قصة خرائط «آبل» الأنيقة التي لا يعتمد عليها

الموضوع في ',, البُريمِي لـ أخبُارِ التقِنيًاتٌ ,,' بواسطة [ود], بتاريخ ‏1 أكتوبر 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    قصة خرائط «آبل» الأنيقة التي لا يعتمد عليها

    الاثنين 1 أكتوبر 2012 الأنباء


    [​IMG][​IMG] [​IMG]

    منذ أن اطلقت النسخة النهائية من نظام ISO6 وأصبح حديث الساعة هو خرائط «آبل» وكم هي ضعيفة وفاشلة، وكيف لشركة عملاقة مثل «آبل» عندما تقرر التخلي عن خرائط غوغل واستخدام خرائطها الخاصة يكون لديها هذا التطبيق الضعيف للغاية، «آبل» تخدم اكثر من 400 مليون جهاز حول العالم، وهذا العدد ليس بالقليل لكي تصدر له «آبل» تطبيق خرائط يوجد به اخطاء انتجت مئات الآلاف من الشكاوى التي اغرقت الانترنت حتى وصل الامر الى تيم كوك رئيس ابل وقدم اعتذارا للمستخدمين، فما قصة هذا التطبيق ولماذا تخلت «آبل» عن خرائط غوغل؟ والى متى سيظل هذا التطبيق بهذا السوء؟ وما البدائل؟من القصص التي تروى عن التجارب الغريبة مع خرائط ابل ان احد الاشخاص كان لديهم اجتماع مهم وقرر استخدام خرائط «آبل» في الوصول الى هذا المكان، وذكر في تعليقه: استخدمت ملاحة «آبل» وكانت رائعة، الشاشة واضحة وبعيدة عن التشتت، صوت التوجيه الصوتي واضح وينطق اسماء الشوارع بشكل صحيح ويخبرني بفترة كافية قبل اي دوران او تغيير في خط السير كي أكون مستعدا لذلك الى ان اخبرني انني وصلت، حيث كانت السماء صافية والاطفال يلعبون في الشوارع، لكن كانت هناك مشكلة واحدة فقط في هذه الرحلة ان المكان الذي وصلت اليه ليس هو المكان المطلوب!
    قصة غريبة لكن حقيقية، حيث اشتكى عدد لا بأس به من المستخدمين من ان خرائط «آبل» تخطئ في ارشادهم للطريق الصحيح، كما ذكروا عدة ملاحظات، فالمسلة المصرية في واشنطن تغير موقعها في خريطة «آبل» وعبرت الشارع ووصلت الى موقع آخر.
     
  2. غيمَة

    غيمَة ¬°•| مٌشرفة سابقة |•°¬

    السلآم عليكم و رحمة الله و بركآته



    قصة طريفة بصرآحة ،
    إن شآء الله يتم تفآدي هذه المشكلة
    في القريب العآجل ..


    احترآمي ،،

     
  3. `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤

    `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤ ¬°•| غَيثُ مِن الَعطاء ُ|•°¬

    أظن أن آبل ستعود إلى استخدام خرائط جوجل حتى تنتج نسخة ملاحة أفضل وتنافس التي تلك لجوجل. وفعلا! انتقدت آبل انتقادا مريرا على خرائطها المشوبة بالأخطاء وهذا ما سيدفعها إلى عد التسرع في الاستغناء عن تطبيقات الشركات المنافسة
     

مشاركة هذه الصفحة