محافظة مسندم تشهد تنفيذ مشاريع تنموية في مختلف القطاعات

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏30 أكتوبر 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    محافظة مسندم تشهد تنفيذ مشاريع تنموية في مختلف القطاعات

    الثلثاء, 30 أكتوبر 2012
    [​IMG]

    وزير البلديات: تطوير الميناء ودراسات استشارية لتطوير الولايات الأربع وتوسعة المطار -
    كتب - بدر بن خلفان الكندي:-- صرح معالي أحمد بن عبدالله الشحي وزير البلديات الاقليمية وموارد المياه أن محافظة مسندم بكل ولاياتها تعيش فرحة كبيرة ابتهاجا بالمقدم الميمون لعاهل البلاد المفدى وبمقدمه سبقت رياح المشاريع والتطوير لهذه المحافظة بولاياتها الأربع فتطوير الميناء والدراسات الاستشارية لتطوير الولايات ومداخلها ومدنها وقراها وكذلك توسعة المطار والطرق التي تعد حلقة وصل بين الولايات كلها مشاريع جاءت وستشق طريقها للتنفيذ.
    وأضاف معاليه: نحن نعول على هذه الزيارة بأن تكون فاتحة خير لمواصلة ما هو موجود وظاهر للعيان من اهتمام من قبل القائد المفدى وحكومته بهذا الجزء من عمان ونحن في قطاعي موارد المياه والبلديات فقد كانت هناك الكثير من المشاريع التي انجزت بالأوامر السامية من رصف للطرق وصرف صحي وانارة، وبشكل عام اذا تحدثت كوني مواطنا من هذه المحافظة فهناك الكثير من المشاريع ايضا بالنسبة للقطاع الصحي والمستشفى المرجعي بخصب ومركز صحي في بخاء.
    وقال معاليه أما بالنسبة لقطاع الكهرباء فهناك محطة لتوليد الكهرباء في ولاية بخا ستغذي المحافظة بأكملها ولربما جزءا من محافظة الباطنة وايضا هناك محطات تحلية في بخا وخصب وشبكات للصرف الصحي.
    الأهالي: المحافظة نالت نصيبها من المشاريع الخدمية والأوامر السامية إضافة لما تحقق
    وعبرت طاهرة بنت علي الكمزارية مشرفة مجال ثاني بمحافظة مسندم عن سعادتها بالمقدم الميمون لجلالة السلطان، وقالت: بصفتي من المحافظة فقد كان لي الفخر بالمشاركة مع أبناء وبنات ولايتي بالترحيب بالمقدم السامي - أبقاه الله - في زيارته لمحافظة مسندم فكانت فرحتنا بقدومه لا توصف حيث يعجز القلم وآلاف الصفحاتعن التعبير عما يجول في خواطرنا، وهذه المسيرات التي تخرج بشكل يومي إنما هي ترجمة صادقة لهذه الفرحة.
    أما عن المشاريع التنموية بالمحافظة قالت: كان لمحافظة مسندم في كل ولاياتها نصيب كبير من عطاءات النهضة العمانية المباركة حيث تضمنت هذه المشاريع توسعة مطار خصب إضافة إلى الميناء ،كما جاءت الأوامر السامية بإنشاء مستشفى مرجعي بالمحافظة إلى جانب الانتهاء من طريق خصب – الخالدية والأوامر السامية بتكملة المرحلة الثانية من مشروع الخالدية – ليما، وليما – دبا وجار حاليا العمل في الطريق المزدوج الميناء – الصناعية في ولاية خصب ،كما يجري العمل في محطة التحلية ببخا وتوسعة ميناء دبا واستحداث مخططات سكنية . إلى جانب المكرمة السامية التي تفضل بها حضرة صاحب الجلالة – حفظه الله ورعاه – بتوظيف ألف مواطن ومواطنة بالمحافظة.
    وقالت فاطمة بنت أحمد الشحية مساعدة مديرة مدرسة خصب للتعليم الأساسي :لقد انعم الله على عمان وشعبها بقائد فذ حكيم له نظرة ثاقبة للمستقبل البعيد فقد تفضل جلالته على محافظة مسندم بالعديد من المشاريع التنموية التي تخدم المنطقة اقتصاديا وسياسيا واجتماعيا وثقافيا ومنها توسعة ميناء خصب والمطار كما صدرت الأوامر السامية بإنشاء كلية جامعية ومستشفى مرجعي وجار العمل في الشارع المزدوج ومحطة التحلية في بخا.
    وأضافت: إن عفوية الحب المتبادل بين القائد وشعبه هي عنوان لحب القائد والولاء له وهي لحظات ومشاعر صادقة اختلطت بدموع الفرح برؤية القائد ،ومنذ لحظة وصول الموكب السامي لجلالة السلطان المعظم الى مرسى ميناء خصب اكتست المنطقة وتوشحت بثوب جديد وأعياد لها طعم الفرح والغبطة والسرور حفظ الله مولاي لشعبه ووطنه وأطال في عمره واختم قولي :إذا كانت لي عين أرى بها فقابوس نورها.
    المقر الجديد لجمعية المرأة العمانية
    مريم بنت علي الكمزارية موظفة في المديرية العامة للبلديات الاقليمية وموارد المياه بمحافظة مسندم بدأت حديثها بوصف مشاعر الفرح التي تتملكها بالتشريف السامي فقالت: كم هي الفرحة كبيرة بالمقدم السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – والتي لا تكفي لها الحروف والكلمات للتعبير عن هذه المشاعر وعيدنا هذا ليس كباقي الأعياد ونتمنى بأن تطول اقامته بيننا.
    وذكرت مريم الكمزارية بأن المحافظة بكل ولاياتها نالت نصيبها من عطاءات النهضة العمانية فها هي المشاريع قائمة في مختلف القطاعات خاصة في مجال الطرق والخدمات، كما أن المراة العمانية حظيت بنصيبها من هذه المشاريع حيث تم افتتاح جمعية المراة العمانية في خصب وما تشمله من مراكز للتدريب لهو خير دليل على الاهتمام السامي بالمرأة.
    مشاركة المرأة
    بالعمل التطوعي
    حليمة بنت عبدالله الكمزارية مواطنة من محافظة مسندم وصفت مشاعرها فقالت: إن الكلمات عاجزة عن وصف ما نحن فيه من غبطة وسرور وبالأخص المرأة العمانية حيث تغمرها الفرحة ابتهاجا بالمقدم السامي وتشريفه لنا ونؤكد لمولانا صاحب الجلالة استمرارنا في العطاء لخدمة عماننا الحبيبة في ظل قيادته الحكيمة وقد أثبتت المرأة جدارتها في كافة القطاعات وخاصة العمل التطوعي.
    العطاءات للمرأة كبيرة
    فاطمة بنت أحمد بن علي حمادي مشرفة لغة انجليزية قالت انها سعيدة جدا بالتشريف السامي لعاهل البلاد المفدى – حفظه الله ورعاه- وقد ارتسمت مشاعر الفرح على كل نساء محافظة مسندم وخرجت المسيرات النسائية تجوب أنحاء الولاية ابتهاجا وسرورا بالمقام السامي.
    لقد كانت عطاءاته جلية للمرأة العمانية فقد وهبها الثقة الكبيرة التي دفعتها للانطلاق لتأدية واجبها في رفعة هذا الوطن.
    وفي حديثها عن المشاريع التنموية قالت : مسندم كغيرها من محافظات السلطنة نالت نصيبها من مشاريع خدمية شملت كل الولايات وفي مختلف القطاعات حتى المرأة فانها لم تكن بمنأى عن الاهتمام السامي ابقاه الله.
    ملحمة وطنية رسمت
    أحمد بن سالم الكلباني مساعد مخرج المهرجان الشعبي قال : تم الاتفاق مع سعادة السيد المحافظ والولاة والمخرجين لتنفيذ لوحات وفنون المهرجان الشعبي منها الرزفة والتغرود والرواح والحماسية واللوحة الطلابية وقد تعاون الجميع لإخراج هذا المهرجان بالمظهر اللائق مع أن الاستعدادات كانت في وقت قصير وظهرت مشاعر الفرحة والبهجة عفوية من أبناء المحافظة مجددين العهد والولاء لقائد عمان .
    وأشار إلى أن محافظة مسندم نالت مختلف المشاريع التنموية وهي انشاء طريق دبا - ليما وتوسعة ميناء خصب وإنارة الطرق الداخلية وغيرها من اللفتات السامية.
    المشاريع شملت كافة القطاعات
    علي بن سليمان الشحي من محافظة مسندم تحدث عن المشاريع التنمويه بالمحافظة فقال : شهدت ولاية خصب مجموعة من المشاريع الخدمية كان ابرزها اقامة المساكن للمواطنين وكذلك الانتهاء من الاجراءات النهائية لمستشفى خصب في منطقة سيما ويخدم هذه المستشفى القانطين بالولاية ،هذا إلى جانب إقامة سد في منطقة غمدا بولاية بخا وعمليات رصف وإنارة الطرق في كافة ولايات محافظة مسندم .
    ولايسعني في الختام إلا أن أتقدم للمقام السامي لمولانا جلالة السلطان المعظم – حفظه الله ورعاه – بخالص الشكر والعرفان على اوامره الساميه بإقامة مختلف المشاريع بالمحافظة والتي تصب في خدمة المواطن .
    فرحة كبيرة
    راشد بن علي الشحي بدأ حديثه بالتعبير عن فرحته وفرحة أبناء محافظة مسندم بالتشريف السامي وقال ان مشاعر الفرح ربما تكون بارزة للعيان من خلال بيوت المواطنين وسياراتهم التي تزدان بصور صاحب الجلالة وعلم السلطنة ،وأشار أن هناك الكثير من المشاريع التي عمت كل ارجاء المحافظة الولايات ونياباتها لا سيما طريق ليما – دبا والذي سينشط الحركة بهذه النيابة وتسهيل عملية الوصول إليها ، فهو من المشاريع الكبيرة بالمحافظة وبإذن الله ستكون هناك مشاريع تشهدها الفترات القادمة فعملية التنمية بالسلطنة تشق طريقها دون توقف بتوجيهات مولانا جلالة السلطان المعظم حفظه الله ورعاه.
    المشاريع شملت
    القطاع السياحي
    حمود بن سعيد الشحي من ولاية خصب قال :زيارة صاحب الجلالة لهذه المحافظة بصورة عامة وولاية خصب قد أعطت طابعا للمحافظة وقامت الافراح فيها وهي مستمرة والمهرجان الشعبي مسندم العهد والولاء والذي جسد الملحمة الوطنية وحب الشعب للقائد لهو خير دليل على مشاعر الفرح والسرور والتي غمرت كل أبناء المحافظة ،أما بالنسبة للمشاريع بمحافظة مسندم فمن بينها انشاء مستشفى مرجعي والذي سيرى النور خلال الايام القادمة وعمليات رصف الطرق والتي لا تتوقف لتسهيل عملية الانتقال بين مختلف المناطق ،ومحافظة مسندم تقع على بوابة مضيق هرمز وقد اقيمت بها مشاريع سياحية من خلال انشاء بعض الفنادق كونها مقصدا للعديد من الزائرين سواء من دول مجلس التعاون الخليجي وكذلك الدول الأخرى.
    التشريف السامي فخر لنا
    وقالت فاطمة بنت محمد الظهورية من محافظة مسندم واصفه مشاعر فرحتها : التشريف السامي لجلالة السلطان المعظم اعزه الله لمحافظة مسندم وولاية خصب بالتحديد لهو عز وفخر لكل أبناء المحافظة الكبير والصغير خرج لاستقبال القائد فالجميع معبرين عن فرحتهم الغامرة بهذه الزيارة التي ستبقى عالقة في أذهاننا وقد عبرنا عن سرورنا وخرجنا في مسيرات نسائية حاملين صور جلالته حفظه الله ورعاه وعلم السلطنة للتعبير عن صادق مشاعرنا.
    وفي حديثها عن المشاريع الخدمية بالمحافظة قالت : لا يسعني إلا أن أتقدم للمقام السامي بالشكر والعرفان على ما انعم به على هذه المحافظة بإنشاء جملة من المشاريع وقد أخذ بعضها يشق طريقه للتنفيذ ،إن اهتمام جلالة السلطان بالمرأة العمانية كان جليا منذ بزوغ فجر النهضة العمانية المباركة وها هي المرأة الآن تشق طريقها بكل ثقة لممارسته ادوارها النبيلة في مختلف القطاعات​
     

مشاركة هذه الصفحة