الرقابة "قلق" من عدم كفاية مهندسي مشاريع "الدقم"

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏13 أكتوبر 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    الرقابة "قلق" من عدم كفاية مهندسي مشاريع "الدقم"



    مسقط ــ الزمن:
    أبدى ناصـــر بن هلال المعولي رئيس جهاز الرقابة المالية والإدارية للدولة قلقه من عدم كفاية عدد المهندسين والفنيين المكلفين بالإشراف ومتابعة تنفيذ المشروعات بالمنطقة الاقتصادية بالدقم، وأوصى بسرعة توفيرهم وتعزيز القدرات الفنية للكادر الوطني في مجالات التخطيط والإشراف والمتابعة وحث بمراعاة الدقة في تحديد الاحتياجات ووضع المواصفات المناسبة لتجنب كثرة الأوامر التغييرية، كما أكد على أهمية تصنيف المقاولين والاستشاريين من حيث الجودة والكفاءة في التنفيذ.
    وقام المعولي مع عدد من أعضاء الجهاز بجولة تفقدية بالمنطقــة الاقتصادية بالدقــــم يومي الثلاثاء والأربعــــــاء الماضيين، حيث تفقد
    المشاريع الجاري تنفيذها واطلع على سير العمل بالحوض الجاف والحي السكني للعاملين به والميناء التجاري، ومشروع فندق كراون بلازا والمشاريع السياحية الأخرى بالمنطقة الاقتصادية ثم أكمل المعولي وأعضاء الجهاز المرافقين زيارتهم بزيارة مشروع مطار الدقم ومطار شرطة جعلوني.
    وقد قُدم لرئيس الجهاز وأعضائه المرافقين عروضاً مرئية لتلك المشاريع واستمعوا إلى شرح المسؤولين والقائمين عليها، وتعتبر هذه الزيارة واحدة ضمن سلسلة من الزيارات في جدول الزيارات الميدانية للجهاز للإسهام فيما يمكن أن يقدمه من واقع خبراته وتجاربه السابقة وتفادي أسباب تعثر تنفيذ بعض المشروعات الحكومية،
    وأكد ناصر المعولي في بيان صحفي تلقت "الزمن" نسخة منه على أهمية رصد الاعتمادات بالتزامن مع جاهزية الأراضي والخدمات لتفادي تأجيل أو عدم الاستفادة من تلك الاعتمادات وبالتالي تأخر تنفيذ المشروعات، حيث تكشف للجهاز في تجارب سابقة العديد من تلك الحالات لدى فحصه لبعض المشاريع الحكومية، مضيفا خلال حديثه مع المسؤولين القائمين على المشاريع بالمنطقة الاقتصادية إن رقابة الجهاز هي رقابة داعمة تهدف إلى المساعدة في إنجاز المشاريع على النحو المخطط لها وحث الجميع بما فيهم أعضاء الجهاز على تسهيل الإجراءات وتجنب التعطيل والبيروقراطية لأي سبب كان.​
     

مشاركة هذه الصفحة