شهر على نهاية "الخريف".. "الربيع" على الأبواب.. وفي انتظار "التسويق السياحي الأمثل"

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏26 أوت 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    شهر على نهاية "الخريف".. "الربيع" على الأبواب.. وفي انتظار "التسويق السياحي الأمثل"


    صلالة ــ الزمن:
    قبل نحو شهر من بدء موسم "الربيع" أو ما يسمى محليا "الصرب" .. تعيش محافظة ظفار على وقع "الخريف" الذي شهد خلال الأيام الماضية اقبالا كبيرا من السائحين وصل عددهم لنحو 95 ألف سائح خلال أربعة أيام.
    ويعد فصل الربيع من أكثر الفصول جمالية وهو ما نلقت عنه وكالة الأنباء العمانية في تقرير سابق لها أنه يمثل لوحة جمالية تزاح فيه ستائر الضباب الابيض الخفيف عن الطبيعة الخلابة التي رسمتها الامطار في السهل والجبل والهضاب الواسعة المستوية لتشكل حدائق طبيعية متعددة فهناك السفوح الواسعة الخضراء الخالية من الاشجار وهناك السفوح ذات الاشجار وهناك ايضا الغابات الكثيفة والسهول الواقعة على امتداد البصر.
    ويحتاج فصل الربيع إلى تسويق سياحي أمثل كونه يشكل جماليات تتمازج معها الأجواء الرائعة.​
    موسم الفلاحين والصيادين​
    تزداد اهمية فصل الربيع لدى الفلاحين والصيادين ومربيي الماشية على السواء فهو موسم تكاثر الزراعات المختلفة وتوفر مختلف انواع الأسماك وانتشار المراعي الخضراء ففيه يكثر العشب وتمتلئ الاغصان بالاوراق ونظرا للتنوع في النباتات خلال هذا الفصل فان لحوم وحليب الماشية تحمل مذاقا لذيذا بالاضافة الى جودة منتجات الالبان في هذا الفصل​
    حماية المسطحات الخضراء
    طرحت بلدية ظفار مناقصات مختصة بحماية المسطحات الخضراء من المرور العشوائي في المناطق الجبلية وذلك عبر إنشاء حواجز معدنية وأسوار ومواقف للسيارات.​

    صيانة مواقع التشجير​
    بدأت بلدية ظفار استعداداتها الخاصة بأعمال تشغيل وصيانة موقع التشجير للعام المقبل، ويأتي ذلك ضمن خطواتها لجعل المحافظة مقصدا سياحيا طوال العام.​
    غياب تصريف المياه
    تعاني بعض المواقع في محافظة ظفار غياب التصريف الجيد لمياه الأمطار، وهو أمر يظهر في العديد من الطرقات الداخلية، وهو أمر وجب معه وضع آليات جديدة لتصريف المياه.​

    أفراح العيد .. مستمرة
    اعلنت بلدية ظفار تمديد فعاليات أفراح العيد التي تنظمها بمركز البلدية الترفيهي بصلالة الى نهاية شهر اغسطس الجاري .
    وجاء ذلك تلبية لرغبات زوار محافظة ظفار الذين توافدوا على مدينة صلالة من داخل السلطنة وخارجها لقضاء اجازة عيد الفطر المبارك والاستمتاع بأجواء موسم الخريف.
    واستقطب مركز البلدية الترفيهي منذ انطلاق الفعاليات اعدادا غفيرة من الزوار حيث ان فعاليات أفراح العيد تشتمل على عروض ترفيهية متنوعة للكبار والصغار تتضمن مسرحيات محلية وجلسات سمر وأمسيات فنية وعروض للموسيقى وفرق الفنون الشعبية، وكذلك تتضمن مسابقات للصغار وعروضا ترفيهية والعاب تسلية الى جانب مناشط اخرى متنوعة للأطفال .​
    إقبال كبير على "الحصن"
    شهد سوق الحصن التجاري الذي يعتبر أقدم سوق تجاري في مدينة صلالة الحديثة اقبالا كبيرا من السائحين خلال الفترة الماضية، وكان الإقبال الأكثر على شراء منتجات المباخر والمجامر واللبان والبخور.​
    خور صولي يعج بالحياة
    من المواقع الطبيعية الهامة في محافظة ظفار محمية خور صولي التي تقع إلى الغرب من ولاية طاقة وتبعد عنها بمسافة تقارب على 5 كيلومترات وعن مدينة صلالة بمسافة 27 كيلومترا تقريبا وتبلغ مساحة الخور 1 كيلومتر مربع.
    ويعتبر خور صولي من اغنى الاخوار في ظفار بالحياة البيولوجية نتيجة لتغذية مياهه بالمياه العذبة المنسابة من وادي خشيم ووادي طبرق وقد تم حصر أكثر من 44 نوعا من اللافقاريات المجهرية و66 نوعا من الطيور و 26 نوعا من الأسماك وما يزيد عن 70 نوعا من النباتات.​
     

مشاركة هذه الصفحة