46 مليون ريال صادرات السلطنة من الرخام في 2011م

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏11 سبتمبر 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    46 مليون ريال صادرات السلطنة من الرخام في 2011م




    مسقط - الزمن: بلغت صادرات السلطنة من الرخام في عام 2011م 46 مليون ريال عماني مقابل 40 مليون ريال عماني خلال عام 2010م مسجلة نموا يقدّر بـ15% وتشارك السلطنة للمرة الثالثة على التوالي في المعرض الدولي للأحجار والتصميمات المعمارية (مارموماك 2012م) وعلى إثر هذه التحضيرات تم حجز مساحة 110.5 متر مربع لغرض بناء الجناح العماني، والذي سيقام في مدينة فيرونا الإيطالية خلال الفترة من 26-29 سبتمبر الجاري، حيث يعد هذا المعرض واحداً من أكبر معارض الرخام في أوروبا، والذي يستقطب أعداداً كبيرة من الزوار من جميع أنحاء العالم.
    وقد قام المسؤولون بالهيئة بالتحضير المسبق لهذه المشاركة بعد دراسة اهتمام ورغبة الشركات العمانية للرخام بالاستمرار والتواجد خلال هذه الفعالية الدولية. كما أن زيادة حجم الصادرات العمانية للرخام وتنوع الأسواق المصدر إليها يشير إلى أهمية المشاركة في مثل هذه المعارض الدولية, كما تم عقد عدة اجتماعات تحضيرية تم خلالها مناقشة آليات وأهداف المشاركة بالمعرض، حيث أبدت ست شركات محلية استعدادها للمشاركة هذا العام وتضم كلاً من شركة محاجر الخليج، الشنفري للرخام، مؤسسة التركي، شركة الخدمات والتجارة للرخام والتعدين، شركة الخليج للرخام وشركة الرواس للرخام.
    وقد صرح عماد بن خميس الشكيلي، مدير دائرة تسهيلات الصادرات قائلاً "إن المشاركة في معرض مارموماك يعد فرصة للمصدرين لفهم التكنولوجيات الجديدة في مجال التعدين والرخام والقطع والتسويق وغيرها. وبما أن معرض فيرونا يعد من أكبر معارض الرخام والأحجار في العالم، فسوف تتاح للمصدرين العمانيين فرصة جيدة للالتقاء مع المستوردين والموزعين ومقاولي البناء من جميع أنحاء العالم وفهم احتياجاتهم ومتطلباتهم".
    وأكد أن المشاركة في المعرض هي تجربة فريدة لكل المؤسسات المشاركة، حيث يتسنى للشركات المحلية الالتقاء مع نظيراتها من الشركات المتخصصة خلال الأربعة أيام و الاطلاع على طرق تصميم وتصدير الرخام والأحجار والتقنيات المختلفة المستخدمة، وهي فرصة لتبادل الخبرات وعقد صفقات تجارية تصب في مصلحة الجانبين.
    وحول هذه المشاركة وأهميتها للقطاع الخاص صرح المشاركون، قائلين "إن مشاركتنا في المعرض تأتي من باب حرصنا على التعرف على التكنولوجيا الحديثة في مجال التعدين والرخام والأحجار، كما أنها تعتبر فرصة للتواصل مع كبرى الشركات العالمية في هذا المجال والالتقاء بالمستوردين والموزعين ومقاولي البناء من جميع أنحاء العالم" وفي ختام اللقاء أعرب ممثلو القطاع الخاص المشاركون في المعرض عن رغبتهم في أن تستمر هذه المبادرات و تطلعهم للوصول لأسواق جديدة من خلال تكثيف المشاركة في المعارض الدولية للتعرف على كل ما هو جديد في هذا المجال.
     

مشاركة هذه الصفحة