عاااااااااااااااااااااااجل

الموضوع في ',, صُفِوفْ الْحَلقِة الْأوِلى’ من الأول لـ الرّابع' بواسطة أم حمودي, بتاريخ ‏15 أكتوبر 2012.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. أم حمودي

    أم حمودي ¬°•| مُشرفة Our Cafe |•°¬

    السلام عليكم : عندي باجر درس عن الاسهال والحمى فمادة المهارات الحياتية لصف الرابع اريد معلومات لان الدليل ما عندي بليزههههههههههههonion head13onion head13onion head13onion head13onion head13onion head13onion head13onion head13onion head13
     
  2. أحمد الشامسي

    أحمد الشامسي ¬°•| الفريق التطويري الأخباري |•°¬

    اختي والله سوري ما اقدر افيدج لاني هذي الماده انا ما درسته

    بس الموضوع عن شو عن الاسهال والحمى ..

    يعني انتي تريدين تقرير .. يعني ..


     
  3. أم حمودي

    أم حمودي ¬°•| مُشرفة Our Cafe |•°¬

    لالالالالالالا انا ادرس صف رابع واريد اشرحلهم حتى انا ما دارستنه ولا تخصصي اصلا
     
  4. `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤

    `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤ ¬°•| غَيثُ مِن الَعطاء ُ|•°¬

    حسب التعريف هو أن يقضي الإنسان حاجته من الغائط أكثر من ثلاث مرّات في اليوم وحيث يتغيّر شكل البراز، وكميّته تفوق الـ 200 غرام في اليوم. يترافق عادةً مع الحاجة الضروريّة للذهاب لبيت الخلاء، وذلك بحدّ ذاته يعتبر مشكلة كبيرة.
    وتتباين نوعيّة البراز بين المخاطيّ والقيحيّ والدامي. تكاثر عمليّة إخراج البراز بسبب مشاكل عمليّة للأمعاء مع كمّيّة طبيعيّة لا تتجاوز 200 غرام في اليوم، وكذلك العجز البرزيّ fecal incontinence لا يعتبران في هذا الإطار إسهالًا.
    عندما تطول فترة الإسهال لأكثر من أربعة أسابيع يعتبر مزمنًا.
    [عدل]أنواعه

    يقسم الإسهال إلى عدّة أنواع:
    الأوسموتيّ: حيث تتسبّب قلّة انتقاء الموادّ الفعّآلة من الأمعاء ببقاء المياه أيضًا خارج الجسم وذلك يساهم بشكل مباشر بالإسهال الشديد
    الإفرازيّ: حيث تُفرز الأملاح والمياه بشكل ناشط وفعّال إلى الأمعاء ومنها إلى خارج الجسم. يكاد ينحصر هذا النوع بسموم البكتيريا مثل بكتيريا الكوليرا والـإيشيريشيا القولونية (بالإنجليزية: Escherichia coli). لكن توجد أيضًا هورمون الـVIPـ (VIP= Vasoactive Intestinal Polypeptide) الذي يعطي تأثيرًا مشابهًا. ويمكن أن يحصل هذا النوع من الإسهالات عند الذين يصومون عن الأطعمة لفترة طويلة جدّا.
    المراريّ: حيث يتسبّب انخفاض القدرة على الحجز لدى الغشاء المخاطيّ المعويّ بأن تتسرّب الأملاح إلى الأمعاء. هذه الحال تكون على سبيل المثال لدى مرضى سرطان الأمعاء الغليظة أو الالتهاب المقرّح للأمعاء الغليظة، وكما الاسم فقد تسبّب قلّة امتصاص الأحماض المراريّة (العصارة الصفراء) بآثار مماثلة. وحتّى عند النشاط الزائد للغدّة الدرقيّة Hyperthyroidism.
    [عدل]الأسباب

    1- الإسهالات الحادّة (أي غير المزمنة): تترافق العدوى بمسبّبات المرض (الفيروسات مثلًا) مع 90 بالمئة من الإسهالات الحادّة (البكتيريا إلخ) عبر تسمّم من الأطعمة بالسموم البكتيريّة. كل سنة يمرض تقريبًا ثلث البشريّة مرّة بهذا النوع، القليل منهم بحاجةٍ عمليًّا لمساعدةٍ طبّية.
    الإسهالات تعود للكثير من أنواع المسبّبات المرضيّة. هذه المسبّبات المرضيّة تتجاوز الحاجز المتمثّل بحموضة المعدة وتتكاثر في الأمعاء. يتبع ذلك إفراز غير متحكّم به للمياه والمخاط من قبل الغشاء المخاطيّ، في نفس الوقت تتناقص قدرة الخلايا المعويّة على امتصاص الماء. هذا الماء المتبقّي في الأمعاء يزيد من سيولة المحتوى البرازيّ ويخرج معه إذًا.
    المسبّب الأكثر شيوعًا للإسهالات غير المترافقة بالحمّى هي الفيروسات، وتكون على شكل التهاب الجهاز الهضميّ، وأكثرها انتشارًا بين الأطفال هو فيروس الروتا الذي يتسبّب بما يقارب 40 بالمئة من الإسهالات. بينما حصّة البكتيريا مجتمعةً (سلمونيلا، شيغيلّا Shigella وضمة الكوليرا...) هي أقلّ من 10 بالمئة لدى الصغار؛ من حالات وفيّات الإسهالات لدى الأطفال والتي تقارب الثلاث ملايين تعود حوالي نصف مليون إلى الروتافيروس لوحدها.
    أما أنواع الإسهالات المترافقة مع الحمّى (المتسبّبات تكون هجوميّة) فهي بكتيريات كامبيلوباكتر Campylobacter وبعض أنواع السالمونيلّا (التيفويّة) والأميبا (خاصة أميبا حالة للنسج) كما الحال عند مرض السلّ المعويّ (أنظر ميكوباكتيريوم Mycobacteria).
    عند الإسهالات الدمويّة يمكن أن تكون الأمراض التالية سببًا: (أو غيرها)
    التهاب القولون التقرحي
    متلازمة قرحة المستقيم الانفراديه
    داء كرون
    ورم سرطاوي
    التهاب الأفتاق الصغيرة Diverticulitis
    البواسير Hemorrhoid
    التهاب المعوي الغليظ والدقيق القليل التغذية الدمويّة ischemic enterocolitis
    سرطان الأمعاء الغليظة Colon carcinoma
    التهاب الأمعاء الغليظة الشبه-غشائيّ Psuedomembranous colitis
    الجمرة الخبيثة Anthrax
    بعد استهلاك نباتات لونيسيرا Lonicera.
    2- الإسهالات المزمنة: تقسم حسب نشأتها إلى الأوسموتيّة، الإفرازيّة، المترافقة بخلل حركيّ والالتهابيّة.
    هنا نستخدم الفحوص السريريّة (حرارة، أوجاع بطن؟...) وقصة تاريخ المريض سابقًا (طعام، موادّ مسهّلة؟) والتنظير المعويّ Coloscopy أو غيره من الطرق الطبّيّة المصوّرة لتحديد العلّة.
    الأسباب هنا يكمن أن تكون من البسيطة وحتى الخطيرة: - Stress، - حساسيّة شديدة على بعض أنواع الغذاء Food intolerance، - نقص الغذاء خلل عمل البنكرياس أو الكبد أو حتّى المرارة، - إصابة الأمعاء بالعدوى، - إصابة بالطفيليّات، - بعض الأمراض المناعة 'الزائدة'، - أو بعض الأدوية والعلاجات لأمراض السرطان والمسكّنات وحتّى الديجيتاليس (لبعض أمراض القلب).
    الإسهال يمكن أن يؤدي بسب خسارة السوائل إلى النشفان، وعبر خسارة الأملاح المهمّة كالبوتاسّيوم والماغنيزيوم والسوديوم إلى التشنّجات. الإسهال المتواصل يمكن أن يؤدّي إلى الوفاة.
    يجب التنبيه إلى خلل الهضم عند الأطفال الرضّع Dyspepsia والذي يجب علاجه بدقّة لأنّه قد يؤدّي سريعًا إلى حالات صحية خطيرة أو إلى وفاة الطفل.
    عند وجود كمّيّة من الدم في البراز الدامي يجب تفسير ذلك ومعرفة مصدر الدم.
    [عدل]العلاج

    عند المرضى المسنّين، الأطفال والرضّع يجب إبلاغ الطبيب. وفي الأساس على المرء أن يناول المريض أغذية سهلة الهضم. والمهمّ أيضًا هو تعويض خسارة السوائل والأملاح.
    وبينما يمكن استباق الإسهال الكامل عبر الفحم الناشط -activated charcoal- (غرام واحد لكل كغ من كتلة الجسم) توضع تأثيراته عند المرض الفعليّ بالإسهال موضع الشكّ.
    [عدل]العلاجات البديلة

    أظهرت دراسة في عام 2010 عن فعالية البروبيوتيك في معالجة الإسهال. فقد أظهرت أن استعمال البروبيوتيك يخفّف من مدّة الأعراض بيوم واحد ويقلّل من فرص الأعراض التي تدوم لأكثر من 4 ايام بنسبة 60%. إن البروبيوتيك لاكتوباسليس يمكن أن تساعد في منع الإسهال الناتج عن المضادات الحيوية عند الراشدين ولكن ربما ليس عند الأطفال.
    [عدل]الوقاية

    هناك لقاح لفيروس الروتا لديه القدرة على خفض معدلات الإصابة بالإسهال. هناك حاليا اثنين من اللقاحات المرخّصة ضد هذا الفيروس. لقاحات جديدة ضد فيروس الروتا، الشيجيلا، ETEC و الكوليرا ما تزال قيد التطوير فضلاً عن أسباب أخرى للإسهال المعدي.


    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]
     
  5. `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤

    `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤ ¬°•| غَيثُ مِن الَعطاء ُ|•°¬



    الحمى والإسهال عارضان شائعان عند الأطفال ويشكلان مصدر قلق للأهل يدفعهم الى اتخاذ التدابير اللازمة. ومن الاهل من يملك الوعي الكافي للتعاطي معهما، ومنهم من يعتمد على نصائح الجيران والأقرباء التي لا تكون صحيحة بالضرورة.

    الحمى


    الحمى تعني ارتفاع درجة حرارة الجسم، وهي ليست مرضاً، بل مؤشر قوي الى بداية مرض، وتعتبر العوامل الفيروسية والجرثومية من أبرز مسبباتها. والأهل غالباً ما يرون في الحمى علامة سيئة، والواقع أنها لا تشكل خطراً كبيراً على الطفل، إلا في حالات استثنائية. عند الشك بالحمى وقبل كل شيء، يجب قياس درجة حرارة الطفل بميزان الحرارة، وليس بالاعتماد على اللمس. فإذا كانت مرتفعة، يجب مواجهتها بالتدابير التالية:

    - اعطاء الطفل السوائل قدر الإمكان.

    - الباس الطفل ملابس خفيفة.

    - الاستعانة بأحد العقاقير الخافضة للحرارة، عند الضرورة، مع الحرص على التقيد بالجرعات وانتظامها، وعدم خلط الأدوية، والحذر كل الحذر من انتقاء مضادات الالتهاب الخالية من مادة الستيرويد أو الاسبرين، عند اصابة الطفل بالجدري.

    - لا حاجة الى مغاطس الماء الفاترة، فهي عديمة الجدوى.

    - استشارة الطبيب عندما يكون الطفل دون الثلاثة أشهر من العمر، وعند رفضه تناول أي سائل، أو عند استمرار الحمى لأكثر من 3 ايام، أو اذا كان يبكي باستمرار، او عند ظهور طفح جلدي، أو صعوبة في التنفس، أو اذا كان لا يستطيع تحريك رأسه.

    الإسهال


    كثيراً ما يصاب الطفل بالإسهال، خصوصاً في السنوات الأولى من العمر، وهو يشكل حالة ارباك للأم قبل وضعه عند حده، لأن استمراره يعرض الطفل لخطر الجفاف، الذي يجب رصده باكراً لمعالجته بالتي هي أحسن، قبل فوات الأوان. ويعالج الإسهال وفقاً لما يأتي:

    - اذا كان الإسهال بسيطاً يعطى الطفل محلولاً مضاداً للجفاف - يباع في الصيدليات، مع المواظبة على إعطائه غذائه المعتاد، والابتعاد عن عصير الفواكه والمشروبات الغازية والمنبهة.

    - اذا كان الاسهال شديداً (اكثر من 10 مرات يومياً)، فإن العلاج يقوم أساساً على اعطاء المحلول المضاد للجفاف لتعويض ما فقده الطفل من سوائل وأملاح. وتختلف التغذية بحسب العمر:

    - عند الرضّع الذين يأخذون حليب الثدي يجب الاستمرار في الرضاعة، مع اعطائه محلول الجفاف بين الرضعات.

    - عند الرضع على الحليب الاصطناعي، من المفضل ايقافه مدة 12 الى 24 ساعة يعطى خلالها محلول الجفاف، ومن ثم العودة بعدها الى الحليب الاصطناعي.

    - عند الاطفال الاكبر سناً، ينصح باعطائهم خلال اليوم الأول البطاطا المسلوقة والموز والتفاح، والرز المسلوق، ومن ثم الرجوع تدريجاً الى المأكولات المعتادة.

    - اذا شاهد الأهل واحداً أو اكثر من العوارض والعلامات الآتية يجدر بهم نقل الطفل الى قسم الطوارئ فوراً:


    1- اذا سار الإسهال من سيئ الى اسوأ.

    2- اذا احتوى براز الطفل على مخاط أو دم.

    3- اذا عانى الطفل من التقيؤ الى جانب الاسهال.

    4- اذا رفض الطفل تناول أي سائل.

    5- اذا ظهرت أي بادرة تدل على الجفاف مثل قلة التبول، جفاف اللسان والشفة، فقدان الدمع عند البكاء، غؤور العينين.

    6- اذا نقص وزن الطفل.

    7- اذا نام الطفل كثيراً.

    8- اذا كان الإسهال مصحوباً بالحرارة الشديدة (39 درجة مئوية أو اكثر).

    9- اذا ظهرت على الطفل اشارات تدل على التهيج، أو البلادة، أو فقدان الوعي.

     
  6. `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤

    `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤ ¬°•| غَيثُ مِن الَعطاء ُ|•°¬

    يعرف الألماني (بلز) الحمى فيقول: هي عبارة عن انفعال عام يطرأ على الوظائف الحيوية يضاف إليه سرعة غير طبيعية لبعض أعمال الجسد وسرعة غير عادية للنبض. وزيادة للحرارة الغريزية واضطراب للمجموع العصبي والهضمي.
    والحمى في حقيقتها ليست مرضا قائما بنفسه بل هي نتيجة مجهود عظيم يبذله الجسم ليتخلص بسببه من مرض ويرجع التوازن الجسدي لحالته الأولى.
    ومن أعراضها: ارتفاع درجة الحرارة فقد تبلغ لغاية 42 درجة بدل 37 ويزداد النبض من 60 أو 70 إلى 120 وزيادة, ويشعر المصاب بحرارة وقشعريرة متعاقبتين ويضاف إلى هذا العطش, وفقد الشهية, وجفاف الجلد, وقلة عرقه, وألم في الرأس وتعكر في البول, وشعور بالضجر, فيشعر المريض بأنه تعب متكسر الأعضاء, كثيب, وقد يعتريه هذيان أحيانا.
    إن اشتراك جميع الأعضاء في هذه الحالة هو عبارة عن تعاون جميع القوى الحربية للبدن لمكافحة عدوها المشترك وهو المادة المرضية التي هاجمت قلعتها وهو الجسم, فلا يجوز والحالة هذه أن تسمى الحمى مرضا, بل مجهودا في نظر قادة الطب الطبيعي.
    قلع هذه الحمى فجأة بالماء البارد, وعدم تعاطي الأدوية السمية, بل يجب أن ينحصر العلاج في تدبيرها فإن طائفة كبيرة من الأمراض عولجت بالحمى فشفيت.
    وقد قال الأستاذ المشهور الدكتور (هاراس) مدير الأكلينيك الطبي في مدينة (بون) أعطوني وسيلة لإثارة الحمى, وأنا أداوي جميع الأمراض بها.
    ولمعالجة الحمى يتبع ما يلي:
    1- يجب أن يتخلل حجرة المريض دائما هواء نقي, ولذلك يجب ترك النوافذ مفتحة, أو فتحها في كل حين من الوقت, وفتح الأبواب لصرف الهواء الراكد فيها, ويجب أن تكون درجة حرارتها من 12 إلى 17 من ترمومتر ريومور.
    2- يعطى المصاب للشرب من مياه الآبار النقية, ويشترط أن تكون عذبة ما أمكن, لأنها تقلل حرارة الجوف, ويمكن أن يمزج مع هذا الماء بقليل من عصارة الفواكه ويعطى أيضا لبنا إن شاء.
    3- أما الأغذية فيجب أن تكون نباتية خفيفة كخلاصة الشعير, ويعطي فواكه مطبوخة, وشوربة فواكه, وشوربة دقيق, أو شوربة خضروات, فإذا كانت المعدة سليمة فيوضع على هذه الأغذية قليل من اللبن أو الزبد أو القشدة.
    4- يجب أن تكون رجل المصاب دائما دافئة, ويحصل على دفئهما إما بالدلك بالصوف الدافئ, أو بالأيدي المدفأة أو توضع رجلاه في حمام بخاري من 15 إلى 30 دقيقة. ويتحصل على هذا الحمام بملء زجاجات ماء حار, أو إحاطتها بخرقة مبتلة ووضعها تحت الأرجل, ويمكن وضع الرجلين في ماء درجة حرارته من 33 إلى 37 ريومور, ويتبع بدلكها بالماء الفاتر.
    أما الإمساك فيكافح بالحقنة بماء درجة حرارته من 16 إلى 22 ريومور, ويعطى المصاب في كل ربع ساعة ملعقة من الماء القراح, ويعطى من الغذاء فواكه مطبوخة, ومرقة فواكه ولبن.
    5- وأما غطاء المصاب فيجب أن يكون من الصوف.
    6- ولأجل مكافحة أوجاع العنق والرأس والصدر والظهر وأسفل البطن يجب أن يوضع على تلك المحلات رفادات مبتلة بالماء الذي درجة حرارته من 15 إلى 20 ريومور وتغير متى سخنت.
    7- إذا بلغت درجة الحرارة الجسمية 30 درجة فيجب أخذ حمام درجته من 26 إلى 28 ريومور, ويدلك جسم المريض في الماء, فإذا ازدادت الحرارة وجب أخذ حمام ثان.
    8- إذا كانت الحرارة دون 39 سنتيجرام فيكتفي بتقميط ثلاثة أرباع الجسم أو نصفه العلوي بقماط وهو عبارة عن ملاءة مبتلة بالماء.
    9- وينفع المحمومين أن يصبوا الماء على أجسادهم صبا خفيفا في دقيقتين أو ثلاث فقط.
    10- النوم للمحموم من أحسن العلاجات, فلا يجوز إيقاظه ليعطى أي علاج كان.
    11- المحموم في حاجة إلى الراحة فيجب أن يلازم سريره.
    12- لا يجوز الإفراط في العناية بالمحموم وإزعاجه من هذه الوجهة بل يجب أن تترك لقوته الحيوية لتفعل هي بذاتها, وليس معنى هذا أن يهمل أمر الوسائل المقررة لمداواته.
    13- متى نقصت درجة حرارة المحموم يجب تركه بلا علاج مدة طويلة أو قصيرة حتى تعود إليه الحمى.
    14- بعد أن تخف الحرارة أو تقل, يجب الإدمان على دلك الجسم بالاسفنجة المبتلة يوميا, ويكون ماؤها على درجة من 18 إلى 30 ريومور أو أخذ حمام فاتر درجته من 24 إلى 26 ريومور.
    15- يجب على من يعتني بالمحموم أن يحافظ على أن يكون رأسه غير دافئ, وأن تكون رجلاه دافئتين, وجسمه غير مضغوط.
     
  7. `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤

    `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤ ¬°•| غَيثُ مِن الَعطاء ُ|•°¬

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    بعض المعلومات عن حمى الاطفال (الورديه)


    إن الحمى الوردية هي عدوى فيروسية تصيب الأطفال. وتكون أكثر انتشارا من سن 6 أشهر وحتى سن سنتين.. ويسببها نوع من الفيروسات يسمى Human Herpes Virus.

    فترة الحضانة:

    وهي الفترة ما بين الإصابة بالفيروس وظهور أعراض المرض، وتتراوح بين 7 – 10 أيام بعد الإصابة بالفيروس المسبب للمرض.

    طريقة العدوى:

    تتم العدوى عن طريق الرذاذ المتطاير من أنف وفم الطفل المصاب.

    الأعراض:

    يبدأ المرض بحدوث ارتفاع مفاجئ في درجة الحرارة لتصل سريعًا إلى 39.5 – 40 درجة مئوية، وتظل الحرارة مرتفعة لمدة من 3 – 4 أيام دون ظهور أي سبب واضح لهذه الحرارة، ثم تعود الحرارة إلى معدلها الطبيعي مع ظهور الطفح الجلدي في نفس الوقت.
    الطفح الجلدي:

    يتميز بأنه وردي اللون، ويبدأ في الظهور في اليوم الرابع مع انخفاض الحرارة إلى معدلها الطبيعي، ويبدأ في منطقة الصدر ثم ينتشر سريعًا ليشمل الأطراف والرقبة والوجه. ويكون غالبا أقل كثيرا في الوجه. ثم يختفي سريعًا خلال 24 ساعة. لذلك يعتبر ظهور الطفح الجلدي علامة جيدة، حيث إنه يشير إلى أن كل الأعراض ستنتهي تمامًا خلال 24 ساعة فقط.

    ويعتبر أهم ما يساعد في تشخيص الحمى الوردية هو ظهور الطفح الجلدي في نفس توقيت انخفاض الحرارة إلى المعدل الطبيعي.

    أعراض أخرى:

    مثل: فقدان الشهية – تضخم في الغدد الليمفاوية بالرقبة.

    المضاعفات:

    نظرا لأن بداية المرض تكون بارتفاع شديد ومفاجئ في درجة الحرارة، لذا يكون الطفل عرضة لحدوث تشنجات حرارية، وقد وجد أن نسبة التشنجات الحرارية التي تحدث مع الحمى الوردية تبلغ 10 – 15%.

    العلاج:

    يكون علاج الحمى الوردية فقط باستخدام مخفضات الحرارة مع القيام بعمل كمادات باردة للطفل، ولا تستخدم المضادات الحيوية في العلاج، حيث إن سبب المرض فيروس وليس بكتيريا فلا دور للمضادات الحيوية، ويجب الانتباه إلى إعطاء الطفل المزيد من السوائل.

     
  8. `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤

    `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤ ¬°•| غَيثُ مِن الَعطاء ُ|•°¬




    تتناول هذه المقالة الحديث عن موضوع هام جداً و خطير جدا بقدر ما هو بسيط جداً بحيث انه يستحق القول ( السهل الممتنع ) الا و هو علاج الحمى او السخونة و كيفية التعامل معها , و اود ان اشير منذ البداية ان الناس يخلطون بين السخونة و الحرارة اذ يحضرون اطفالهم الى الطبيب و يقوولون له : ابننا عنده حرارة و يقصدون بذلك الحمى او السخونة , ذلك ان كل انسان سواء كان كبيراً او صغيراً رجلاً او امراءة عنده حرارة , و حرارته الطبيعية تتراوح ما بين 36.5 الى 37.5 و نادراً جداً ان تكون 37ْ م بالضبط , فهي اما ان ترتفع قليلاً لتصل الى درجة 37.5ْ م او تهبط قليلاً لتصل الى 36.5ْم , فاذا انخفضت اقل من 36.5ْ م فهي منخفضة بشكل غير طبيعي و قد تصل الى درجة الفتور, واذا زادت عن 37.5ْ م فيعني ذلك ان الطفل محموم اي مصاب بالحمى او السخونة و لا نقول عنده حرارة .


    اذن الصح ان نقول للطفل الذي ترتفع درجة حرارة جسمه عن 37.5 ْ م ان مصاب بالحمىاو السخونة او نقول : ان درجة حرارة جسنه مرتفعة و لا نقول عنده حرارة لان كل انسان عادي عنده حرارة .

    ما دفعنى للكتابة في هذا الموضوع هو الاهمية الكبيرةالتي يوليها الاطباء للسخونة و مدى خطورتها عند الطفل و ما قد تسببه من اضرار تلحق بمخه فتؤثر سلبا على مجرى حياته الى الابد , و كذلك ملاحظاتي لجل الناس حقيقة السخونة و اضرارها و كيفية التعامل معها , و لهذا رأيت من الفيد ان اوضح للناس ما هي الحمى او السخونة , و مدى خطورتها على الطفل , وما تؤثره على جسم الطفل و تلحق به من الاختلاطات الخطيرة .


    ما اسهل ان يصاب الطفل بسخونة مفاجئة فتطرحه الفراش و تنسيه اللعب و الركض , و المهم ان تعرفه هو ان ارتفاع درجة حرارة الجسم اكثر من 39ْ م يعد خطراً لانها قد تؤدي الى التشنج مما يلحق الضرر بمخ الطفل و احياناً يحس الطفل المحموم بالبرد فيرتعش حتى و هو جالس في الشمس و هي ما تعرف " بالقشعريرة " , و يسمسها الجزائريون ( الحمى الباردة ) و هي علامة على ان جسم الطفل المحموم ينتج حرارة و ان حرارته ترتفع , و حين يحس بالسخونة و يعرق يفقد جسمه الحرارة فتهبط حرارة جسمه و حين يبرد الجسم من التعرق يمر مقدار اقل من الدم خلال الجلد فتبدو البشرة باردة و شاحبة باردة و شاحبة , لكن الجسم يدخر الحرارة ليحتفظ بالدفء داخله .


    ان ارتفاع درجة حرارة الطفل الذي يقل عمره عن ثلاث سنوات لما فوق 39 ْ م لمدة ساعتين غالبا ما تؤثر على المخ , و يصاب الطفل بالتشنجات التي قد تتكرر مرات اخرى , و حينها تؤدي الى اصابته بالصرع و ما ينتج عنه من مضاعفات , و لهذا فان الام و هي الاشد التصاقا بطفلها , و الادرى و الاعلم بحاله و ما يمر به من تغيرات و اعتلالات مطالبة باكتشاف السخونة او الحنى بمجرد ظهورها على طفلها , و ان تبادر بسرعة الى مكافحتها و ان تعمل على خفضها قبل ان تؤثر سلباً على جسم طفلها . فالام اذا ما لاحظت شيئاً من الفتور على طفلها او تغير في سلوكه و نشاطه عليها ان تقيس درجة حرارته و ابسط الطرق و لكن اقلها دقة هي اللمس باليد او وضع وجنتها ( خدها ) على جبين الطفل و وجهه ,فيمكن للام ان تعرف و لو تقريبياً الاجسام , فيجب على كل ام ان تقتني في منزلا ميزان حرارة و افضلها الميزان ان كان الطفل يعاني من الجمة او السخونة و لكن الان انتشرت موازين قياس الحرارة الزجاجي – الزئبقي لانه اكثرها دقة و خاصة عن طريق الشرج , و يفضل تجنب قياس الحرارة للطفل الذي يقل عمره عن 5 سنوات عن طريق الفم و هناك الميزان الالكتروني و هو دقيق و سهل الاستعمال و لكنه غالي الثمن , و الميزان الورقي الذي تتلون فيه الورقة مابين اللونين الازرق و الاخضر حسب مقدار ارتفاع درجة الحرارة . و لو انه غير دقيق الا انه يعطي فراءة جيدة




    اشكال السخونة :


    تظهر السخونة على اشكال مختلفة , فمنها ما يأتي لفترة قصيرة ثم يختفي خلال ساعات من النهار دون ان يعرف سببه و تعرف باسخونة العرضية او العابرة . و منها ما يظهر على شكل بطيء خلال ايام او اسابيع يتطور بتطور شدة المرض المسبب للسخونة , و من اشكالها ما يستمر اسبوعاً ثم يختفي ثم يعود ثانية بعد فترة اخرى و هذا في حالة السرطان , و من السخونة ما تأتي يوماً و تختفي يوماً اخر ثم تظهر في اليوم الثالث ثم تختفي و هكذا دواليك و تظهر هذه السخونة في مرض الملاريا و من اشكال السخونة ما يستمر الى فترة طويلة دون ان تنزل درجة الحرارة الى الحد الطبيعي و منها ما هو متأجح صعودا و هبوطا عدة مرات في اليوم و هي الحمى المتموجة



    تاثيرات السخونة على الجسم :


    اذا ظهرت السخونة على طفل لاي سبب كان فانها تحدث في جسده تغيرات كثير مثل : تسارع النبض ( دقات القلب ) , و تسارع التنفس اللذي يصبح سطحياً و غير فعال , و كذلك شحوب اللون و البرودة في الجلد او ازرقاق , ثم التعرق الشديد و دفئ في الجلد , و قد تؤدي السخونة الى ان يفقد الطفل الوعي و يغمى عليه و يصاب بالتشنجات


    اسباب السخونة :


    من المهم جدا ان يعلم الاهل و خاصة الام ان السخونة ليست مرضاً , و انما هي علامة على وجود مرض ما في جسم الطفل ادى الى ظهور السخونة . ان معرفة السبب هذا هامة جداً من اجل استخدام العلاج المناسب و الفعال لهذا السبب , لان اعطاء ادوية غير نوعية و غير مناسبة لا يفيد شيئاً في العلاج فمثلاً لو اعطينا المحموم خافضات الحرارة مثل الباراسيتامول و الاسبيرين فانها لن تنفع مطلقاً في خالة ما تكون السخونة ناتجة عن السرطان و كذلك لن تشفي حالة من حالات الملاريا او السل و لهذا يجب معرفة السبب لاعطاء العلاج المناسب . و هناك اسباب كثيرة تؤدي الى ظهور السخونة عند الاطفال و اهمها :


    10-تكسر الدم الحاد


    11-حساسية شديدة في الجلد





    علاج الحمى :


    ذكرت آنفاً ان الحمى ليست مرضاً تعالج بعلاج خاص بها فتشفى , و انما هي علامة لوجود مرض ادى الى ظهورها فالعلاج الشافي الحقيقي هو علاج السبب , بمعنى انه يجب البحث عن المرض المسبب لها و علاجه , فاذا شفي هذا المرض فان السخونة تزول و درجة حرارة الجسم تهبط الى الحد لطبيعي , و هذا العلاج يستوجب عرض الطفل المحموم على الطبيب الذي يقوم باجراء الفحص السريري لجميع اعضاء الجسم بعينيه و يديه لاكتشاف اي مرض ظاهر , و الا فانه يجري فحوصة مخبرية و شعاعية لتساعده في معرفة المرض المسبب , و من ثم علاجه فتزول السخونة .


    و لكن بانتظار الوصول الى الطبيب , و خاصة في المناطق النائية التي يصعب فيها الوصول الى الطبيب بسهولة فان على الام ان تعمل بسرعة فائقة على مكافحة ارتفاع درجة حرارة جسم طفلها , و تعمل على خفضها للوقاية من حدوث المضاعفات , فيجب عدم السماح للسخونة بالاستمرار لاكثر من بضع دقائق و الا احدثت اضرارا للمخ , و الجميع يلاحظون ان الانسان البالغ و الكبير عندما يصاب بالسخونة يظهر عليه ( الخراف ) او ما يعرف ( بالهتورة و التخريف ) فما بالكم بالطفل الصغير ؟


    وأفضل طريقة لمكافحة السخونة و خفض درجة حرارة الجسم المرتفعة هي استخدام الماء البارد على جميع الجسم و خاصة البطن و الرأس , و هي المستخدمة في المتشفيات الجامعية .



     
  9. `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤

    `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤ ¬°•| غَيثُ مِن الَعطاء ُ|•°¬

    الإسهــــــــال


    الإسهال هو حالة قد تصيب الجميع بين الحين و الآخر, و غالباً ما تستمر ليوم أو أثنين و لا تشكل خطورة.

    الأسباب قد تكون:

    * عدوي بفيروس أو بكتيريا أو طفيليات
    * ماء غير نظيف أو أكل فاسد
    * تسمم غذائي
    * حالة نفسية
    * الإكثار من استعمال الملينات
    * بعض الأدوية مثل المضادات الحيوية
    * بعض أمراض الجهاز الهضمي


    الحالات التي تتطلب الذهاب إلي الطبيب:

    في الأطفال: جفاف الجلد و الحلق, عدم التبول لمدة 3 ساعات في الرضع أو 6 ساعات في الأطفال الأكبر سناً, الشعور بالتعب و الإجهاد, بكاء بدون دموع.
    في الكبار: لون أسود في البراز, الشعور بالعطش الشديد و عدم التبول بصورة طبيعية, دم في البراز, ألم شديد في المعدة, جفاف شديد في الحلق, جفاف الجلد.
    إذا ما استمر الإسهال لمدة أكثر من 48 ساعة مع ارتفاع درجة الحرارة.
    إذا كنت تستعمل بعض الأدوية التي قد تكون السبب في الإسهال.
    إذا زادت عدد مرات الإسهال عن 8 مرات يومياً


    في حالة عدم وجود أي من العوامل السابقة يمكن العناية بالحالة في المنزل عن طريق عمل الآتي :
    * انتبه إلي أعراض الجفاف التي تحتاج إلي التدخل الطبي
    * أكثر من شرب السوائل.
    * الكبار: بمقدار 2 كوب كل ساعة
    * الأطفال أكبر من سنتين: حتى 2 لتر يومياً, استشر الطبيب إذا كان الطفل يشكو من تقلصات عضلية أو يبدو عليه الضعف و الإعياء
    * الأطفال أقل من سنتين: ينصح باستعمال محلول معالجة الجفاف عن طريق الفم, كما ينصح باستمرار الرضاعة الطبيعية.
    * السوائل التي يفضل استعمالها: الماء, الشوربة, شاي خفيف بالسكر, (خليط من أربع ملاعق سكر مع 2 ملعقة ملح تذاب في 4 أكواب ماء(
    * لا تستعمل المشروبات الساخنة أو الباردة جداً
    * لا تشرب عصير التفاح( يمكن أن يزيد الأمور سوءاً خاصة في الأطفال(
    * قلل من الأكل الصلب في أول أيام حتى تتحسن الحالة


    عندما يبدأ الإسهال في التحسن
    * يفضل أكل الآتي: الموز, الأرز, خبز التوست. يفضل أن تبدأ بهذه المأكولات قبل تجربة أشياء أخري.
    * كل كميات قليلة من البطاطس المطبوخة, ابتعد عن اللحوم, الفول, و منتجات الألبان.
    * لا تأكل الأشياء الغنية بالألياف.
    * لا تأكل الفواكه الطازجة.
    * لا تأكل المقليات , أو الحلويات
    * لا تشرب القهوة( تكون عنيفة علي المعدة(
    * لا تبدأ باستعمال الأدوية التي توقف الإسهال قبل 12 ساعة من بداية الحالة حتى يستطيع الجسم التخلص من الأشياء الضارة الموجودة في المعدة و التي سببت الإسهال من البداية.
    * في حالة الرغبة في استعمال المسكنات في الأطفال لا تستعمل الأسبرين, ولكن ينصح بإعطاء الباراسيتامول .

    إذا كانت لديك أية استفسارات أو أسئلة أستشر الطبيب أو الصيدلي فهما الأقدر علي إفادتك و مساعدتك في الحفاظ علي صحتك و التمتع بحياة سعيدة

    عــلاج الإسهال

    إن حديث الحبيب محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يذكرني دوماً بعظمة فوائد العسل.. فهذا الرجل الذي جاء إلى الرسول صلى الله عليه وآله وسلم وقال له: أخي استطلق بطنه.. فأمره الرسول صلى الله عليه وآله وسلم بأن يسقيه عسلاً.. وكان الرجل متعجلاً لشفاء أخيه فرجع إلى النبي صلى الله عليه وآله وسلم وهو يقول: لقد سقيته عسلاً فلم يزده إلا استطلاقاً.. وقد راجع الرجل الرسول صلى الله عليه وسلم مرارا.. وفي كل مرة كان الرسول صلى الله عليه وسلم يقول له: " اسقه عسلاً" وفي المرة الأخيرة رد عليه رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: (صدق الله .. وكذب بطن أخيك).. على ما جاء في مسلم.. فهذا الرجل لم يصبر حتى يهضم العسل، وظن أن الأمر كالماء يروى الظمآن عقب شربه مباشرة ونسي بأن العسل غذاء ودواء لابد وأن نصبر عليه ولو ساعة لهضمه ليؤدي فاعليته.. وما رجع الرجل إلى دار أخيه حتى وجد أخاه قد شفى تماماً وكأنه فك من عقال.

    وصفة أخرى :

    لب الرمان الحامض مع بذوره حيث تأخذ رمانة وتزيل القشر الخارجي ثم تضع اللب بحبوبه في الخلاطة وتخلطه جيداً وتشربه كاملاً مرة واحدة في اليوم أو مرتين في اليومين الاولين ثم بعد ذلك مرة في اليوم، في أي وقت من اليوم والله هو الشافي.


    وصفة أخرى :

    *وقف الاسهال :
    تأخذ قشور الرمان وتطبخها وتشرب ماءها ثلاث مرات في اليوم , فانها توقف الاسهال , وتستمر في هذا الشرب الى ان يتوقف الاسهال 0

    أو قشر الرمان مقدار قبضة كف مع نصف ملعقة صغيرة شبة مطحونه .الجرعة : ملعقة صغيرة على الريق .
    المواظبة على أكل النبق يقطع الاسهال المزمن 0

    وصفة أخرى :

    يؤخذ عصير الجرجير الممزوج بملعقة كبيرة من الحبة السوداء الناعمة، ويشرب كوب من ذلك ثلاث مرات حتى يتوقف الإسهال في اليوم الثاني، ثم يتوقف المريض عن العلاج حتى لا يحدث إمساك.

    وصفة أخرى :

    1 - زبادي
    2- شرب علبة سفن اب

    وصفة أخرى :

    غلي عود القرفة في الماء ومن ثم شرب كاس من هذا الماء او كأسين.

    وصفة أخرى :

    إسهال شديد / أم راشد تقول انها تعاني من اسهال شديد وصرف لها عدة أدوية ولكن لا فائدة من ذلك وتتعذب شديداً، حتى أنها اعطيت حقنة في المستشفى لايقافه ولكن لا فائدة من ذلك وتقول هل من مغيث؟

    - أم راشد لم توضحي السبب الأول في الاسهال وهل اجريت تحاليل لمعرفة فيما إذا كان سببه بكتيريا او دسنتاريا او خلاف ذلك وما هي الأدوية التي استخدمتها وكذلك نوع الحقنة التي اعطاك المستشفى هل هي حقنة في الوريد او العضل او حقنة شرجية؟

    وعلى أية حال هناك ادوية عشبية ان افادتك لم تضرك وهي جيدة اولها لب الرمان الحامض مع بذوره حيث تأخذين رمانة وتزيلي القشر الخارجي ثم تضعين اللب بحبوبه في الخلاطة وتخلطيه جيداً وتشربيه كاملا مرة واحدة في اليوم أو مرتين في اليومين الاولين ثم بعد ذلك مرة في اليوم، في اي وقت من اليوم، والوصفة الاخرى عقار عشبي مقنن يباع في محلات GNC وهو على هيئة كبسولات واسمه بلبري (Billbery) حيث تأخذين حبتين ثلاث مرات في اليوم اي حبتين بعد كل وجبة والله هو الشافي.
     
  10. `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤

    `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤ ¬°•| غَيثُ مِن الَعطاء ُ|•°¬

    كل ما هو أعلى منقول من الإنترنت على عجالة وبدون تصرف ومن دون تمحيص
    أرجو أن تجدي فيه بغيتك أخيتي
     
  11. أم حمودي

    أم حمودي ¬°•| مُشرفة Our Cafe |•°¬

    مشكووووووووووور ابو رسيل انزين بقن سوالين شو هي خطورة الاسهال والحمى وكيف نتجنبهن وشو هي الاسعافات الاوليةred-crab3red-crab3red-crab3red-crab3
     
  12. `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤

    `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤ ¬°•| غَيثُ مِن الَعطاء ُ|•°¬

    أنا باخرج الحين لظروف عملي ولكن إذا رغبت في المزيد أو في بعض الإيضاحات، ضعيها على ملفي، وسأدخل في وقت آخر الليلة إن شاء الله
     
  13. أم حمودي

    أم حمودي ¬°•| مُشرفة Our Cafe |•°¬

    تمام أخوي انا بجلس ادور شوي بعد red-crab5red-crab5red-crab5
     
  14. `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤

    `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤ ¬°•| غَيثُ مِن الَعطاء ُ|•°¬

    علاج الإسهال


    الإسهال حالة طارئة قد تصيب الصغير، وإن لم تنتبه لها الأم جيدا ربما تفاقمت الحالة وأصبحت خطيرة وتبعها عواقب وخيمة.
    لذا لابد من حصار الإسهال منذ بدايته وأسهل الطرق لذلك ما يلي:

    احضري ملعقة من النشا(الكورن فلور) واعصري عليها قطرات من عصير الليمون(نصف ليمونة متوسطة).
    اعطي طفلك ملعقة صغيرة 3 مرات يوميا مثل الدواء تماما.
    ستجدين نتيجة سريعة على نهاية اليوم ويتوقف الإسهال بإذن الله.

    اكثري من السوائل والماء فالجسم في هذه الحالة يحتاجها بشدة.
    ادخلي النشويات إلى طعام طفلك إذا كان قد بدأ في تناول الطعام مثل:
    البطاطس، البطاطا الحلوة، الأرز.

    :كيف تسعفين طفلك في حالة الاسهال؟

    ينبغي علي كل أم الا تتهاون بالاسهال فان الاسهال اذا لم يعالج يؤدي الي الجفاف الذي اذا لم يعالج يؤدي الي الوفاة لا قدر الله ونتعرف علي وجود الاسهال عندما يتبرز الطفل اكثر من 4 مرات يوميا او ان يستمر لاكثر من يومين ولمعرفة ان الطفل يعاني من الجفاف نلاحظ وجود جفاف بالفم وعطش ونقص في كمية البول مع فقدان مرونة الجلد ونختبر ذلك عن طريق مسك الجلد بين اصبعين وعند ترك الجلد اذا لم يرتد الي وضعه الطبيعي فيكون الطفل عنده جفاف ونلاحظ ايضا ان عينان الطفل غائرتان {داخلة لجوة} اسعاف طفلك الذي يعاني من الاسهال والجفاف عن طريق علاج سبب الاسهال مع اعطاء الطفل كميات كبيرة من السوائل مثل شاي خفيف،عصير ليمون واذا كان الطفل رضيع اكثري من الرضاعة مع اعطاء الطفل محلول معالجة الجفاف وايضا اعطاء الطفل الاطعمة الممسكة مثل الجزر والبطاطس

    ملحوظة: اذا استمر الاسهال لمدة يومين اعطي الطفل محلول معالجة الجفاف للوقاية من الجفاف قبل حدوثه ولتعويض الطفل بالسوائل المفقودة من جسمه
    عند الاسهال:
    يحدث الاسهال عندما يتبرز الشخص 3 مرات أو أكثر فى اليوم ويكون البراز سائلاً .

    علامات دالة على خطورة الاسهال:
    - إسهال مستمر لأكثر من يومين .
    - إسهال مائى .
    - قىء مستمر .
    - عطش مستمر .
    - حرارة عالية .
    - دم فى البراز .

    الإسعافات الأولية :
    أعط الشخص المصاب كميات كبيرة من السوائل عن طريق الفم ، إذا كان الطفل رضيعًا فأعطه كميات أكبر من لبن الأم .
    أمثلة السوائل :
    ـ شوربة .
    ـ ماء الأرز أو نشا .
    ـ محلول معالجة الجفاف .

    كيفية اعطاء محلول معالجة الجفاف :
    - يعطى معلقة من المحلول كل دقيقة .
    - إذا كان عمر المريض أكثر من سنتين يتم إعطاؤه رشفات متكررة من المحلول .
    - إذا كان المريض يتقيأ فانتظر 10 دقائق ثم اعط ببطء أكثر أى كل 3 ـ 4 دقائق .

    مـلاحظـة هـامـة:
    يتم تحضير محلول معالجة الجفاف يوميًّا ولا يحفظ لمدة أكثر من 24 ساعة .


    عطاء سوائل للطفل او محلول معالجة الجفاف نعطيه للطفل بالملعقة وببطء حتي نتجنب حدوث قئ




    وهذه بعض الخطوات لتخفيض الحرارة :
    1- انزع ملابس المريض واترك الملابس الداخلية أو البسيطة .
    2- ادهن منطقة البطن بالخل وستندهش من انخفاض الحرارة بسرعة أو أضفه إلى ماء الكمادة ، فالخل أو الكحول الطبي يسحب الحرارة الموجودة على جسد الطفل فيخفضّها .
    3- كما يمكن مسح جسم الطفل وخاصة البطن وتحت الإبطين لأن الحرارة تكون عالية في هذه المناطق .
    4- استخدم الماء العادي مع فوطة أو شاش وبللها بالماء ثم ضعها على رأسه وتجنب استخدام الماء البارد “المثلج” .
    5- احضر اسفنجة نظيفة وبللها بالماء وأضف إليها خل وامسح يديه ورجليه واتركها تجف من تلقاء نفسها فهي ستمتص الحرارة .
    6- أدهن الجسم بزيت الزيتون .
    7- وهناك حديث عن عائشة رضي الله عنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ”الحمى من فيح جهنم ، فابردوها بالماء“ .



     
  15. `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤

    `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤ ¬°•| غَيثُ مِن الَعطاء ُ|•°¬

    السموحة ما انتبهت لردك إلا بعد ما وضعت مشاركتي على إني خارج
    الي فوق جمعته على عجاله والسموحة منك أخيتي
     
  16. أم حمودي

    أم حمودي ¬°•| مُشرفة Our Cafe |•°¬

    تشكرات خلصتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتت باقي نقطة كيف اتجنبهن وبث
     
  17. أم حمودي

    أم حمودي ¬°•| مُشرفة Our Cafe |•°¬

    :imua31::imua31::imua31::imua31:يوم خلصت سويت عدم الحفظ :imua31::imua31::imua31::imua31::imua31::imua31::imua31::imua31:
     
  18. ŔξVẼήĜξ

    ŔξVẼήĜξ ¬°•| فنّانُ أسـطوري |•°¬

    يغلق
    احترامي
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة