محتالان يزعمان مضاعفة الأموال بسائل تنظيف

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏18 أكتوبر 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    محتالان يزعمان مضاعفة الأموال بسائل تنظيف

    المصدر:
    • الشارقة ــ الإمارات اليوم

    التاريخ: 18 أكتوبر 2012

    [​IMG]

    المتهمان وأمامهما الأوراق السوداء وأدوات الاحتيال. من المصدر


    ضبطت شرطة الشارقة شخصين يحملان الجنسية الليبيرية، بتهمة الاحتيال، إذ إنهما حاولا الاحتيال على عدد من أصحاب الأعمال التجارية في المنطقة الصناعية، زاعمَين قدرتهما على مضاعفة الأموال باستخدام مادة سحرية بحوزتهما، وتبين أن هذه المادة سائل منظف عادي.
    وذكرت الشرطة في بيان صحافي لها أمس، أن معلومات وردت إلى قسم الجرائم المنظمة في إدارة التحريات والمباحث الجنائية في القيادة العامة لشرطة الشارقة تفيد بوجود شخصين بحوزتهما مجموعة من الأوراق والأدوات التي يستخدمانها في القيام بأعمال الاحتيال بادعاء مضاعفة الأموال.
    وبعد التأكد من صحة المعلومات تم تشكيل فريق أمني لمتابعة نشاط المشتبه فيهما والقبض عليهما، إذ تمكن الفريق من تحديد هوية المتهمين ومعرفة مكان وجودهما، وبمتابعة البحث تبين أن المشتبه فيهما على وشك الإيقاع بأحد الأشخاص بعد أن أوهماه بحوزتهما مبلغ خمسة ملايين دولار أميركي سوداء وباستطاعتهما تحويلها إلى عملة حقيقية عن طريق استخدام بعض المواد الخاصة، وبعد قيامهما بإجراء تجربة وهمية أمام الضحية، أقنعاه بجلب مبلغ كبير من المال بهدف مضاعفته وحددا موعد ومكان اللقاء.
    ومن خلال كمين أعده الفريق الأمني تم ضبط المتهمين متلبسين أثناء محاولة ايهام الضحية بمضاعفة امواله، وعثر بحوزتهما على مادة سائلة تبين أنها احدى مواد التنظيف العادية المتداولة في المحال التجارية، وقد وضعاها داخل عبوة مختلفة للإيحاء بأنها مادة سحرية تبين من خلال التحقيق أن المحتالين يطلبان من الضحايا مبلغ 10 الاف درهم لشرائها، وبعد أن يحصلا على المال يلوذان بالفرار تاركين للضحية مجموعة من الأوراق السوداء التي يدعيان انها ستتحول الى عملات نقدية، وبالتدقيق على المتهمين تبين أنهما دخلا البلاد بصورة غير شرعية من خلال التسلل عبر المنافذ الحدودية.
    وبناء على اعترافات المتهمين فقد تم توقيفهما واحالتهما الى النيابة العامة.
    وكشف قسم الجريمة المنظمة بإدارة التحريات والمباحث الجنائية عن وجود بعض الأشخاص الذين استجابوا لعروض المتهمين، وكانا على موعد معهم لجلب كميات من المال كي يتولى المتهمان مضاعفتها حسب ادعاءاتهما، ما يعد مؤشراً سلبياً إلى عدم تجاوب البعض مع حملات التوعية المكثفة والتحذيرات المتكررة من قبل أجهزة الشرطة في الدولة ودعوة افراد المجتمع لعدم التعامل مع المحتالين، وتجنب الوقوع ضحايا لمثل تلك الممارسات والأعمال والجرائم الاحتيالية.
     

مشاركة هذه الصفحة