البلديات الإقليمية تكثف عملها خلال إجازة عيد الفطر

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة حكاية روح, بتاريخ ‏14 أوت 2012.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. حكاية روح

    حكاية روح ¬°•| سَحَابة صَيفْ |•°¬

    الثلاثاء, 14 أغسطس 2012​

    صيانة كافة الحدائق والمتنزهات العامة -
    كتب - عبدالرزاق العبري:-- تواصل وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه جهودها لاستقبال عيد الفطر المبارك حيث تأهبت جميع البلديات الأربع والأربعين المتوزعة على كافة محافظات السلطنة لمواصلة عملها بهدف مواجهة نشاط الحركة التجارية بالأسواق العامة والتي تزدحم بجموع المواطنين والمقيمين الساعين لشراء احتياجاتهم المختلفة لاستقبال عيد الفطر المبارك.
    وتمثلت الاستعدادات البلدية التي قامت بها وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه والبلديات الإقليمية التابعة لها في وضع برنامج عمل خاص للبلديات الإقليمية يعنى بتوفير الخدمات البلدية طوال أيام العيد السعيد وذلك من خلال تناوب العاملين على الوجود بمقار البلديات لتقديم الخدمات الصحية و لضمان الحفاظ على المظهر العام الحضاري لمدننا وقرانا بما يضمن الحفاظ على النظافة العامة بمختلف الولايات.
    كما حرصت وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه على رفع جاهزية المسالخ إلى أعلى مستوى استعداداً لتلبية احتياجات المواطنين ومواجهة الطلب المتزايد أثناء أيام عيد الفطر المبارك، حيث اتخذت الوزارة عدداً من الإجراءات الاحتياطية والصحية من أجل تأمين سلامة اللحوم والمحافظة على الصحة العامة تمثلت في اخضاع كافة الذبائح للفحص البيطري بواسطة الأطباء البيطريين المتخصصين، وتأتي هذه الإجراءات في إطار حرص الوزارة دائماً على تقديم الخدمات الصحية ذات المستوى العالي في الكفاءة و الأداء والمقدمة من قبل مسالخ البلدية.
    وفيما يخص مجالات الصحة الوقائية وضعت الوزارة كافة طاقاتها البشرية والمادية مسخرة في مجال خدمات النظافة والحفاظ على جمالية المدن والولايات التابعة لها من خلال إدارة المخلفات والتخلص منها بالطرق الصحية والسليمة حيث تبذل الوزارة جهوداً ملموسة في سبيل الحفاظ على النظافة العامة وتأمين الطرق المناسبة لجمع ونقل والتخلص من النفايات بالشكل السليم من خلال تطوير طرق وأساليب إدارة المخلفات في مختلف محافظات السلطنة طوال أيام العام بصفة عامة وجهود مكثفة في فترة أيام رمضان والأعياد والإجازات، كما تواصل الوزارة تكثيف حملاتها التفتيشية على الأسواق والمطاعم وجميع المنشئات التجارية والتي بدأت مع اقتراب شهر رمضان المبارك وتستمر حتى أيام عيد الفطر السعيد وذلك بهدف التأكد من سلامة المواد الغذائية المطروحة، إذ تم تكليف عدد من المراقبين لمراقبة الأسواق العامة بالإضافة إلى تكثيف أعمال النظافة ورفع المخلفات بصفة مستمرة ونقلها إلى أماكن تجميعها ليتم التخلص منها حسب الطرق السليمة , كما قامت الوزارة بتخصيص نقاط لجمع مخلفات الذبح على كافة المناطق والقرى بالولايات التابعة لها.
    وتبذل الوزارة جهودا مضاعفة لتأمين حملات نظافة مستمرة خلال شهر رمضان وخلال فترة إجازة عيد الفطر وذلك للتخلص السليم من النفايات المنزلية والحرص على عدم تجمع تلك النفايات لفترات طويلة حتى وقت انتهاء الإجازة، الأمر الذي من شأنه أن يؤدي إلى انتشار الروائح الكريهة وتشويه المنظر العام لمختلف المدن والقرى العمانية لذلك فقد جندت البلديات الإقليمية في المناطق عددا كبيرا من عمال النظافة الذين سيعملون خلال فترة إجازة العيد على فترتين صباحية ومسائية وذلك حتى يتم السيطرة على الكميات الكبيرة من المخلفات التي عادة ما تتجمع خلال إجازات الأعياد . كما تناشد وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه جميع المواطنين والمقيمين بضرورة الالتزام برمي المخلفات في الأماكن المخصصة لها وعدم بعثرتها في المواقع العامة الأمر الذي يؤدي إلى استهلاك مزيد من الوقت والجهد من عمال البلدية لتجميع تلك المخلفات حيث تم توزيع عدد كاف من حاويات القمامة وعلى وجه الخصوص في الميادين التي يتم فيها الخروج لصلاة العيد والاحتفال بعيد الفطر المبارك.​
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة