بداية قوية لفنجاء حامل اللقب بفوزه على الشباب

الموضوع في 'البُريمِي للِرِياضَة المِحليًة و العَالميّة' بواسطة غروگ و غيروگ, بتاريخ ‏5 أكتوبر 2012.

  1. غروگ و غيروگ

    غروگ و غيروگ ¬°•| عضو مميز |•°¬

    الجمعة, 05 أكتوبر 2012
    [​IMG]


    كتب ـــ عبدالله الوهيبي:-- استهل فريق فنجاء لكرة القدم ( حامل اللقب ) بالموسم الماضي حملة الدفاع عن لقبه بالموسم الجديد بتحقيقه الفوز على فريق الشباب بنتيجة 3/ 1 في المباراة التي جمعت الفريقين مساء أمس على ملعب استاد السيب الرياضي في إطار لقاءات الجولة الافتتاحية الأولى لدوري عمانتل للنخبة للموسم الجديد الحالي 2012/2013 الذي انطلق أمس باقامة سبعة لقاءات في مختلف محافظات السلطنة ، وجاءت أهداف المباراة الثلاثة لفريق فنجاء ( الفائز) جميعها في الشوط الأول حيث حملت توقيع كل من القائد المتألق محمد مبارك الهنائي (هدفين) في الدقيقتين 5 و30 ، فيما عزز النتيجة زميله المهاجم يونس المشيفري في الدقيقة 21 ، فيما سجل هدف الشباب الوحيد مهاجمه المغربي يونس أوجوانا ، وبالنتيجة التي ظفر بها فنجاء أمس يكون بذلك قد جمع أول ثلاث نقاط في مشواره نحو المحافظة على اللقب للموسم الثاني على التوالي ، فيما بخسارته أمس يفقد الفريق الشبابي ( الجريح ) أول ثلاث نقاط في مشواره الحالي بدوري عمانتل للموسم الجديد وعلى الجهاز الفني للفريق إعادة الحسابات من جديد ومعالجة كافة السلبيات التي حدثت في لقاء الأمس ومطالبة اللاعبين بنسيان الخسارة والتفكير من اليوم للتحضير لخوض المباراة القادمة في بطولة الدوري .


    وأجمل ما في المباراة أمس ذلك الحضور الكبير لجماهير فنجاء التي تواجدت منذ وقت مبكر للوقوف خلف فريقها حاملة الاعلام الصفراء وجانب منها ارتدى اللون الأصفر الكامل واستمرت في تشجيع اللاعبين منذ ضربة البداية وحتى نهاية المباراة لتخرج سعيدة في الاخير بالاداء الجميل وبالنتيجة التي انتهى إليها اللقاء ونأمل بأن يستمر الحضور الجماهيري في الدوري .


    البداية فنجاوية
    ضربة البداية لانطلاق المباراة جاءت لمصلحة فريق فنجاء الذي دخل المباراة بشكل قوي جدا واستطاع من خلال نصف ساعة أن ينهي نتيجة المباراة باحرازه ثلاثة أهداف متتالية تناوب عليها في البداية داخل منطقة قائد الفريق المتألق محمد مبارك من كرة استلمها باتقان من زميله محمد المعشري من خلف المدافعين ليسددها الأخير قوية في مرمى حارس الشباب عبدالعزيز العويسي مفتتحا باب التسجيل الأول في المباراة في الدقيقة الخامسة كهدف مبكر في اللقاء ، بعدها حاول لاعبو فريق الشباب العودة من جديد لأجواء المباراة ، وسنحت للاعبيه العديد من الفرص السهلة لكنها لم تكن بتلك الخطورة المتوقعة عن طريق مهاجمه الجديد هاشم صالح والمغربي يونس أوجانا بالاضافة إلى تقدم عبدالعزيز المقبالي في بعض فتراتها لكن مدافعي فنجاء بقيادة عبدالله القصابي ومحمد المسلمي وعبدالخالق العلوي ومن خلفهم الحارس حارب الحبسي حال دون تحقيق ذلك ، ليعود الفريق الأصفر من جديد للضغط على مرمى الفريق الشبابي ومن ضربة ركنية للفريق يتمكن المهاجم يونس المشيفري من خطف الهدف الثاني للفريق من كرة راسية أودعها في مرمى الحارس عبدالعزيز العويسي وذلك في الدقيقة 2 ، واعتقد الجميع كل من تابع اللقاء بأن يعود فريق الشباب للمباراة بعد أن تخلف بهدفين لكنه للأسف الشديد ذلك لم يحدث وحدث غير المتوقع ، حيث شهدت الدقيقة 30 إحراز الهدف الثالث واضعا حدا للنتيجة معلنا وبقوة بأن المباراة انتهت في نصف ساعة بالهدف الثالث الجميل الذي أحرزه النجم محمد مبارك من تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء بعد تمريرة رائعة من وسط الميدان تلقاها من زميله البرازيلي جوستانو ليسدها الهنائي قوية في المرمى لم يتمكن حارس الشباب من التصدي لها وسط فرحة عارمة من زملائه اللاعبين والجهازين الفني والاداري لفريق فنجاء وجماهيره الوفية التي وقفت معه وساندته من أول دقيقة وحتى آخر دقيقة في المباراة وخرجت في النهاية سعيدة جدا فرحة بالاداء وبالنتيجة نفسها التي انتهى عليها اللقاء، واستمرت النتيجة على حالها حتى مع اعلان صافرة الحكم الدولي أحمد الكاف لنهاية الشوط الاول بتقدم فريق أصفر الباطنة بثلاثية نظيفة.


    الشوط الثاني
    مع بدايته أجرى مدرب فريق الشباب أول تغيير بنزول لاعب المنتخب عزان البلوشي الذي ظهر بمستوى جيد مع نزول وتحسن اداء الفريق الشبابي للافضل وعاد للمباراة من جديد وتمكن عن طريق محترفه المغربي يونس أوجانا من تقليص فارق لنتيجة بالهدف الاول الذي أحرزه في الدقيقة 55 من كرة جميلة ارسلها له البديل الناجح عزان البلوشي على قدم الأخير باتقان ليسكنها شباك حارس حارب الحبسي وسط غفلة من الدفاع الفنجاوي ، بعدها قام مدرب فنجاء ايضا العراقي الكابتن مظفر جبار باجراء عدد من التغييرات في الصفوف من خلال اشراك اللاعبين بدر الميمني وصلاح السيابي مكان القائد محمد مبارك ويونس المشيفري ، وحاول بعدها الفريق الشبابي التقدم للامام ثانية لعل وعسى أن يحمل له اللاعبون الخبر الطيب خاصة عقب نزول البديل أحمد العلوي ، في المقابل وبعد أن اطمأن فريق فنجاء مع مرور الدقائق على النتيجة فضل اللعب على الكرات العرضية المرتدة والتي كادت إحداها أن يحرز الهدف الرابع في المباراة بكرة من بدر الميمني لكنها خرجت بجانب القائم الايمن وفرصة ايضا للاعب ناصر العلي من تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء امسكها الحارس العويسي على دفعتين ، وبقيت النتيجة على حالها حتى أعلن الحكم عن نهاية الشوط الثاني .
    قبل بداية المباراة لاحظنا تواجد أداري فريق فنجاء صاحب الخبرة حمود العيسري في المدرجات مع الجماهير مع أنه كان مع الفريق منذ البداية والسؤال الذي يطرح نفسه ما سبب تواجده أمس لعل المانع خير بإذن الله .



    أدار اللقاء الحكم الدولي أحمد الكاف وساعده على الخطوط علي حمدان الشيدي وابوبكر العمري ومهنا الوكيش (حكما رابعا) ومالك الشحي مقيم الحكام وحسن محمد العجمي (مراقبا للمبارة) .


    المصدر

     
  2. أحمد الشامسي

    أحمد الشامسي ¬°•| الفريق التطويري الأخباري |•°¬

    الله يعطيك العاافيه

    تقبل مروري
     

مشاركة هذه الصفحة