فـي أكبر مفاجآت الكأس الهلال يتفوق على النهضة 1/صفر

الموضوع في 'البُريمِي للِرِياضَة المِحليًة و العَالميّة' بواسطة سعود الظاهري, بتاريخ ‏6 سبتمبر 2008.

  1. سعود الظاهري

    سعود الظاهري :: إداري سابق ومؤسس ::

    [​IMG]

    كتب - عبدالله الوهيبي
    حقق فريق الهلال مفاجأة من العيار الثقيل حينما تمكن من الفوز على فريق النهضة بنتيجة 1/صفر في المباراة التي جمعت الفريقين مساء أمس الأول على الملعب الرئيسي لنادي مسقط في اطار منافسات فرق المجموعة الرابعة بالنسبة للجولة الثانية لمباريات مسابقة الكأس للموسم الحالي 2008 والتي تضم الى جانب الفريقين كل من فرق صحار والمصنعة وقريات، وبالفوز الذي سجله الفريق الهلالي أمس الأول يكون بذلك قد جمع أول ثلاث نقاط في مشواره بالمسابقة الغالية، أما بالنسبة للمتعثر فريق النهضة فبخسارتـــــــه يكون بذلك فقد ثلاث نقاط غالية وعليه اذا ما أراد خطف احدى ورقتي الصعود للدور القادم أن يحقق الفوز في الجولات الثلاث القادمة خاصة وان الفرصة لا تزال أمامه موجودة، وعودة لمجريات المباراة التي جاءت متوسطة فنيا من الجانبين وتخللها جانب من اللمحات الجميلة من قبل لاعبي الفريقين وضربة البداية جاءت للفريق الهلالي الذي قدم لاعبوه مباراة كبيرة جدا طوال شوطي اللقاء برغم نقص الخبرة لدى لاعبيه بعكس فريق النهضة الذي لعب بأبرز لاعبيه أمثال يوسف النعيمي وسالم الشامسي ومنصور النعيمي وهدافه السابق والغائب عن التهديف في تلك المباراة، ويبدو أن شهية لاعبي الهلال كانت مفتوحة جدا في الشهر الفضيل من ناحية التهديف لتحمل الدقيقة 22 الهدف الوحيد باللقاء من قدم اللاعب المتألق أمان يونس أمان من تسديدة قوية خارج منطقة الجزاء بعد هجمة منظمة بدأت من وسط الميدان لتصل في الاخير الى القناص أمان ليسددها قوية في شباك الحارس سلطان النعيم ويسطر فرحة عارمة من زملائه اللاعبين وجهازهم الفني والاداري، وبعد دخول الهدف حاول لاعبو النهضة العودة لاجواء المباراة من خلال الضغط وبقوة على مرمى حارس الهلال مرشد حبطة وكانت هناك سلسلة من الهجمات عن طريق سالم الشامسي والاجنبيين داتو وأبوهما ومنصور النعيمي ولكن للاسف الشديد جميع تلك المحاولات الهجومية تكللت بعدم النجاح بسبب التسرع في انهاء الهجمة، واستمر الوضع كذلك من خلال مجريات الشوط الثاني الذي كانت بدايته هذه المرة جيدة بالنسبة للفريق الهلالي الذي كاد لاعبه علي محمد المرهون ان يعمق جراح النهضة من خلال احراز الهدف الثاني لفريقه بالكرة الجميلة التي سددها خارج الخشبات الثلاث والمرمى أمامه مفتوح ولم يستغل لحظة خروج الحارس الهلالي من مرماه بعدها اجرى مدرب النهضة الصربي جوربا مجموعة من التغيرات الهجومية لفريقه بغية ادراك هدف التعادل الوحيد على أقل تقدير وسنحت لمهاجميه سلسلة من الهجمات الجيدة ولو استغلت لتحسين وضع الفريق والتي كان أخطرها الكرة الرأسية التي سددها مهاجمه سالم الشامسي وخرجت فوق العارضة بسنتيمترات، وتألق خط الوسط والدفاع ومن خلفهم الحارس مرشد حبطة في فريق الهلال ليقود الفريق في النهاية الى أول انتصار في مجموعته القوية وليؤكد الهلاليون بأنهم قادمون وبقوة هذا الموسم بعد التعاقدات الجيدة التي ابرمها مجلس ادارته الحالي والتي تكللت بالنجاح في بداية انطلاقة منافسات الكأس الغالية، واستمر الوضع كما هو عليه الى الدقائق الاخيرة من عمر اللقاء، وقام حكم اللقاء بطرد لاعب الهلال علي المرهون بسبب عامل الخشونة ونيله البطاقة الصفراء الثانية بالمباراة التي أدارها الحكم عبدالله النقبي وساعده كل من علي الشكيري وراشد آل عبدالسلام وتركي الصالحي (رابعا) وراقبها علي مبارك الحوسني.

    جريدة عمان
     
  2. السَعيدي

    السَعيدي <font color="#ff0000">¬°•| إداري سابق|•°¬</span></

    هذي بدايتها يالنهضه

    الله يستر

    مشكور على الخبر
     

مشاركة هذه الصفحة