هبوط حاد للأسهم الخليجية بسبب تراجع النفط والمخاوف بشأن إيران

الموضوع في ',, البُريمِي الاقتِصَادية ,,' بواسطة سعود الظاهري, بتاريخ ‏5 سبتمبر 2008.

  1. سعود الظاهري

    سعود الظاهري :: إداري سابق ومؤسس ::

    [​IMG]

    دبي
    رويترز:
    هبطت الأسهم الخليجية بشدة أمس بعد أن ساهم تراجع أسعار النفط والتوترات مع ايران في تفاقم موجة البيع في الأسواق الناشئة مما دفع بعض مؤشرات البورصات للهبوط بما يصل الى أربعة بالمئة وبدد كل مكاسب عام .2008

    وقال خبراء إن حملة لمكافحة الفساد التي تشنها حكومة دبي أثارت قلق بعض المستثمرين في حين يقبل كثير من الأجانب على بيع أسهم خليجية بعد اضطرارهم لبيع محافظ استثمارية مكونة من أسهم الأسواق الناشئة.

    وقال أمجد بكير من شركة ام.ايه.سي كابيتال للسمسرة في دبي ''نحن في وضع حرج في الوقت الحالي''.

    وفقد مؤشر الأسهم العمانية أكثر من 4,3 بالمئة ليصل الى 8784 نقطة مبددا كل مكاسبه منذ بداية عام 2008 منخفضا 28 بالمئة عن أعلى مستوى له على الاطلاق الذي سجله في يونيو.

    وهبط مؤشر قطر 2,26 بالمئة الى 10014 نقطة. وفقد المؤشر 21 بالمئة منذ وصوله الى أعلى مستوى في عامين ونصف العام في 11 يونيو مما يعني أنه انضم الان الى اسواق عمان ودبي والسعودية في المسار النزولي.

    وقال يزن عابدين المدير في أي.ان.جي انفستمنت مانجمنت في دبي إن المستثمرين يبيعون أسهما خليجية رغم أن ايرادات النفط تضمن نموا مطردا في المنطقة.

    وأضاف ''السبب الوحيد لهبوط السوق هو أن كل هذه الانباء العالمية السيئة معدية. والمستثمر المحلي يحتمي بعدم الاستثمار مما يسحب السيولة في حين أن هناك في الوقت نفسه بائعا''.

    وفي وقت سابق أمس تراجعت أسعار الأسهم الآسيوية الى أدنى مستويات في عامين وسط بوادر جديدة على تباطؤ الاقتصاد العالمي. كما يؤثر الانتعاش الحاد للدولار والمخاوف من تباطؤ الطلب العالمي على أسعار النفط.

    وقال عابدين إن المستثمرين قد يتنبهون لبعض القيمة الاساسية للشركات الممتازة في الخليج التي تتيح الشفافية ونمو الأرباح.

    واضاف إن المخاطر السياسية ربما تكون قد أثارت خوف البعض بسبب التوترات النووية مع ايران ولكن حتى هذه المخاوف ستنحسر. وقال ''حجم الهبوط في السوق تجاوز مرحلة الأخذ في الاعتبار كل المخاطر وكل الجوانب السلبية. إذا أردنا استبعاد المخاطر السياسية في هذه المنطقة فلابد من العودة إلى زمن آدم وحواء''.

    وبانتهاء رمضان وعودة كثير من المستثمرين للسوق قد يتجدد الدعم المحليِ. لكن في الوقت الراهن ومع استمرار الأنباء السلبية وابتعاد المستثمرين عن التعامل فقد تكون أسواق الخليج مقبلة على مزيد من الخسائر.

    وقال بكير إن عدة بورصات أقليمية خسرت الكثير في الاسابيع الأخيرة وإن مزيدا من الخسائر سيؤدي على الأرجح إلى مزيد من عمليات البيع.

    وأضاف ''الشيء الوحيد الذي نتحدث عنه الان هو مسألة ايران يليه الفساد في الشركات. كل أسبوعين (يتم القبض) على مسؤول بشركة كبيرة. ''هذا هو السبب في أن الاجانب يسحبون أموالهم من السوق. فلم يعد لديهم اهتمام بأسواقنا .. على الأقل الى أن يروا قيودا على هؤلاء الناس''.
    جريدة الاتحاد الاماراتية
     
  2. منوة الروح

    منوة الروح ¬°•| مراقبة عامه سابقه |•°¬

    الله يعين بس



    الله يعطيك العافيه ع الخبر
     
  3. الفلاحي صاحي

    الفلاحي صاحي ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    واضاف إن المخاطر السياسية ربما تكون قد أثارت خوف البعض بسبب التوترات النووية مع ايران ولكن حتى هذه المخاوف ستنحسر. وقال ''حجم الهبوط في السوق تجاوز مرحلة الأخذ في الاعتبار كل المخاطر وكل الجوانب السلبية. إذا أردنا استبعاد المخاطر السياسية في هذه المنطقة فلابد من العودة إلى زمن آدم وحواء''.



    ياخوي شوفوا الانجليز نسونا انا عندنا بترول ويابولنا أسهم وهم يحلبون بترولنا ويردوا يبيعولنا مرة ثانية أصحاب قرارت عندنا خبزة ف لبن .....
     

مشاركة هذه الصفحة