الرابع في الفئة المفتوحة .. طلاب السلطنة يحصلون على المركز الأول عربيًا في مسابقة أول

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏3 نوفمبر 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    الرابع في الفئة المفتوحة .. طلاب السلطنة يحصلون على المركز الأول عربيًا في مسابقة أولمبياد الروبوت العالمي

    Sat, 03 November 2012
    [​IMG]

    حصل طلاب السلطنة على المركز الأول عربيًا في الفئة العادية والرابع في الفئة المفتوحة في مسابقة اولمبياد الروبوت العالمي للدول العربية والتي أقيمت في قبة أسباير في العاصمة القطرية الدوحة. وشارك اكثر من ثلاثمائة طالب وطالبة من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في اولمبياد الروبوت العالمي للدول العربية.
    وجاءت مشاركة السلطنة متمثلة في مدارس وزارة التربية والتعليم لتؤكد على استراتيجية الوزارة في تطوير قدرات الطلاب الإبداعية وربطها بتطورات التقنية العالمية وإيمانًا منها بأهمية الدور الذي يلعبه الروبوت في هذا الجانب وما أحدثه من تغيير في خريطة التقنية العالمية وجاءت هذه المشاركة ممثلة بأربع مدارس منها مدرستان من تعليمية مسقط هما مدرسة كعب بن زيد للتعليم الأساسي ومدرسة أم سعد الأنصارية للتعليم الأساسي ومدرسة قباء للتعليم الأساسي من محافظة شمال الباطنة التعليمية والمدرسة الهندية بالسلطنة ويتنافس الطلاب من مختلف المراحل السنية في هذا النوع من المسابقات العلمية مع أقرانهم وقد قام الطلبة المشاركون في الفئة العادية بتجميع وبرمجة روبوت ليغو مايندستورمLego Mindstorms robot) (لحل مجموعة مسائل على سطح طاولة الألعاب، في حين أن الطلبة في الفئة المفتوحة عرضوا أشكالاً من الروبوت قاموا بتطويرها بأنفسهم مستخدمين حقيبة عـُدد وبرمجيات (Mindstorms).
    وجاءت نتائج هذه المشاركة مترجمة للاهتمام الكبير الذي توليه الوزارة لعلوم الروبوت حيث حصلت المدرسة الهندية بالسلطنة على المركز الأول في الفئة العادية للمرحلة الثانوية.
    كما احتلت مدرسة كعب بن زيد للتعليم الاساسي المركز الرابع عربيًا في الفئة المفتوحة للمرحلة الثانوية، كما حصلت مدرسة قباء للتعليم الأساسي على المركز التاسع في الفئة نفسها وجاءت المشاركة هذا العام إيجابية وملفتة للنظر فقد أظهر فيها طلابنا مدى قدرة الطالب العماني على الربط بين التطبيقات الفيزيائية والهندسية وبلورتها في عمل تقني متكامل وربطه بالبرمجية المناسبة فقد حرصوا على تطوير أنفسهم والتطرق لفكرة الروبوتات الصناعية وإسهامها الفعال في قطاع الطب والتعليم كما تعد هذه المسابقات مرتعًا جيدًا للتعرف على الحضارات والثقافة المختلفة للدول المشاركة والإطلاع على المشاريع المشاركة الاخرى كإضافة جيدة للمخزون المعرفي لديهم وتنمية خبراتهم العملية والعلمية في مجال الروبوت.
     

مشاركة هذه الصفحة