فائض الموازنة عند أعلى مستوى في 3 سنوات مسجلا 2.9 مليار

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏21 نوفمبر 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    فائض الموازنة عند أعلى مستوى في 3 سنوات مسجلا 2.9 مليار

    Wed, 21 November 2012
    [​IMG]

    ارتفاع الإيرادات العامة 31.6% إلى 10.9 مليار ريال بنهاية سبتمبر -
    كتبت -أمل رجب:-- كشفت بيانات حديثة لوزارة المالية عن مؤشرات شديدة الايجابية لاداء المالية العامة للسلطنة اذ سجلت الموازنة العامة فائضا نقديا هو الاكبر منذ ثلاث سنوات وبلغ الفائض بنهاية الثلاثة ارباع الاولى من العام الحالي 2.9 مليار ريال بارتفاع 220 % مقارنة مع الفائض المحقق خلال الفترة نفسها من 2011 وقدره 906 ملايين ريال.
    وكانت موازنة العام الحالي قد تم وضعها على اساس متوسط سعر للنفط يقدر بـ75 دولارا للبرميل ومع تجاوز المتوسط الفعلي لسعر برميل النفط 110 دولارات في أحد عشر شهرا من العام الحالي تجد المالية العامة دعما قويا من هذا المستوى من الاسعار.
    واشارت البيانات التي وردت امس في النشرة الشهرية الصادرة عن المركز الوطني للإحصاء والمعلومات ان الايرادات العامة للسلطنة سجلت ارتفاعا كبيرا بنهاية الثلاثة ارباع الاولى من العام الحالي وذلك بنسبة 31.6 % لتبلغ 10.94 مليار ريال مقارنة مع 8.3 مليار ريال بنهاية الفترة نفسها من العام الماضي.
    وكان معالي درويش بن إسماعيل البلوشي الوزير المسؤول عن الشؤون المالية قد اعلن في بداية العام الحالي تفاصيل الموازنة التي تتضمن ايرادات متوقعة نحو 8.8 مليار ريال وتمثل إيرادات النفط والغاز 81 % من جملة الايرادات.
    وبلغ صافي ايرادات النفط 8.1 مليار ريال بنهاية سبتمبر بارتفاع 27 % مقارنة مع نفس الفترة من 2011 والتي سجلت فيها العائدات 6.4 مليار ريال.
    ووصلت ايرادات الغاز الى 1.2 مليار ريال مسجلة صعودا بنسبة نحو 52 % مقارنة مع نهاية الثلاثة ارباع الاولى من العام الماضي.
    كما زادت الضريبة الجمركية 61 % الى 170 مليون ريال وضريبة الدخل على الشركات 36.8 % الى 327 مليون ريال وزاد دخل السلطنة من ايرادات أخرى متنوعة بنسبة 44 % الى 1.10 مليار ريال فيما تراجعت الايرادات الرأسمالية بنسبة 33 % الى 9 ملايين ريال.
    وفي جانب المصروفات زاد الانفاق العام للسلطنة خلال الفترة المشار اليها بنسبة 32.5 % ليصل الى 8.04 مليار ريال مقارنة مع 6.07 مليار ريال بنهاية سبتمبر 2011.
    ويذكر أن حجم الانفاق العام المعتمد في موازنة 2012 يبلغ نحو 10 مليارات ريال بزيادة قدرها 800 مليون ريال عن الانفاق المعدل لسنة 2011.
    واستحوذت المصروفات الجارية على الجانب الاكبر من الانفاق العام حيث بلغت مخصصاتها 4.9 مليار ريال بارتفاع 31.7 % مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي وذهب الجزء الاعظم من المصروفات الجارية مقابل مخصصات الوزارات المدنية التي تشمل الاجور والرواتب والعلاوات للعاملين بالجهات الحكومية وسجلت مصروفات الوزارات المدنية نحو ملياري ريال كما بلغت مصروفات الدفاع والامن القومي 2.5 مليار ريال.
    اما المصروفات الاستثمارية فقد تراجعت بنسبة 10.7 % لتبلغ 1.8 مليار ريال بينما قفزت مخصصات الدعم والمساهمات التي تقدمها الحكومة للمواطنين والقطاع الخاص الى 1.4 مليار ريال بزيادة بنسبة 269.5 %.​
     

مشاركة هذه الصفحة