بطاقة التعريف بصالون مساءات ثقافية النسائي

الموضوع في 'مركز أخبَار وقَضَايَا مُحـَافَظة البـُريمِي' بواسطة صالون مساءات ثقافية, بتاريخ ‏17 نوفمبر 2012.

  1. صالون مساءات ثقافية

    صالون مساءات ثقافية ¬°•| عضــو شرف |•°¬

    مساءاتٌ ثقافية




    أول صالون ثقافي نسائي في محافظة البريمي
    تم تدشينه بتاريخ 25/9/2012م








    مؤسسة الصالون/ وفاء الشامسي
    شاعرة وكاتبة




    نبذة تعريفية عن الصالون:
    الصالون الأدبي هو شكل مدني، تقليدي، غير رسمي، من أشكال التواصل بين المبدع، والمتلقي، يتيح عبر أنشطته المختلفة فسحة مصغرة للحوار، والجدل، وتبادل الرأي في مسائل، وقضايا ذات طابع ثقافي - فكري، ويمكن اعتباره، على ما هو عليه الآن، امتدادا لما عرف في تاريخ الأدب العربي بـ «المجالس الأدبية».
    وقد جاءت فكرة إقامة الصالون للعمل على إيجاد قاعدة ثقافية للنساء المثقفات والأديبات في محافظة البريمي، وتشكيل نواة يكون لها كبير الأثر في رفد الحياة الثقافية انطلاقا من المحافظة، ووصولا إلى الملتقيات العربية والعالمية.



    أهداف الصالون:
     صقل المهارات الإبداعية للمبدعات بما يشبع رغباتهن وميولهن الأدبية.
     إعداد الكاتب العماني للمشاركات على مختلف المستويات.
     رعاية الموهوبين والموهوبات من الشباب وتوجيههم التوجيه الصحيح.
     إبراز الإنتاج الأدبي للكاتب العماني.
     دعم الحراك الثقافي في ولايات السلطنة .
     مناقشة القضايا الأدبية والثقافية والاجتماعية التي تهم المرأة والوقوف على أسبابها والحلول المقترحة لتجاوزها، ورفدها بما يمكن انتاجه في هذا الإطار.
     العمل على تطوير الذات، وتأهيلها من خلال الملتقيات الأدبية الهادفة.
     إيجاد نواة للأدب النسوي في المحافظة، وبالتالي المساهمة في الحراك الثقافي والنهوض به من خلال المراكز الثقافية والأدبية.



    موعد الصالون:
    الزمان: مساء كل أربعاء في تمام الساعة السادسة مساءً.
    المكان: قاعة المحاضرات في مكتبة البريمي الأهلية.



    خطة الصالون:
    تتميز خطة الصالون بالمرونة إلى أبعد الحدود، حيث تم الاتفاق على أن اللقاءات الثقافية ستتنوع بحيث تضم الموضوعات الأدبية من خلال الاستفادة من أديبات المحافظة، واستضافة الأدباء والنقّاد والمفكرين من السلطنة وخارجها، إضافة إلى جلسات يتم فيها مناقشة القضايا الفكرية والاجتماعية والأسرية والتربوية التي تهم المرأة والطفل بالعودة إلى المؤلفات أو الدراسات والأطروحات التي أعدت في هذا الجانب.
    ويتم تحديد موضوع اللقاء القادم في نهاية كل جلسة بالإجماع والاتفاق بين العضوات.



    ما تم للآن:
    تم للآن خلال جلسات الصالون الأدبي الوقوف على أهمية الصالونات الثقافية في المجتمع وخصوصا لدى فئة النساء، إضافة إلى وقفة أدبية مع مؤسسة الصالون وفاء الشامسي تم خلالها الاطلاع على التجربة الشعرية وقراءة نماذج من ديوانها (عتبة للانعتاق).
    بالاضافة إلى الافتتاح الرسمي الذي تم تحت رعاية السيد المحافظ وبحضور الشيخ راشد الشامسي والفاضل راشد بن سعيد الشامسي مدير دائرة التراث والثقافة



    الرؤية المستقبلية:
    نأمل من خلال هذا المنبر الثقافي أن نشكل نواة أدبية ثقافية لنساء المحافظة، وقاعدة إشعاع ننطلق منها بقوة إلى عالم الثقافة والأدب داخل السلطنة وخارجها، إضافة إلى رغبتنا في أن يوفر الصالون بيئة خصبة ودافئة تجمع نساء المجتمع وتسهم في حل المشكلات والعقبات التي تواجهها المرأة والطفل في ظل التقدم والتحضر السريعين.
    رؤيتنا المستقبلية تحمل في طياتها أن يخرج الصالون من الاطار المحلي إلى الاطار العربي والعالمي، ويكون له إصداراته الأدبية والإعلامية الخاصة به.






    [​IMG]
     

مشاركة هذه الصفحة