تفاصيل جريمة هزت السعودية :الخادمة تقتل الطفلة والأب تسبب في حادث أودى بحياة رجل

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏29 سبتمبر 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    بالصور..تفاصيل جريمة هزت السعودية :الخادمة تقتل الطفلة .. الأم منهارة والأب من الذعر قتل رجلاً

    [​IMG]

    تاريخ النشر : 2012-09-29
    غزة - دنيا الوطن
    شيعت أمس الطفلة المغدورة “تالا الشهري” (4 سنوات)، والتي قتلتها خادمتها “كارني” (37 عاماً). وقد شيع أهالي ينبع الضحية في جريمة هزت المجتمع السعودي وجاءت ردود أفعال الناس مطالبة بأقسى العقوبة للجانية.

    وزار وفد نسائي من هيئة حقوق الإنسان الخادمة الجانية، في السجن فيما من المتوقع أن تخضع لكشفٍ نفسي.

    وبينت التفاصيل أن الخادمة عملت لدى العائلة 7 سنوات أي قبل حتى أن تولد الضحية البريئة. وأنها كانت على وشك المغادرة لبلدها بعد أسبوع من فعلتها الشنيعة. وأشارت التفاصيل أن الخادمة الأندونيسية كانت متعلقة بشكل كبير بالطفلة.

    أما والد تالا الذي تسبب خروجه مذعورا من عمله لدى سماع النبأ بمقتل رجل آخر وإصابة ابنته إصابة خطرة في حادث سير، فتذكر الأنباء أنه أدخل المستشفى بعد أن أصابه انهيار نفسي، ولكنه عاد لتقبل العزاء في فلذة كبده المغدورة.

    وكانت حادثة بشعة راحت ضحيتها طفلة في السنة الرابعة من عمرها أول من أمس، ودارت أحداثها في مدينة يبنع السعودية التابعة لمنطقة المدينة المنورة.​
    إذ خرجت الأم تاركة طفلتها مع الخادمة، و حين عادت في العصر لم يفتح لها أحد باب المنزل الموصد بعد أن طرقته كثيرا. اتصلت الأم الهلعة بالشرطة وفور حضورهم قاموا بفتح الباب ليجدوا الطفلة مقتولة بآلة حادة، و الخادمة جالسة إلى جوارها في المنزل.​
    لم تنته جريمة الخادمة التي اعترفت بها هنا، فحين أبلغت الأم زوجها على الهاتف وهي منهارة، خرج من عمله مذعوراً واصطدم بسيارة بها رجل وابنته فنجم عن الحادث المروري مقتل الرجل فيما لا تزال ابنته في العناية المركزة.
    [​IMG]


    [​IMG]




    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]
     
    آخر تعديل: ‏29 سبتمبر 2012
  2. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    وفدٌ من حقوق الإنسان يزور المحافظة وآخر نسائي يعزي والدة الطفلة



    أهالي ينبع يشيّعون "تالا الشهري" ضحية الخادمة "كارني"



    [​IMG]

    عبد الله الراجحي- سبق: شيّع، اليوم، جمعٌ غفيرٌ من أهالي محافظة ينبع الطفلة المقتولة غدراً "تالا الشهري" (4 سنوات)، التي قتلتها خادمتها "كارني" (37 عاماً).
    وأدّى جموع المصلين صلاة الميت على الطفلة بجامع عمر بن عبد العزيز بينبع الصناعية، ووارى في الثرى جسدها النحيل.
    وعلمت "سبق" من مصادرها أن وفداً من هيئة حقوق الإنسان يزور حاليا ينبع على أثر تلك الفاجعة التي هزّت المجتمع السعودي أجمع.
    وأكّدت المصادر أن وفداً نسائياً التقى الخادمة الجانية، قبل قليل، في سجن ينبع، فيما من المتوقع أن تخضع لكشفٍ نفسي. كما يلتقي الوفد النسائي والدة "تالا"؛ لتقديم واجب العزاء.


     
  3. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    بعد تزايد الحديث عن دعوة الخادمات الإندونيسيات لـ "الانتقام"



    شرطة المدينة تكذّب شائعة رسالة "التحريض" بجوال "قاتلة تالا"



    [​IMG]
    عبير الرجباني – سبق – المدينة المنورة: نفى الناطق الإعلامي لشرطة المدينة المنورة العقيد فهد الغنام لـ "سبق" صحة عثور الشرطة على رسالة في الهاتف المحمول للخادمة الإندونيسية التي قتلت الطفلة "تالا"، تفيد بتلقيها رسائل من خادمات أخريات في بلادها يحرضنها على الانتقام بسبب تعرضهن للتعذيب في السعودية.

    وقال الغنام: إن هذا الحديث لا أساس له من الصحة.

    وكانت وسائل التواصل الاجتماعي شهدت تزايداً في الحديث عن هذا الموضوع، وقد ذُكر أن رسائل التحريض تصل لجميع الخادمات الإندونيسيات في المملكة.​
     
  4. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    أحد أقارب الضحية لـ"سبق": أسرة قتيل الحادث تتنازل عن "الوالد المفجوع"



    قاتلة تالا عملت لدى الأسرة منذ 7 سنوات وكان مقرراً سفرها بعد أسبوع



    [​IMG]
    عيسى الحربي-سبق-ينبع: روىأحد أقارب ضحية ينبع "تالا الشهري"، التي فارقت الحياة غدراً على يد خادمة إندونيسية أمس الأربعاء في منزلها بحي "العيون 1" في مدينة ينبع، تفاصيل الفاجعة التي هزت المجتمع السعودي.

    وقال قريب الضحية: "الخادمة تعمل لدى عمي منذ سبع سنوات، ولم يجد أهل المنزل منها سوى الأخلاق والتعامل الجيد، ودائماً تجد الثناء من الضيوف والجيران".

    وأضاف: "كان من المقرر سفرها الأسبوع القادم إلى بلادها ".

    وعن لحظات معرفتهم بالخبر قال : "عادت الأم وبناتها للمنزل، ووجدن الأبواب مغلقة من الداخل، وحاولن فتحها، إلا أنهن فشلن في ذلك، ولم يُسمع حينها سوى صوت التلفزيون".

    وأضاف: "قامت الأم بالاتصال بالأب والدفاع المدني معاً، وبعد كسر الأبواب كانت الأم حينها في الفناء وسبقت الجميع الابنة الكبرى يارا في الصف الأول الثانوي، ووجدت الخادمة مستلقية في الصالة أمام التلفزيون؛ فذهبت على الفور لغرفة شقيقتها؛ لتجد رأسها مفصولٌ عن جسدها، والدماء في أرجاء الغرفة كلها".

    وتابع: "وفور مشاهدتها الدماء سقطت مغشياً عليها، وهي الآن تتلقى العلاج في المستشفى، فيما أجرت الأم اتصالها بالأب لتخبره بالفاجعة، ليأتي بسرعة، وفي أحد تقاطعات الحي اصطدم وجهاً لوجه مع مواطن بصحبة ابنته، وتُوفِّي على الفور، وجرى نقل الطفلة للمستشفى، وترقد الآن في العناية المركزة".​
     
  5. `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤

    `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤ ¬°•| غَيثُ مِن الَعطاء ُ|•°¬

    لا حول ولا قوة إلا بالله وإنا لله وإنا إليه راجعون ولا أجد ما أقوله بغير الإسترجاع
     
  6. Hyuoka

    Hyuoka 130710

    لا إله إلا الله
    إنا لله وأنا اليه راجعون
    3/>
     
  7. ولد العرب 1

    ولد العرب 1 ¬°•| عضو فعّال |•°¬

    الواحد خايف على اولاده من الشغالات

    من عندهن رحمه ولا دين بس كلام مسلمات

    وإنا لله وإنا إليه راجعون
     
  8. كيرنكاتو

    كيرنكاتو :: تـاجر معتمد::

    حسبي الله ونعم الوكيل

    اللهم أجرهم في مصيبتهم
     
  9. ورد نيلوفر

    ورد نيلوفر ¬°•| عضو مبتدى |•°¬


    ||~ لا حول ولاقوة الا بالله العلي العظيـم

    بـلاوي الخادمـات مايخلـص والمفـروض الشخص ياخذ العبـرة والموعظة

    الله يصبرهم على ما ابتـلاهم ان شاء الله ~
     

مشاركة هذه الصفحة