مناقشة الاستعدادات الأولية لتنفيذ الخطة الوطنية لاستيعاب الباحثين عن عمل

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏20 أوت 2012.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    الهيئة العامة لسجل القوى العاملة تناقش الاستعدادات الأولية لتنفيذ الخطة الوطنية لاستيعاب الباحثين عن عمل

    Sun, 19 أغسطس 2012

    [​IMG]

    تنفيذا للتوجيهات السامية -
    تنفيذا للتوجيهات السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله ورعاه- عقد الجهاز التنفيذي للهيئة العامة لسجل القوى العاملة أمس إجتماعا تنسيقيا استعرض فيه نص التوجيهات السامية القاضية بتنفيذ الخطة الوطنية لاستيعاب الباحثين عن عمل والتي وجه صاحب الجلالة - أعزه الله- بتنفيذها مع بداية شهر سبتمبر لهذا العام. وركز الاجتماع على مناقشة مهام وواجبات الهيئة العامة لسجل القوى العاملة كونها قد تشرفت وفقا للتوجيهات السامية بالإشراف على أعمال اللجان المؤقتة التي وجه المقام السامي بتشكيلها للوقوف على بيانات الباحثين عن عمل وتحديثها.
    وناقش الاجتماع بشكل أولي الترتيبات الإدارية والفنية واللوجستية اللازم توفرها عند انطلاق مشروع استكمال وتحديث بيانات الباحثين عن عمل. كما ناقش الاجتماع الجوانب الفنية المتعلقة بتوفير أجهزة الحاسب الآلي في كافة ولايات السلطنة آبان البدء في عملية استكمال وجمع البيانات، والوقوف على البيانات المطلوب توافرها في استمارات التسجيل، وآلية عمل اللجان المتوقعة وسير عمليات التسجيل والتدقيق، وتوصل الاجتماع إلى وضع خطط أولية لمباشرة عملية استكمال البيانات. وسيتم في وقت لاحق، بعد إجازة عيد الفطر المبارك، التنسيق مع كافة الجهات ذات العلاقة لتحديد الوقت المناسب لبدء اللجان المؤقتة اعمالها في كافة ولايات السلطنة.
    وكان جلالة السلطان المعظم - حفظه الله ورعاه - قد أسدى توجيهاته السامية لمجلس الوزراء باتخاذ كافة الاجراءات اللازمة لمباشرة تنفيذ الخطة الوطنية لاستيعاب المواطنين والمواطنات الباحثين عن عمل في القطاعين العام والخاص. مباركا - ايده الله - الخطة الوطنية لاستيعاب المواطنين والمواطنات التي ستنفذ اعتبارا من الاول من سبتمبر 2012م وتقضي بتوفير (56000) فرصة عمل منها (36000) وظيفة في القطاع العام المدني والعسكري، و(20000) في القطاع الخاص بحيث تكون الاولوية لذوي المؤهلات التعليمية والمهارات التدريبية وفقا لاحتياجات مختلف القطاعات .
    كما وجه جلالته بإنشاء لجان لمدة مؤقتة تحت إشراف الهيئة العامة لسجل القوى العاملة في كل ولاية من ولايات السلطنة تختص باستكمال وتحديث بيانات الباحثين في تلك الولاية ولمدة ثلاثين يوما.
    وسيعلن من خلال الجهات المختصة تاريخ بدء عمل هذه اللجان، بحيث لا تشمل عملية الحصر من هم على مقاعد الدراسة الذين يسجلون انفسهم كباحثين عن عمل ولا المتقاعدين من اية جهة عامة او خاصة او من لديه وظيفة حالية في القطاع الخاص او مشروع ذاتي مناسب ويتركه لإعادة تسجيله من جديد كباحث عن عمل كما لا تشمل عملية الحصر اصحاب المهن والحرف الحرة.
    وسيتم تركيز اولوية التوظيف على فئة الشباب من الذكور والاناث الذين هم في سن العمل وبعد هذا الحصر لن تنظر للجان في أي طلب لتسجيل باحث عن عمل كان يفترض تسجيل بياناته خلال فترة عمل لجنة الولاية وتحمل الشخص نفسه مسؤولية الادلاء بأية بيانات او مستندات غير دقيقة.
    كما سيتم تحويل المنحة التي تصرف حاليا لأعداد من الباحثين عن عمل الى منحة تدريب وفقا لضوابط معينة لإكسابهم المهارات اللازمة التي يحتاجها القطاع الخاص يتم بعدها انهاء فترة التدريب والحاقهم رسميا بسوق العمل.
    وقد اشتملت التوجيهات السامية لمولانا -أعزه الله-على حث الشباب من حملة شهادة الدبلوم العام وما قبلها على عدم ترك مقاعد الدراسة بهدف البحث عن عمل وانما مواصلة التعليم والاجتهاد في التحصيل العلمي التقني، وتفعيل الخطط الرامية الى الانتهاء من المشاريع الحيوية الكبيرة في البلاد التي ستوفر العديد من الوظائف لأبناء السلطنة واستقطاب الاستثمارات واقامة المشاريع الجديدة المولدة لفرص العمل​
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة