11 ألف منشأة تحت نظام "التأمينات الاجتماعية

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏9 أكتوبر 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    11 ألف منشأة تحت نظام "التأمينات الاجتماعية"


    انخفاض عدد المؤمن عليهم بسبب ارتفاع معدلات الاستقالة
    مسقط ــ الزمن:
    انخفض عدد المنشآت النشطة بنظام التأمينات الاجتماعية إلى (11.764) منشأة في عام 2011م مقارنة بـ (13.750) منشأة في عام 2010م بانخفاض قدره (1986) منشأة وبمعدل انخفاض بلغ (14%).
    وكذلك بالمثل انخفض عدد المنشآت الجديدة إلى (2392) منشأة في عام 2011م مقارنة بـ (3426) منشأة في عام 2010م وبمعدل انخفاض بلغ (30%).
    وتركزت غالبية المنشآت النشطة في فئة المؤمن عليهم (عامل واحد) وبما نسبته (44.5%) من إجمالي المنشآت النشطة في عام 2011م تلتها فئة المؤمن عليهم (2-5) عمال وبما نسبته (33.4%) وكان أدناها فئة المؤمن عليهم أكثر من 100 عامل وبما نسبته (2.4%).
    وتركز (67%) من الذكور من إجمالي المؤمن عليهم النشطين في فئة المؤمن عليهم (أكثر من 100) عامل مقارنة بنسبة (40.7%) من الإناث في الفئة نفسها تلتها فئة المؤمن عليهم (21-100) عامل بنسبة (18.5%) من الذكور ونسبة (24.7%) من الإناث في حين لم تبلغ نسبة المؤمن عليهم النشطين من الذكور والإناث إجمالا سوى (3%) في فئة المؤمن عليهم (عامل واحد).
    وأشار التقرير السنوي للهيئة العامة للتأمينات الاجتماعية إلى انخفاض عدد المؤمن عليهم النشطين المشمولين بنظام التأمينات الاجتماعية إلى (174.441) مؤمن عليه في عام 2011م مقارنة بـ (177.716) مؤمنا عليه في عام 2010م أي بانخفاض قدره (3275) مؤمنا عليه وبمعدل انخفاض بلغ (2%) وقد يعزي هذا الانخفاض إلى زيادة حالات الاستقالة في مارس الماضي ويرجع هذا الانخفاض كذلك إلى انخفاض عدد المنشآت المشمولة بالنظام.
    وكان (80%) من إجمالي المؤمن عليهم النشطين لعام 2011م هم من الذكور في حين بلغت نسبة المؤمن عليهم من الإناث في عام 2011م ما نسبته (20%).
    وتركزت أغلبية المؤمن عليهم النشطين في محافظة مسقط وبنسبة (39.1%) من إجمالي المؤمن عليهم النشطين في عام 2011م مقارنة بـ (34%) في عام 2010 تليها الباطنة حيث بلغت نسبة المؤمن عليهم النشطين (27.9%) من الإجمالي مقارنة بـ (29.7%) في عام 2010م وسجلت محافظة الوسطى أقل نسبة للمؤمن عليهم النشطين في عام 2011م وبما نسبته (0.3%) من إجمالي النشطين.
    وتوزع أكثر من نصف المؤمن عليهم النشطين في الفئة العمرية (أقل من أو يساوي 30) عاما وبما نسبته (57%) من إجمالي المؤمن عليهم النشطين لعام 2011م مقارنة بنسبة (57%) من إجمالي المؤمن عليهم النشطين لعام 2011م مقارنة بنسبة (63.3%) في عام 2010م وشكلت الفئة العمرية (31-35) عاما نسبة (18%) من إجمالي المؤمن عليهم النشطين في عام 2011م.
    وتركز أغلبية المؤمن عليهم الإناث في الفئة العمرية (26-30) عاما وبما نسبته (28.1%) من إجمالي المؤمن عليهم الإناث لعام 2011م في حين جاءت نسبة المؤمن عليهم من الذكور في الفئة العمرية نفسها حوالي (27.1%) من إجمالي المؤمن عليهم الذكور.
    وارتفعت نسبة المؤمن عليهم النشطين في الفئة العمرية (أكبر من أو يساوي 45) عاما بحوالي (0.7%) من (9.8%) في عام 2010م إلى (10.4%) في عام 2011م.
    وبلغ متوسط العمر للمؤمن عليهم الذكور (32) عاما في حين بلغ متوسط العمر للمؤمن عليهم للإناث (31) عاما في عام 2011م.
    وشكل المؤمن عليهم النشطون الذين تقع أجورهم الشهرية في فئة الأجر (أكبر من 180-200) ريال ما نسبته (48.5%) وشكلت فئة الأجر (أكبر من 700-800) ريال أقل نسبة لعدد المؤمن عليهم في هذه الفئة وبما نسبته (1.1%).
    في حين ارتفع متوسط الأجر الشهري للمؤمن عليهم النشطين من (237) ريالا في عام 2010 إلى (313) ريالا في عام 2011م بمعدل نمو بلغ (32%).
    وتباين متوسط الأجر الشهري للمؤمن عليهم حسب النوع حيث بلغ المتوسط للمؤمن عليهم الذكور (319) ريالا و(288) ريالا للإناث في عام 2011 مقابل (240) ريالا للذكور و(228) ريالا للإناث في عام 2010م أي بمعدل نمو (32.9%) للذكور و(26.3%).
    إلى ذلك بلغ أعلى متوسط شهري للمؤمن عليهم النشطين في الفئة العمرية (41-45) عاما حيث بلغ (443) ريالا في حين كان أدنى متوسط أجر للمؤمن عليهم النشطين في الفئة العمرية (20 سنة وأقل) عاما حيث بلغ (192) ريالا وبزيادة قدرها (58) ريالا مقارنة بعام 2010م وذلك إثر الأوامر السامية برفع الحد الأدنى للأجور ابتداء من مارس عام 2011م.
    وبلغ عدد حالات انتهاء الخدمة (72.526) حالة خلال عام 2011م مقارنة بـ (56.715) حالة خلال عام 2010م وبمعدل نمو بلغ (28%).
    وشكل الذكور نسبة (82%) من إجمالي حالات انتهاء الخدمة خلال عام 2011م في حين شكلت الإناث نسبة (18%) من إجمالي الحالات.
    وسجلت حالات الاستقالة أعلى نسبة من إجمالي حالات انتهاء الخدمة وبما نسبته (66.4%) في حين سجلت حالات انتهاء الخدمة بسبب إنهاء خدمة نسبته (30.1%) من إجمالي الحالات خلال عام 2011م وتوزعت باقي النسب على الفئات الأخرى لأسباب انتهاء الخدمة.
    وبلغت الحالات المنتهية خدماتهم بسبب الاستقالة وإنهاء خدمة (70.002) حالة بما نسبته (96.5%) من إجمالي المنتهية خدماتهم خلال عام 2011م حيث شكل الذكور نسبة (82%) من إجمالي الحالات.
    وتركز الذكور المنتهية خدماتهم بسبب الاستقالة وإنهاء خدمة في فئة العمر (21-25 سنة) وبما نسبته (35%) من إجمالي المنتهية خدماتهم من الذكور خلال عام 2011م وبالمثل تركزت الإناث المنتهية خدماتهن بسبب الاستقالة وإنهاء خدمة في نفس الفئة العمرية وبما نسبته (36%) من إجمالي المنتهية خدماتهن الإناث خلال عام 2011م.
     

مشاركة هذه الصفحة