احذر من اهلكـ اكثر من عدوكـ

الموضوع في ',, البُريمِي لِلقِصَص والرِوَايات ,,' بواسطة همس الحنايا, بتاريخ ‏18 أكتوبر 2012.

  1. همس الحنايا

    همس الحنايا ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    هذه قصه حدثت في احدى البيوت البسيطهـ
    قصه لم اكتب لها نهايه لانهاا لاتستحق النهايه من وجهة نظري
    لذلك انتم من سوف تكتبون النهايهـ
    تقول القصه
    ان في بيت من البيوت البسيطه كانت توجد عائله مكونه من 4بنات و ولد واحد
    كان يستقبل ولد خالتي وزوجته وكان ابي يفضلهم اكثر منا كانو يعيشون معنا عيشت الملوك وفي يوم من الايام قررنا ان نسافر وهم ذهبو معنا ايضا لقد كنت اعتبرهم مثل امي وابي
    لدرجه ان في احدي السنوات قد سافر ابي وامي وكل اخواني واخواتي الي المدينه لاداء العمره وتركوني معهم
    لقد وثقو بهم
    ومضت الايام والسنين
    وياليتهاا لم تمضي
    لقد خانوناا
    لقد افترو على ابي
    لقد افترو على امي
    لقد قالو عن امي كلام لا يقال
    لقد اصبحنا لا نذهب الي بلادنا التي تربيا ابي وامي فيهاا بسبهم هم
    لقد طردونا منهاا
    لكن الله يمهل ولا يهمل .............
    تتوقعون ما الذي حدث
    و الان انتم من سوف تكتبون النهايه





    من كتاباتي
     
  2. `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤

    `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤ ¬°•| غَيثُ مِن الَعطاء ُ|•°¬

    ولكن الله يمهل ولا يهمل، وانتقل الزوجان عنا . كابوس وانزاح، ولكن ما حال أبي وأمي! انهما صامتان! لا يتحدثان عن الموضوعـ، ولكأنما أرادا أن لا يتكدر خاطرنا بهما
    ولكن بذرة الشر، لا تزال تنخر في الأرجاء من حوالينا..
    فذلك هو الشرطي يأتي أبي بإخطار استدعاء!
    أبي ذلك المسلم الذي أبدا ما اشتكت الناس منه، ويناديه الصغير بأبيه، والكبير، بأخيه
    من، ولماذا!
    لا بد أنهما ذينك زوجي السوء
    لا سامحهما الله
    حتى وهما بعيدين يؤلبان علينا البعداء
    ومرة أخرى، أبي وأمي لم ينبسا ببنت شفة، وارتأيا طي صفحة الأمر عنا، لا بد أنهما أرادا أن لا يكدرا خاطرينا بشيء
    وذهب أبي ولم يعد حتى الساعة

    النهاية: مفتوحة، أرجو البناء عليها لعيون صاحبته التي بذلت جهدها فيه
     
  3. همس الحنايا

    همس الحنايا ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    مشكور اخوي على مروركـ
     

مشاركة هذه الصفحة