أتصفح "تويتر" فشدتني هذه التغريدة
    تعاملك مع والديك كتابة قصه وتعامل أبنائك معك قراءتها عليك .
    أسأل الله أن يجعلنا من البارين بوالدينا

    شكرًا أختي العزيزة على القصة
    تقييمي
     
  3. `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤

    `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤ ¬°•| غَيثُ مِن الَعطاء ُ|•°¬

    وعليك السلام ورحمة الله وبركاته
    ما شاء الله عليكن غبت، وأتحفتيني بهدية من عندك
    هذه القصة فيها من العبر الكثير، وأذكر لما كنا صغارا أنا أختنا الكبرى كانت تقص علينا قصة ذلك الرجل الذي أخذ أباه الشيخ لما طعن في السن وعجز عن المشي إلى الصحراء ليذبحه، فلما جاوزا صخرة، قال الشيخ لابنه: إن كنت ذابحي فاذبحني إلى جنب هذه الحصاة، فعندها ذبحت أبي لما كنت شابا
    نحن نرى العبر ليس في البشر وحسب، بل وحتى في الحيوانات. كنا صغارا نرى ذلك الديك يطارد أباه وينقره على رأسه حتى يدميه، ولكن الله يمهل ولا يهمل، حتى إذا شاخ الديك العاق، سلط الله عليه ديكا آخر من ذريته يذيقه الأمرين، والحمد لله رب العالمين!
     

مشاركة هذه الصفحة