خمسون كلمة في القرآن يشيع الخطأ في فهم معناها

الموضوع في ',, البُريمِي لِـ/ الهَمسَات الإسلَامية ,,' بواسطة ˇعنودْھَہ ♡, بتاريخ ‏7 سبتمبر 2012.

  1. ˇعنودْھَہ ♡

    ˇعنودْھَہ ♡ ¬°•| مشرفة الِضِيافَة والترحٌيبْ |•°¬

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وسلام يغشى قلوبكم بالرحماآات [​IMG]



    هذه 50 كلمة في القرآن يتبادر إلى ذهن العامة معنى لها غير صحيح ،
    وقد تبين لي ذلك بسؤال بعضهم عنها ،
    فينبغي التنبه للمعنى الصحيح للآيات ، وتنبيه الآخرين لذلك


    آل عمران
    1) { وَلَقَدْ صَدَقَكُمُ ٱللَّهُ وَعْدَهُۥٓ إِذْ تَحُسُّونَهُم بِإِذْنِهِ }
    ليست من الإحساس كما يتبادر بل من الحَسّ : وهو القتل ، أي إذ تقتلونهم بإذنه ، وذلك في غزوة أحد

    الفجر
    2) { جَابُوا۟ ٱلصَّخْرَ بِٱلْوَادِ }
    أي قطعوا الصخر ونحتوه وليس أحضروه كما في اللهجة العامية .

    الفجر
    3) { فَقَدَرَ عَلَيْهِ رِزْقَهُۥ }
    قدر يعني ضيق عليه رزقه وقلله وليس من القدرة والاستطاعة .

    آل عمران
    4) { إِذْ تُصْعِدُونَ وَلَا }
    أي تركضون ؛ من الإصعاد وهو الركض على الأرض"الصعيد" ، وليس ترقون من الصعود

    التين
    5) {فَلَهُمْ أَجْرٌ غَيْرُ مَمْنُونٍۢ }
    أي غير مقطوع عنهم ، وليس معناها: بغير منّة عليهم، فلله المنّة على أهل الجنة دائماً وأبداً إذ لم يدخلوها إلا برحمته .

    الأعراف
    6) { فَجَآءَهَا بَأْسُنَا بَيَـٰتًا أَوْ هُمْ قَآئِلُونَ }
    من القيلولة أي في وقت القائلة ، وليست من القول .

    الأعراف
    7) { ثُمَّ بَدَّلْنَا مَكَانَ ٱلسَّيِّئَةِ ٱلْحَسَنَةَ حَتَّىٰ عَفَوا۟ }
    أي تعافوا ؛ من العافية وتحسن الأحوال وليس من العفو والمغفرة .

    النساء
    8) { أَوْ جَآءَ أَحَدٌۭ مِّنكُم مِّنَ ٱلْغَآئِطِ }
    الغائط هنا هو مكان قضاء الحاجة وليس الحاجة المعروفة نفسها

    الحج
    9) { إِلَّآ إِذَا تَمَنَّىٰٓ أَلْقَى ٱلشَّيْطَـٰنُ فِىٓ أُمْنِيَّتِهِ }
    أي إذا قرأ القرآن ألقى الشيطان الوساوس في قراءته ، وليست من الأماني .

    النساء
    10) { يَسْتَنۢبِطُونَهُۥ مِنْهُمْ ۗ }
    ليس معناها استخراج المعاني الدقيقة من كلام ما، بل المعنى : يتبينون الخبر الصحيح ويتحققونه من معدنه

    النساء
    11) { وَأَلْقَوْا۟ إِلَيْكُمُ ٱلسَّلَمَ }
    لا تعني أنهم بدؤوكم بالتحية "السلام" وإنما : انقادوا لكم طائعين مستسلمين،
    ومنه قوله { وَأَلْقَوْا۟ إِلَى ٱللَّهِ يَوْمَئِذٍ ٱلسَّلَمَ ۖ } ، بخلاف قوله تعالى: لمن ألقى إليكم السلام : فهي تعني إلقاء التحية

    النساء
    12) { مُرَ‌ٰغَمًۭا كَثِيرًۭا وَسَعَةًۭ ۚ }
    أي منعة وحفظاً وليس ضيقاً وإرغاماً مقابلة للسعة .

    القارعة
    13){ فَأُمُّهُۥ هَاوِيَةٌۭ }
    أي رأسه هاوية بالنار ، لا كما يتبادر .

    البقرة
    14) { وَيَسْتَحْيُونَ نِسَآءَكُمْ ۚ }
    أي يتركونهن على قيد الحياة ولا يقتلونهن كفعلهم بقتل الصبيان ، لا من الحياء .

    البقرة
    15) { وَمَا كَانَ ٱللَّهُ لِيُضِيعَ إِيمَـٰنَكُمْ ۚ }
    هنا إيمانكم بمعنى صلاتكم ، وذلك بعد أن خشي المسلمون على صلاتهم التي صلوها إلى جهة بيت المقدس

    الأعراف
    16) { إِن تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ }
    أي تطرده وتزجره وليس من وضع الأحمال عليه ؛ إذ الكلاب لا يحمل عليها بهذا المعنى .

    النمل
    17) { فَلَمَّا رَءَاهَا تَهْتَزُّ كَأَنَّهَا جَآنٌّۭ }
    نوع من الحيات سريع الحركة وليس من الجنّ قسيم الإنس .

    الزخرف
    18) { وَلَمَّا ضُرِبَ ٱبْنُ مَرْيَمَ مَثَلًا إِذَا قَوْمُكَ مِنْهُ يَصِدُّونَ }
    بكسر الصاد أي يضحكون ويضجون لما ظنوه تناقضاً ، وليس بضمها من الصدود

    سورة ق
    19) { فَنَقَّبُوا۟ فِى ٱلْبِلَـٰدِ }
    أي طافوا بالبلاد وليس بحثوا وفتشوا .

    يوسف
    20) { قَالُوا۟ يَـٰٓأَبَانَا مَا نَبْغِى }
    أي ماذا نطلب أكثر من هذا فهذا العزيز وقد رد ثمن بضاعتنا فكن مطمئنا على أخينا ، وليس من البغي والعدوان .

    البقرة
    21) { يَظُنُّونَ أَنَّهُم مُّلَـٰقُوا۟ رَبِّهِمْ }
    أي يتيقنون وهذه من الاستعمالات العربية المندثرة لهذه الكلمة وليس معناها هنا: يشكّون

    البقرة
    22) { ٱللَّهِ وَلَا تُلْقُوا۟ بِأَيْدِيكُمْ إِلَى ٱلتَّهْلُكَةِ ۛ }
    ليست التهلكة هنا الموت .. بل بالعكس هو ترك الجهاد والانشغال بالملذات .

    البقرة
    23) { وَقَـٰتِلُوهُمْ حَتَّىٰ لَا تَكُونَ فِتْنَةٌۭ }
    الفتنة أي الكفر وليس النزاع والخصومة على الدنيا

    البقرة
    24) { وَكَذَ‌ٰلِكَ جَعَلْنَـٰكُمْ أُمَّةًۭ وَسَطًۭا }
    الوسط هو الخيار والأفضل وليس المراد به ما كان بين شيئين متفاوتين .

    الأنفال
    25) { إِذَا ذُكِرَ ٱللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ }
    ليس المراد ذكر اللسان إنما المراد تذكر الله ومراقبته فيوجل العبد ويجتنب المعصية
    ومنه قوله { وَٱلَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا۟ فَـٰحِشَةً أَوْ ظَلَمُوٓا۟ أَنفُسَهُمْ ذَكَرُوا۟ ٱللَّهَ فَٱسْتَغْفَرُوا۟ لِذُنُوبِهِمْ... }

    الأنفال
    26) { وَٱضْرِبُوا۟ مِنْهُمْ كُلَّ بَنَانٍۢ }
    البنان هنا لا يختص ببنان الأصابع بل المراد كل مفصل وطرف .

    الحجر
    27) { قَالَ رَبِّ فَأَنظِرْنِىٓ إِلَىٰ يَوْمِ يُبْعَثُونَ }
    بمعنى أخّرني وأمهلني إلى يوم القيامة ، وليس المراد انظُر إليّ.

    الأعراف
    28) { وَقَاسَمَهُمَآ إِنِّى لَكُمَا لَمِنَ ٱلنَّـٰصِحِينَ }
    من القسَم أي حلف لهما الشيطان ، وليست من القسمة .

    الأعراف
    29) { هَلْ يَنظُرُونَ إِلَّا تَأْوِيلَهُۥ ۚ }
    أي هل ينظرون إلا ما وُعدوا في القرآن وما يؤول إليه أمرهم وهو يوم القيامة، وليس معناها "تفسيره" .

    الأعراف
    30) { كَأَن لَّمْ يَغْنَوْا۟ فِيهَا ۚ }
    أي لم يقيموا فيها - أي في ديارهم - وليس معناها يغتنوا وتكثر أموالهم

    التوبة
    31) { وَلَـٰكِنَّهُمْ قَوْمٌۭ يَفْرَقُونَ }
    أي يخافون ؛ من الفَرَق وليس من الفُرقة .

    هود
    32) { وَيَتْلُوهُ شَاهِدٌۭ مِّنْهُ }
    أي يتبعه وليس من التلاوة .

    يوسف
    33) { ٱقْتُلُوا۟ يُوسُفَ أَوِ ٱطْرَحُوهُ أَرْضًۭا }
    أي ألقوه في أرض بعيدة وليس إيقاعه على الأرض

    يوسف
    34) { وَجَآءَتْ سَيَّارَةٌۭ }
    السيارة نفرٌ من المارة المسافرين

    النحل
    35) { أَيُمْسِكُهُۥ عَلَىٰ هُونٍ أَمْ يَدُسُّهُۥ فِى ٱلتُّرَابِ }
    أي يبقيها حية على هوان وذل وليس على "مهل"0

    النحل
    36) {أَنَّ لَهُمُ ٱلنَّارَ وَأَنَّهُم مُّفْرَطُونَ }
    أي متروكون منسيون في النار ، وليس من التفريط والإهمال .

    الإسراء
    37) { فَإِذَا جَآءَ وَعْدُ ٱلْءَاخِرَةِ }
    أي وعد الإفساد الثاني لبني اسرائيل ، وليس المقصود به وعد يوم القيامة .

    الحج
    38) { فَإِذَا وَجَبَتْ جُنُوبُهَا }
    أي سقطت جنوبها بعد نحرها "أي الإبل" وليس الوجوب الذي بمعنى الإلزام .

    النور
    39) { لَّيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَن تَدْخُلُوا۟ بُيُوتًا غَيْرَ مَسْكُونَةٍۢ فِيهَا مَتَـٰعٌۭ لَّكُمْ }
    المتاع أي الانتفاع والتمتع والمصلحة وليس المراد بها الأغراض أو"العفش" ، وذلك كدور الضيافة .

    النور
    40) { وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَىٰ جُيُوبِهِنَّ ۖ }
    الجيوب أي فتحات صدورهن ، فينسدل الخمار من الوجة إلى أن يغطي الصدر.

    الشعراء
    41) { وَتَتَّخِذُونَ مَصَانِعَ لَعَلَّكُمْ تَخْلُدُونَ }
    المصانع هنا أي القصور والحصون ، وليست المصانع المعروفة الآن .

    القصص
    42) { وَلَقَدْ وَصَّلْنَا لَهُمُ ٱلْقَوْلَ }
    أي بيّنا وفصلنا القرآن ، وليس المراد إيصاله إليهم .

    سبأ
    43) { وَأَنَّىٰ لَهُمُ ٱلتَّنَاوُشُ مِن مَّكَانٍۭ بَعِيدٍۢ }
    أي التناول والمعنى : كيف لهم تناول الإيمان وهم في الآخرة، وليس التناوش من المناوشة أي الاشتباك والإقتتال .

    الشورى
    44) { أَوْ يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَانًۭا وَإِنَـٰثًۭا ۖ }
    أي يهب من يشاء أولاداً منوعين "إناث وذكور" ، وليس معناه يُنكحهم .

    الانشقاق
    45) { وَأَذِنَتْ لِرَبِّهَا وَحُقَّتْ }
    أي سمعت وانقادت وخضعت ، وليس الإذن من السماح .

    الجن
    46){ وَأَنَّهُۥ تَعَـٰلَىٰ جَدُّ رَبِّنَا }
    أي تعالت عظمة ربنا وجلاله وغناه ، لا كما يتبادر تنزّه الله وتقدس .

    المدثر
    47) { لَوَّاحَةٌۭ لِّلْبَشَرِ }
    أي محرقة للجلد مسودة للبشرة - أي نار جهنم - ، وليس معناها هنا أنها تلوح للناس وتبرز لهم .

    الإنسان
    48) { وَسَبِّحْهُ لَيْلًۭا طَوِيلًا }
    أي صلّ له ، وليس معناها ذكر اللسان .

    الدخان
    49) { أَنْ أَدُّوٓا۟ إِلَىَّ عِبَادَ ٱللَّهِ ۖ }
    أي سلّم إلي يافرعون عباد الله من بني اسرائيل كي يذهبوا معي ، وليس معناها اعطوني ياعباد الله

    الرحمن
    50) { خَلَقَ ٱلْإِنسَـٰنَ مِن صَلْصَـٰلٍۢ }
    أي الطين اليابس الذي يسمع له صلصلة ، وليس الصلصال المعروف .

    الرحمن
    51) { وَلَهُ ٱلْجَوَارِ ٱلْمُنشَـَٔاتُ فِى ٱلْبَحْرِ كَٱلْأَعْلَـٰمِ }
    الأعلام هي الجبال ، أي تسير السفن في البحر كالجبال ، وليس كالرايات .


    منقوووووووووووووووول
     
  2. سكوتي يصعب تفسيره

    سكوتي يصعب تفسيره ¬°•| عضو مميز جدا |•°¬

    بارك الله فيج خيتوو
    موضوع رائع وشيق لما فيه من الأستفاده
    ف ميزان حسناتج
     
  3. اسْتثنَآأإآئيَـہ

    اسْتثنَآأإآئيَـہ ¬°•| مشرفة سآبقة |•°¬


    ومنها قوله تعالى :{وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود}
    يظن كثير من العامة ان المراد بالخيطين الخيطين الحقيقيين ,
    وقد حدث هذا للصحابي الجليل عدي بن حاتم كما في البخاري:
    قال عمدت إلى عقال أسود وإلى عقال أبيض، فجعلتهما تحت وسادتي،
    فجعلت أنظر في الليل فلا يستبين لي، فغدوت على رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكرت له ذلك،
    فقال: (إنما ذلك سواد الليل وبياض النهار)

    ××


    ايضاً قوله تعالى: {وإذا رأيت ثم رأيت}
    ثم هنا ظرف مكان وليست حرف عطف، إي إذا رأيت هناك, رأيت نعيما وملكا كبيرا .
    وليس المعنى: إذا رأيت ثم رأيت مرة أخرى
    لذا أحب دائما الوقوف على ثم لبيان المعنى

    جزاكِ الله خيرا على حرصكِ في نشر الخير
    أسأل الله أن يضاعف لكِ الحسنات و يوفقكِ لنفع إخوانكِ المسلمين دائماً
    وفقكِ الله
     
  4. `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤

    `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤ ¬°•| غَيثُ مِن الَعطاء ُ|•°¬

    أذكرتيني بأشياء ظننت أني نسيتها! معظم هذه المفردات كانت تسبب لي الحيرة الشديدة! إذ كنت لا أفقه معانيها! مثل هذه الآية { وَيَسْتَحْيُونَ نِسَآءَكُمْ ۚ }

     

مشاركة هذه الصفحة