[إيقاف إعصار ساندي بإطارات سيارات قديمة]

الموضوع في 'مركز البُريمِي لأخبَارِ الطقَس والمَنَاخِ' بواسطة `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤, بتاريخ ‏9 نوفمبر 2012.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤

    `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤ ¬°•| غَيثُ مِن الَعطاء ُ|•°¬

    بسم الله الرحمن الرحيم

    [​IMG]

    طبقا لعالم بريطاني يحظى بالإحترام، ويظهر أنه ليس مخبولا، كان ليمكن تماما كبح إعصار ساندي لو أننا فقط رمينا مجموعة من إطارات السيارات القديمة في المحيط في وقت مبكر
    والعالم موضع التساؤل هو ستيفن سولت، الأستاذ الفخري للتصميم الهندسي في جامعة أدنبرة. . تقتضي فكرته أن تبدد الأعاصير تماما في مساراتها بتجريدها من طاقتها التي تحتاج إليها للمضي قدما حيث تستعمل أداة غريبة الشكل يطلق عليها بالوعة سولتر والتي تتكون أساسا من إطارات السيارات المستعملة
    تتكون بالوعة سولتر فقط أساسا من حلقة بلاستيط كبيرة (يبلغ قطرها بين 10 إلى 100 متر) ومملوؤة بإطارات السيارات لجعلها طافية، وأنبوب بلاستيكي في المركز يمتد أسفل إلى حوالي مائة متر في عمود الماء
    طريقة عملها أن تغمر الأمواج أعلى الحلقة، وتخلف المياه السطحية الدافئة للمحيط داخلها كلما مرت فيها. ومع كل موجة متعاقبة، يندفع الماء الدافئ إلى أسفل في الأنبوب ويخرج من الأسفل حيث سيمتزج بماء أكثر برودة في الأسفل، مما يجعل بالوعة سولتر مضخة حرارية عملاقة. تستطيع بالوعة سولتر ضخمة أن تنقل حوالي 10 مليارات وات حرارية من على سطح المحيط.، وتلك الحرارة هي التي توفر الطاقة للأعاصير. ومع وجود ما يكفي من تلك الأشياء (فلنقل مئات أو آلاف) الطافية حول مناطق تشكل الأعاصير، فلن يكون هناك ببساطة بعد الآن ما يكفي من الطاقة المتوفرة لتشكيل العاصفة

    المصدر: هنا
    ترجمة: أبو رسيل
     
  2. خبر مميز جدا...ونظرية جميلة
    يعطيك العافيه اخوي العزيز ابورسيل على مجهودك الطيب
    بارك الله فيك ما قصرت
     
  3. خالد الشامسي

    خالد الشامسي :: فريق التغطيات التطويري ::

    خبر مميز جدا
    بارك الله فيك ما قصرت
     
  4. عبارات الحياة

    عبارات الحياة ¬°•| هتّان إبداع |•°¬

    الحمدالله .. ان توقف..
    وطاقة قلت ..

    اللهم اجعل بلدتنا الحبيبه بألف خير..
     
  5. `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤

    `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤ ¬°•| غَيثُ مِن الَعطاء ُ|•°¬

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    عبير المودة لكل من مر ههنا، وحبل الود موصول لكم، وبارك الله فيكم
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة