أكثر من مليوني حاج في يوم التروية والسعودية تؤكد خلو الحج من الشعارات السياسية

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏25 أكتوبر 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    أكثر من مليوني حاج في يوم التروية والسعودية تؤكد خلو الحج من الشعارات السياسية

    الخميس 25 أكتوبر 2012 مكة المكرمة (السعودية) ـ أ.ف.پ


    [​IMG][​IMG] [​IMG]

    حجاج يؤدون صلاة العشاء في الحرم المكي مساء السبت

    بدأ اكثر من مليوني حاج وصلوا الى مكة المكرمة لاداء فريضة الحج، بالتوافد الى مشعر منى ليوم التروية وسط تأكيد السلطات السعودية استعداداتها لنقلهم جميعا دون عقبات.
    ويتجمع الحجاج تبعا للبعثات الخاصة ببلدانهم مرتدين لباس الاحرام تمهيدا للمناسك التي تبلغ ذروتها اليوم بالوقوف على جبل عرفات عشية عيد الاضحى.
    يذكر ان الحج يبدأ بيوم التروية في منى، يليه الخميس يوم الوقوف بصعيد عرفة عند جبل عرفات، وهو الركن الاعظم من الحج، وينفر الحجيج مساء الى مزدلفة حيث يمكثون لبعض الوقت ويلتقطون الحصى، قبل العودة الى منى في اليوم الاول من عيد الاضحى (الجمعة) لرمي جمرة العقبة الكبرى وذبح الهدي او النحر ثم الحلاقة او التخفيف ثم طواف الافاضة حول الكعبة والسعي بين الصفا والمروة.
    وتإتي بعد ذلك ايام التشريق الثلاثة (السبت والاحد والاثنين) التي يمكن للمتعجل العودة الى بلده لظرف ما، ان يختصرها الى يومين فقط.
    ويقوم الحاج في ايام التشريق بالخصوص برمي الجمرات الثلاث (الكبرى والوسطى والصغرى) بسبع حصيات مع التكبير رمزا لرفض غواية الشيطان، وينهي الحاج مناسكه بطواف الوداع حول الكعبة.
    ووصل حتى مساء الاثنين حوالي 1.7 مليون من الحجاج القادمين من خارج المملكة، اي بانحفاض نسبته 4% مقارنة مع العام السابق.
    ومن المتوقع ان ينضم اليهم ما لا يقل عن 750 الفا من الداخل غالبيتهم من المقيمين، ويتوافد الحجاج سيرا على الاقدام او بالحافلات الى وادي منى، شرق مكة المكرمة، لقضاء يوم التروية والمبيت هناك استعدادا للوقوف صباح اليوم على صعيد عرفة.
    وشهدت منطقة المشاعر المقدسة خلال اليومين الماضيين هطول امطار خفيفة الى متوسطة، فيما تشير تقارير هيئة الارصاد الى ان مناطق غرب السعودية ستتأثر بتواجد امتداد منخفض البحر الاحمر بعض الايام المصحوب بكمية كبيرة من بخار الماء.
    وقال اكرم حسين وهو حاج عراقي (42 عاما) لوكالة فرانس برس «أتجه الان مع افراد اسرتي الى منى لقضاء يوم التروية.
    انها ايام مشهودة وعظيمة، علينا الاقتداء بالرسول محمد صلى الله عليه وسلم واكمال حجنا بالطريقة الصحيحة»، ومن المفضل التوجه الى منى قبل الزوال، اي قبل الظهر، فيصلي بها الحجاج الظهر والعصر والمغرب والعشاء والفجر قصرا للصلاة الرباعية وبدون جمع، ولا فرق في ذلك بين اهل مكة وغيرهم، والسنة ان يبيت الحاج في منى يوم التروية.
    وعلى وقع دعاء التلبية «لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، ان الحمد والنعمة لك والملك، لا شريك لك لبيك»، يمضي الحجيج يومهم بمنى في الصلاة والدعاء والاستغفار.
    ومشعر منى الواقع بين مكة ومزدلفة على بعد سبعة كلم شمال شرق المسجد الحرام، يقع داخل حدود الحرم وهو واد تحيط به الجبال من الجهتين الشمالية والجنوبية ولا يسكن الا مدة الحج.
    وقالت ليلى سوهارتي (55 عاما) من اندونيسيا «نحاول الوصول الى منى قبل حلول الظهر وازدحام الطرقات»، وتابعت لفرانس برس «كما ترون الطرقات ممتلئة، لكننا فرحون ونشعر بالسعادة الغامرة».
    وينتشر اكثر من 17 الف رجل مرور مزودين بنحو 2400 سيارة وآلية لتنظيم حركة الحافلات والتاكد من توجه كل حافلة حسب الرقم الذي تحمله الى المكان المخصص لحجاجها للاقامة في خيامهم حيث تم تخصيص مناطق خيام محددة لحجاج كل دولة بغية ضمان السيطرة على الازدحام وعدم حدوث فوضى.
    وتمنع الشرطة الحجاج من نقل الامتعة باستثناء بعض المأكولات والمشروبات كما تمنع افتراش الطرقات تفاديا لعرقلة حركة المرور.
    ويواصل مترو المشاعر خدمته العام الحالي بكامل طاقته الاستيعابية البالغة 72 الفا في الساعة من حجاج الداخل والخليج وحوالي 350 الفا من دول جنوب اسيا.
    وتؤكد السلطات انها على اهبة الاستعداد لمواجهة اي طارئ ان كان ذلك على الصعيد الامني او الصحي او اللوجستي.
    وقال المتحدث الامني بوزارة الداخلية اللواء منصور التركي مساء الثلاثاء حول رصد اي شعارات سياسية «لم نرصد او نتعامل مع اي امر غير عادي اطلاقا ولم نرصد اي اعمال مخالفة لما أتى من اجله الحجاج وهذا شيء نلمسه الحقيقة منذ سنوات عديدة».
    واشار خلال مؤتمر صحافي في مشعر منى الى «ارتفاع مستوى الوعي بين الحجاج في كل عام عن العام الذي يسبقه وان تركيزهم على اداء هذه الفريضة التي لا يمكن ان تتكرر لكل انسان».​
     

مشاركة هذه الصفحة