ملتقى طلاب المدارس الأول

الموضوع في 'أخبار و فعاليات مدارس البُريمِي' بواسطة خالد الشامسي, بتاريخ ‏8 نوفمبر 2012.

  1. خالد الشامسي

    خالد الشامسي :: فريق التغطيات التطويري ::

    [​IMG]

    إننا نولي التعليم جل اهتمامنا ونسعى لتطويره وتحسينه ورفع مستواه وتحديث المعارف وتعميقها وإثرائها وتكييفها مع عالم دائم التغيير انطلاقا من الأهمية التي توليها السلطنة لتنمية الموارد البشرية وترسيخ منهج التفكير العلمي وتكوين أجيال متعلمة تشارك في عملية التنمية وتتعامل مع المتغيرات والمستجدات المحلية والعالمية بكل كفاءة واقتدار...
    قابوس بن سعيد
    4/أكتوبر/2005م

    مقدمة:
    إيماناً من وزارة التربية والتعليم بأن المستقبل الباهر لكل مجتمع هو بين أيدي هذا الجيل الناشئ من الشباب ؛ فإن الوزارة تعمل ومن خلال العديد من الأنشطة والفعاليات على خلق جيل يحقق التنمية الاقتصادية والاجتماعية للمجتمع، من خلال تجويد عمليتيْ التعليم والتعلم، وتوفير موارد مادية وبشرية ومناهج دراسية ومباني وأدوات تقويم ذات جودة، ورعاية متميزة لمختلف شرائح الطلبة في سنوات التعليم المدرسي ، مع توظيف عال للتقانة بما يتواكب مع مجتمع عمان الرقمي، وتفعيل أكبر لدور القطاع الخاص والمجتمع المحلي في تعزيز الخدمة التعليمية.
    ومن هنا، أتت فكرة ملتقى طلاب المدارس الأول 2012، والذي يستهدف طلبة مدارس السلطنة للأعمار بين 16 إلى 17 عاماً، لإتاحة الفرصة لهم لممارسة العديد من الورش التدريبية، والاستماع إلى عدة محاضرات قيمة يقدمها خبراء أكفاء، تتناول مواضيع مختلفة تلامس احتياجاتهم واهتماماتهم، إضافة إلى إحياء عدد من الأمسيات الثقافية والفنية والرياضية الترفيهية.

    أهداف الملتقى:
    • • فتح قنوات الحوار والتواصل بين الشباب.
    • • تعزيز قدرات الشباب ومواهبهم الابتكارية.
    • • توفير المناخ المناسب للتعبير الايجابي بحرية عن الآراء والأفكار البناءة.
    • • ترويج ثقافة الأعمال التجارية وريادة الأعمال.
    • • بث الوعي المعرفي حول أخلاقيات التكنولوجيا.
    • • نشر ثقافة العمل التطوعي وخدمة المجتمع بين الشباب.
    المحاور الرئيسة للملتقى:
    • 1. ريادة الأعمال وثقافة الأعمال التجارية.
    • 2. الثقافة والفن الجرافيتي.
    • 3. أخلاقيات التكنولوجيا والوعي المعلوماتي والمعرفي.
    • 4. الشخصية الإيجابية وروح الإبداع والمبادرة.
    محور ريادة الأعمال وثقافة الأعمال التجارية:
    هناك العديد من العوامل التي تسهم في دعم اهتمام الشباب بالعمل التجاري والقيام بالمبادرات الفردية من أجل البدء بالمشاريع التجارية، والذي يساهم بشكل مباشر في تحقيق الأهداف الإجتماعية وتنمية الفرد والمجتمع . إلا أن ذلك يتطلب ثقافة تجارية واسعة .

    في هذا المحور تقوم منظمة انجاز عمان المؤسسة الرائدة في هذا المجال بتنفيذ ورشة "معسكر الابتكار" والتي تهدف إلى تحديد المهارات الضرورية لإقامة المشاريع الريادية وتشجيع الطلاب على التفكير في البدء في مشروعات تجارية بصفتها اختيار مهني للمستقبل. من خلال العروض وورش العمل التفاعلية والمناقشات الحية. يحفز هذا البرنامج الطلاب ويشجعهم للتفكير في بعض القضايا الأساسية والنقاط العملية المتصلة ببدء نشاط تجاري.

    محور الثقافة والفن الجرافيتي
    الفن الجرافيتي هو أحد الفنون التشكيلية التعبيرية الهامة التي تعتمد بشكل كبير على الموهبة والإبداع في التعبير عن الآراء والأفكار التي يحملها كل فرد. ويتم ممارسة هذا الفن عن طريق رسومات أو أحرف يتم وضعها على مكان بارز مثل الجدران والجسور والباصات ووسائل النقل وغيرها.
    هذا المحور الذي سيتم تقديمه من قبل الفنان العماني المبدع " طاهر البطاشي" سيتيح للطلاب التعبير عن أفكارهم وآرائهم في مواضيع متعددة مثل الهوية والتراث والتعليم وحب الوطن عن طريق هذا الفن. وسيتم استخدام ألواح خشبية كبيرة بطول 30 مترا للرسم عليها من قبل الطلاب المشاركين بهدف الاحتفال بالعيد الوطني المجيد وتمهيدا لعرضها في الحفل الختامي للملتقى.

    أخلاقيات التكنولوجيا والوعي المعلوماتي والمعرفي:
    لقد تميز القرن الجديد بالطفرة الهائلة في مجال التكنولوجيا بمختلف أشكالها وانواعها. وتمثل التكنولوجيا المعرفية أو المعلوماتية أبرز هذه الأنواع على الإطلاق، فبفضلها حدثت نقلة نوعية في أساليب الحياة وسبل الإتصال والتواصل والبحث عن المعلومات .إلا أن هذا النوع من التكنولوجيا العصرية قد جلب معه عددا من القيم والأخلاقيات التي تتنافى مع قيمنا وأخلاقيات مجتمعاتنا المسلمة. وبالتالي كان لزاما على المجتمع بأسره تنوير أفراده بالأنماط الكفيلة بالحفاظ على الهوية والقيم النبيلة، ودرء كل القيم والأخلاقيات التي تتعارض معه.
    في هذا المحور ستقدم مؤسسة " رؤية الشباب " إحدى مؤسسات العمل الشبابي والاجتماعي الرائدة في السلطنة ورشة متكاملة بعنوان " أخلاقيات التعامل والسلامة على الأنترنت" تهدف إلى تبصير الشباب بالواجبات التي ينبغي عليهم اتباعها عند استخدامهم للشبكة العالمية، والقضايا والقوانين الواجب التعرف عليها في هذا الإطار مما يجعل هؤلاء الطلاب دعاة في نشر الثقافة الصحيحة للإنترنت، وأن تتحول شبكة الإنترنت إلى وسيلة يستخدمها الطلبة للتعبير عن حبهم لوطنهم، وللقيم النبيلة التي يؤمنون بها.

    الشخصية الإيجابية وروح الإبداع والمبادرة:
    يهدف النظام التعليمي في السلطنة إلى غرس المثل والمبادئ الفاضلة، والقيم الأصيلة، وبناء الشخصية الإيجابية لدى المتعلمين. ويعد بناء وتنمية الشخصية الإيجابية لدى الفرد هو الهدف الأسمى الذي يساهم في تحقيق بقية الأهداف الاجتماعية والإقتصادية لكل مجتمع . ويتمثل ذلك في صقل مواهب ومهارات بعينها كالتخطيط وإدارة الوقت والتركيز والتفاؤل والمبادرة والحس الإبداعي وغيرها.
    ولما كان بناء الشخصية الإيجابية يتطلب صقل مهارات عدة تتمثل في روح المبادرة والإصرار والعزيمة والتخطيط السليم للوقت، فقد أفرد ملتقى طلاب المدارس الأول 2012 تحت هذا المحور ثلاث محاضرات مهمة سيتم تقديمها من قبل ثلاث مؤسسات رائدة في مجال بناء الشخصية الايجابية والعمل على تأهيل الشباب لأدوار ريادية تسهم إسهاماً كبيراً في بناء مستقبلهم .
    الورشة الأولى: "شخصيتي الإيجابية .. ذو همة" والتي تهدف إلى عرض جوانب الشخصية الايجابية للطلاب لتطبيقها وممارستها لبناء شخصياتهم. ستقوم مؤسسة ركاز لتعزيز الأخلاق بتقديم هذه الورشة وتعتبر مؤسسة ركاز لتعزيز الأخلاق إحدى المؤسسات المميزة في مجال تعزيز الأخلاق عند الشباب.
    الورشة الثانية:" كيف تدير وقتك؟" والتي تهدف إلى اكساب الطلاب المشاركين بعض الطرق البسيطة التي يمكن أن يستغلوها لتنظيم وإدارة وقتهم بشكل فاعل، مما يساعدهم على إكمال الواجبات الدراسية ومراجعة الدروس والتحضير واستخدام أوقاتهم بالشكل الأمثل. سيتم تقديم هذه الورشة من قبل " رواد تكاتف - شركة النفط العمانية" . وهي مبادرة تعليمية لشركة النفط العُمانية تعمل على تحقيق النجاح والنمو من خلال تأهيل الشباب العُماني لأدوار ريادية تسهم إسهاماً كبيراً في بناء المستقبل.

    الورشة الثالثة: " من أنت؟ ماذا تسعى أن تكون؟" وتهدف هذه الورشة إلى مساعدة الطلاب المشاركين الى اكتشاف قدراتهم الذاتية وتوظيفها لتحقيق أحلامهم وطموحاتهم. ستقوم بتقديم هذه الورشة منظمة آيزيك عمان وهي الرابطة الدولية للطلاب في الاقتصاد والأعمال وتسعى هذه المنظمة العالمية إلى بناء القدرات الريادية للشباب من خلال البرامج التدريبية والتبادل الطلابي.

    إحياء أمجاد التراث البحري العماني وتجربة الإبحار الشراعي.
    عمان للإبحار هي مبادرة وطنية لإعادة إحياء أمجاد التراث البحري العماني؛ عبر تسخير رياضة الإبحار الشراعي للإسهام في تنمية الشباب العمانيين وإكسابهم مهارات جديدة تمكنهم من العمل بفاعلية في خدمة وطنهم بجد واجتهاد. إن برامج التدريب المبتكرة التي تقدمها عمان للإبحار لآلاف من الشباب العمانيين من شأنها أن تحفز الجيل الجديد على اكتشاف رياضة الإبحار الشراعي بأسسها وقواعدها الحديثة والاستمتاع بها، والمنافسة في مختلف مسابقاتها والتفوق فيها لرفع راية السلطنة عاليا، وتوفر شبكة مدارس عمان للإبحار المتنامية للشباب العماني المهارات الفنية والحياتية بشكل عام وتعزز ثقتهم بأنفسهم.

    في هذا الملتقى ستقدم عمان للإبحار محاضرة لعدد من البحارة الذين سيقومون بعرض تجاربهم مع الابحار الشراعي وتمثيل سلطنة عمان في المحافل الدوليةوالذين يمثلون نموذجا يحتذى به للأجيال القادمة من حيث جدهم واجتهادهم ومثابرتهم لتحقيق النجاحات في المسابقات المحلية والدولية .كما ستقدم عمان للابحار تجربة للإبحار الشراعي لجميع الطلاب المشاركين. حيث سيتمكنون من تجربة الابحار الشراعي في القوارب الشراعية بمدرسة الابحار الشراعي في مدينة المصنعة.

    ورشة : الموقع الإلكتروني للتحالف بين الحضارات.
    في اطار الخطة الوطنية للتحالف بين الحضارات وبالتعاون بين وزارة التربية والتعليم و مركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم ، سيتم تدشين الموقع العالمي للأطفال والمراهقين للتحالف بين الحضارات .

    خلال هذه الورشة التي ستقدمها مؤسسة انفولاين ، المؤسسة المنفذة للموقع والفاضلة سهام الريامي من وزارة التربية والتعليم، سيتم إتاحة الفرصة للطلاب لتجربة هذا الموقع من خلال أجهزة خاصة لكل مجموعة. ومن خلال هذه التجربة وبناء على رؤية الطلاب المشاركين ومقترحاتهم سيتم تطوير الموقع بما يتناسب مع هذه الفئة العمرية.

    أمسية الالتقاء بالرياضيين
    الأحد 11/11/2012 - الساعة 7 – 9 مساءا
    بالتعاون مع وزارة الشؤون الرياضية وإتحاد كرة القدم ، وللدور الكبير الذي تلعبه الرياضية في في حياة الشباب سيتم في هذه الأمسية وبحضور رائع لعدد من الرياضيين العمانيين الشباب اتاحة الفرصة للطلاب المشاركين بالالتقاء بمجموعة مميزة من الرياضيين. والذين يمثلون نماذج رائعة للشباب العماني الطموح والمثابر.
    ستكون هناك فرصة لتبادل الحديث مع الطلاب المشاركين والحديث معهم عن مواضيع مختلفة يهتم بها هؤلاء الرياضين مثل العمل التطوعي والمبادرات التي تم إطلاقها من قبلهم عن مواضيع مختلفة كالسلامة على الطريق بهدف نشر الوعي للحد من حوادث السير.
    سيضع هؤلاء الرياضيين أيضا تجارب احترافهم وفخرهم بتمثيل بلدهم الغالي " سلطنة عمان " في العديد من المسابقات والفعاليات الدولية و حصولهم على جوائز عالمية في مجالات كثيرة مثل الإبحار الشراعي ، سباق السيارات ، ورياضات كرة القدم والتنس وغيرها.
     

مشاركة هذه الصفحة