تخريج دفعة جديدة من " حماة الحق "

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏18 أكتوبر 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    تخريج دفعة جديدة من " حماة الحق "


    49 فصيلا تلتحق بمختلف وحدات وأجهزة الشرطة​

    نزوى ــ الزمن:
    شهد ميدان الاستعراض العسكري بأكاديمية السلطان قابوس لعلوم الشرطة مراسم تخريج الدفعة التاسعة والأربعين من فصائل الشرطة المستجدين ، وذلك تحت رعاية اللواء نوح بن سبيل البلوشي أمين عام مجلس الأمن الوطني بالمكتب السلطاني.
    بدأت وقائع الاحتفال لدى وصول راعي الحفل ميدان الاستعراض حيث أدى الخريجون التحية العسكرية لراعي المناسبة ، ثم تقدم قائد الطابور مستأذنا راعي الحفل بتفتيش الصف الأمامي من الطابور ، ثم مرّ الطابور في استعراض عسكري بالمسير البطيء.
    بعد ذلك قام اللواء أمين عام مجلس الأمن الوطني بالمكتب السلطاني بتسليم جوائز الإجادة لأوائل الفصائل المتخرجة , ثم ألقى كلمة أعرب فيها عن سروره البالغ برعاية هذا الحفل.
    وخاطب اللواء راعي الحفل جموع الخريجين بقوله :
    " إنكم تدركون أهمية دور شرطة عمان السلطانية في حماية وطننا الغالي وصون منجزاته العظيمة، فهي العين الساهرة التي تحمي بلادنا العزيزة ليهنأ فيها المواطن والمقيم بالأمن والأمان".
    وحيا راعي المناسبة الخريجين مباركاً لهم مناسبة التخرج بعد اجتيازهم البرنامج التدريبي التي تضمن مختلف العلوم الشرطية حاثاً إياهم على الانطلاق بجد وعزيمة نحو المستقبل المشرق بالإخلاص والتفاني في أداء المهام والواجبات التي ستوكل إليهم ، داعياً اياهم إلى تطبيق كل ما تدربوا عليه واكتسبوه من معارف في الواقع العملي مع الأخذ بكل ما من شأنه الارتقاء بالمستوى العملي والتعليمي في أداء مهامهم.
    واختتم اللواء راعي الحفل كلمته بتوجيه الشكر والتقدير إلى الفريق المفتش العام للشرطة والجمارك لدعوته الكريمة له برعاية هذا الاحتفال ، وللعميد قائد أكاديمية السلطان قابوس لعلوم الشرطة وكافة الضباط والمدربين على جهودهم وتفانيهم في إعداد وتدريب أفواج الشرطة المستجدين .
    عقب ذلك أدى الخريجون نشيد شرطة عمان السلطانية ( حماة الحق ) ثم رددوا قسم الولاء ونداء التأييد ، وبعد أداء التحية العسكرية لراعي المناسبة استأذنه قائد الطابور لمغادرة الطابور ميدان العرض إيذاناً بانتهاء مراسم التخريج .​

    جاهزية معنوية وبدنية
    بهذه المناسبة أشار العميد راشد بن سالم البادي قائد أكاديمية السلطان قابوس لعلوم الشرطة إلى أن الأكاديمية ومراكز التدريب الأخرى تبذل جهودا كبيرة في إعداد وتدريب الأفواج التي تلتحق بجهاز بشرطة عمان السلطانية، وهي تفخر بتخريج دفعات جديدة من حماة الحق وحراس المبادئ بصورة متواصلة وعلى مدار العام لينظم الخريجون إلى زملائهم الذين سبقوهم في شرف الخدمة بجهاز الشرطة وحماية مكتسبات هذا الوطن الغالي وصون وحراسة مبادئه وقيمه الأصيلة.
    واضاف أن الخريجين برهنوا من خلال هذا العرض على اتقانهم مفردات التدريب وجاهزيتهم معنوياً وبدنياً وفكرياً على أداء المهام الأمنية التي ستناط إليهم ، واضعين نصب أعينهم الإخلاص والولاء لوطنهم وسلطانهم بعزيمة لا تعرف الكلل والملل ..​

    24 أسبوعا
    من جانبه تحدث المقدم علي بن مسلم الذهلي مدير التدريب العسكري والمشرف على تدريب طابور التخريج قائلا إن الخريجين تم تأهيلهم في مراكز التدريب التابعة لشرطة عمان السلطانية وهي أكاديمية السلطان قابوس لعلوم الشرطة وقيادة شرطة المهام الخاصة وقيادة منشآت النفط والغاز، وبعد انتهاء البرنامج التدريبي الأساسي في هذه المراكز والتي استغرقت ( 24) اسبوعاً تم الحاقهم بالأكاديمية وذلك من أجل تجارب التخريج التي استمرت خمسة أسابيع متواصلة وعلى مدار فترتين صباحية ومسائية، تولى عملية التدريب طاقم إشرافي مكون من ضباط ومدربين من إدارة التدريب العسكري والرياضي وذلك بهدف إظهار الطابور بالمظهر المشرف والمستوى الذي وصلت اليه الأكاديمية في اعداد طوابير التخريج بكل كفاءة واقتدار.​

    مراحل تأسيسية
    تحدث النقيب محمد بن عامر الشكيلي من إدارة التدريب العسكري والرياضي عن المراحل التأسيسية التي اجتازها الخريجون أثناء فترة تدريبهم فقال: تخضع فصائل الشرطة المستجدون لبرنامج تدريبي يبدأ منذ وصولهم الأكاديمية حيث يتم الالتقاء بهم وتعريفهم بالنظام الداخلي للأكاديمية ، وتهيئتهم للدخول في أجواء التدريب التي تبدأ برفع مستوى اللياقة البدنية ، والتدرب على المشاة والحركات العسكرية وفك وتركيب الأسلحة والرماية ..​
    منشآت النفط والغاز
    من قيادة شرطة منشآت النفط والغاز قال الملازم أول خليفة بن سالم اللمكي أحد الضباط المشرفين على تدريب فصائل الشرطة المستجدين بالمركز التدريبي بقيادة منشآت النفط والغاز: بعد أن يتم إرسال الأعداد الجديدة من الملتحقين بالجهاز كشرطة مستجدين من قبل الإدارة العامة للموارد البشرية إلى الأكاديمية ومراكز التدريب في قيادة شرطة المهام الخاصة وقيادة منشآت والغاز ، يستلم كل مركز تدريبي عددا محددا حسب خطة التدريب ويستمر المتدرب وفق البرنامج التدريبي المعد والذي يراعى فيه التنسيق بين مراكز التدريب من حيث المدة الزمنية وبرنامج اللياقة البدنية والتدريب العسكري والمحاضرات النظرية والتطبيق العملي، حيث يتم بعدها إلحاقهم بالأكاديمية من أجل تجارب التخريج.​
    جهد وصبر وتفان
    قال العريف ناصر بن حمد الحجري وهو أحد المدربين من إدارة التدريب العسكري والرياضي عن الجهود التي يبذلها المدرب: يعد التدريب من المهن التي تتطلب الكثير من الجهد والصبر والتفاني والإخلاص باعتبار أن المدرب هو العنصر الأساسي في إنجاح العملية التدريبية، ولاشك أن جميع المدربين بأكاديمية السلطان قابوس لعلوم الشرطة والمراكز التدريبية الأخرى يبذلون جهودا مضاعفة خصوصا في ظل الأعداد المتزايدة من المتدربين الملتحقين بجهاز شرطة عمان السلطانية، فالمدرب لا ينتهي دوره في الميدان وإنما يكون لصيقا بالمتدربين في أماكن سكنهم وفي تحركاتهم داخل حرم الأكاديمية حرصا على غرس قواعد الضبط والربط وترسيخ مبادئ الانضباط لديهم. ومما يساعدنا كمدربين في أداء أعمالنا روح التعاون والتكاتف بين الجميع ضباطا ومدربين في متابعة وتوجيه المتدربين من خلال تطبيق شعار "كلنا مدرب"​
    الطريق إلى التفوق
    يقول الشرطي عبدالمجيد بن عبدالله الصبحي الحاصل على المركز الأول: حصولي على المركز الأول جاء بفضل الله تعالى وتوفيقه و تشجيع الضباط المشرفين والمدربين، حيث انني عاهدت نفسي منذ التحاقي بالتدريب أن بذل قصارى جهدي لأكون أحد المتفوقين ونتيجة الحضور الذهني في المحاضرات واستذكار الدروس أولا بأول، حققت هذا الهدف والآن أشعر بالفخر بهذا الانجاز، وأهدي هذا التفوق إلى العميد قائد الأكاديمية والمقدم مدير التدريب العسكري والرياضي وجميع الضباط المشرفين والمدربين وجميع منتسبي الأكاديمية.​
    نشر مظلة الأمن
    تحدث الشرطي فيصل بن يوسف العامري قائلاً : أتشرف بأن أكون ضمن أوائل الخريجين وأشعر بسعادة غامرة وأنا أتخرج بعد فترة حافلة بالجد والمثابرة ، ولي عظيم الشرف بأن أكون من ضمن المجيدين الذين يتم تكريمهم في هذا اليوم وبأن أسهم مع من سبقني من زملائي في نشر مظلة الأمن والأمان في ربوع هذا الوطن المعطاء.​
     

مشاركة هذه الصفحة