التقارير تشير إلى عدم وجود أي تلوث بكتيري بشبكة المياه الرئيسية الموصلة إلى وادي السح

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏29 أوت 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    التقارير تشير إلى عدم وجود أي تلوث بكتيري بشبكة المياه الرئيسية الموصلة إلى وادي السحتن

    Wed, 29 أغسطس 2012
    [​IMG]

    تحسينات قادمة في نظام التعقيم وربط الخزانات -
    عقد بديوان عام وزارة الصحة الاجتماع التشاوري بين الهيئة العامة للكهرباء والمياه ووزارة الصحة لمناقشة الوضع الوبائي لقرية فسح بوادي السحتن بحضور الدكتور سالم بن سعيد الوهيبي مدير عام الشوؤن الصحية وبمعية فريق التقصي الوبائي بالوزارة من جهة وبالمعنيين والمختصين من الهيئة العامة للكهرباء والمياه.
    وأكدت الهيئة العامة للكهرباء والمياه خلال الاجتماع سعيها لإيصال خدمة توصيل المياه لجميع المواطنين والمقيمين في مختلف التجمعات السكانية والعمرانية بجميع محافظات وولايات السلطنة بأجود المواصفات والمقاييس العالمية المعمول بها، كما تولي الهيئة أهمية كبيرة لجودة وسلامة المياه المقدمة للمواطنين والمقيمين على أرض السلطنة كون المياه مصدرا أساسيا للحياة. ولذلك فقد أنشأت الهيئة العامة للكهرباء والمياه دائرة معنية تعنى بمراقبة نوعية وجودة وسلامة مياه الشرب التي تصل إلى المستهلكين حيث تقوم هذه الدائرة بفحص مصادر مياه الشرب المختلفة من محطات التحلية والخزانات الرئيسية والآبار الحكومية ومحطات تعبئة الناقلات وشبكات التوزيع حسب برنامج رقابي دوري تقوم به دائرة جودة المياه للوقوف على نوعية المياه والتأكد من سلامتها ومطابقتها للمواصفات المعتمدة محليا ودوليا. ويوجد للهيئة العامة للكهرباء والمياه ثمانية مختبرات موزعة على جميع محافظات السلطنة حيث تقوم بمراقبة نوعية مياه الشرب وهي مجهزة بكافة المعدات والأجهزة التحليلية وبكادر فني ذي خبرة وكفاءة عالية في مجال فحص وتحليل المياه.
    وقد قامت الهيئة العامة للكهرباء والمياه مباشرة بعد التواصل القطاعي معها عن طريق وزارة الصحة إلى تكليف فرق عمل مختصة لفحص المياه بجميع الشبكات والخزانات بقرية فسح بوادي السحتن بولاية الرستاق. هذا وقد أوضحت التقارير الأولية عدم وجود أي تلوث بكتيري بشبكة المياه الرئيسية الموصلة إلى وادي السحتن.
    وقد لوحظ كذلك لدى المختصين من القطاعين أن نسبة الكلور الحر المفروض وجوده بشبكة المياه الفرعية الموصلة للمنازل غير متوفر بالنسبة المطلوبة بسبب تطايره خلال عملية نقل المياه بالناقلات للخزان التجميعي بقرية فسح.
    وتجدر الإشارة إلى أن الهيئة العامة للكهرباء والمياه قامت باستلام شبكة المياه مؤخرا من أحد المستثمرين بالقرية وعملت الهيئة منذ استلامها للشبكة على إنشاء شبكة جديدة..
    وأوضح المختصون بوزارة الصحة خلو مصادر المياه والشبكة الرئيسية من التلوث ووجود بعض أجزاء من الشبكة الفرعية الموصلة لبعض المنازل ظاهرة على سطح الأرض وقريبة من خزانات الصرف الصحي مع وجود تسربات من هذه الخزانات أدى إلى ملامسة بعض من أجزاء الشبكة الموصلة للمنازل وقد أثبتت النتائج المخبرية وجود نسب متفاوتة من البكتيريا البرازية في بعض خزانات مياه المواطنين.
    والجدير بالذكر أنه يتم تعزيز كميات المياه المنتجة من الآبار المغذية بالمنطقة عن طريق نقل المياه بالناقلات من محطة الناقلات بطباقة التي تتغذى بمياه التحلية والتي هي مطابقة للمواصفة العمانية القياسية لمياه الشرب رقم 8/2006م.
    وحرصاً من الهيئة العامة للكهرباء والمياه على التأكد من سلامة شبكة المياه من أي ملوثات فقد قامت بتكثيف أخذ العينات بشكل متواصل.
    هذا وتنوه الهيئة أنها بصدد القيام بالعديد من التحسينات بالشبكة مثل تركيب نظام التعقيم بخزانات التجميع بفسح وربط هذه الخزانات التجميعية بخزان المياه الرئيسي بطباقة. كما انه توجد لدى الهيئة خطة لسلامة المياه في مثل هذه الحالات وإجراءات احترازية ووقائية حيث إنه تم تعقيم مصادر المياه والخزان المزود للمنطقة المذكورة والتأكد من مطابقتها للشروط الصحية.
    وأوضحت وزارة الصحة أهمية وضع آليات للتنسيق وتبادل المعلومات بين القطاعات المعنية للحد من مثل هذه الحالات مستقبلا.
    هذا وتود الهيئة العامة للكهرباء والمياه ووزارة الصحة توعية المواطنين الكرام بضرورة المحافظة على الصيانة الدورية لضمان جودة المياه بخزانات التجميع بالمنازل​
     

مشاركة هذه الصفحة