طلاب تطبيقية صحار يعرّفون بالتاريخ العماني في فنلندا

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة حكاية روح, بتاريخ ‏14 أوت 2012.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. حكاية روح

    حكاية روح ¬°•| سَحَابة صَيفْ |•°¬

    الثلاثاء, 14 أغسطس 2012
    ،
    نظموا معرضا للتعريف بالسلطنة -

    نظم الطلاب المجيدون من قسم الهندسة بكلية العلوم التطبيقية بصحار في إطار الرحلة العلمية التي يقومون بها إلى جامعة تامك بفنلندا معرضا عمانيا احتضن العديد من الفعاليات في التاسع من شهر أغسطس الجاري.
    وحول فكرة المعرض يقول الدكتور حارث البوسعيدي مشرف الرحلة إن المعرض كان مبادرة طلابية رائعة عبر الطلاب من خلالها عن حبهم ووفائهم لبلادهم وسلطانهم حيث حرصوا من خلال فعاليات المعرض على تعريف الحضور بتاريخ عمان وأمجادها ونهضتها الحديثة وإمكانياتها السياحية الجذابة.
    وحول فعاليات المعرض تقول الطالبة فوزية بنت سلطان الجابرية تخصص هندسة كيميائية وهي أحد المنظمين للمعرض: تنوعت فعاليات هذا المعرض الذي أقيم في جامعة تامك تحت عنوان عُمان المجد بين المتعة والفائدة. حيث شمل المعرض على معلومات قيمة عن السلطنة وقسم خاص للرد على استفسارات الزوار عن أي معلومة يريدون أن يعرفوها عن عمان وركن خاص بالسفريات يعطي شرحا دقيقا للأماكن السياحية التي تجعل من السلطنة وجهة سياحية ممتازة. بالإضافة إلى ركن نقش الحناء وركن الأطباق العمانية حيث يقدم فرصة لتذوق أطباق عمانية تقليدية قام الطلاب والطالبات بتحضيرها بالإضافة إلى فرصة ذهبية لتعلم اللغة العربية وإذاعة طلابية تعرض تجربتنا كطلاب عمانيين وتعكس مواهب الطلاب في التقديم الإذاعي والمونتاج وركن يعرض العملات العمانية وقيمتها باليوروالأوروبي. كما قمنا بعرض بعض المنتجات العمانية مثل البخور واللبان بالإضافة إلى عشرات المنشورات والأقراص المدمجة وغيرها من الهدايا والفعاليات. وتضيف بالنسبة لتنفيذ الأفكار لم تكن عملية سهلة خاصة في ظل عدم وجود الإمكانيات والدعم المادي ووجودنا في بلدة غربية ولكن بفضل جهود الطلاب الذين عبروا عن حماسهم حيث لم يبخلوا بالجهد المادي والمعنوي ليكونوا سفراء لبلدهم في فنلندا. واغتنم هذه الفرصة بالتوجه بالشكر الجزيل لمديرية السياحة بالبريمي الذين لم يبخلوا بتزويدنا بالكتيبات والأقراص وغيرها من المواد السياحية. واغتنم هذه الفرصة بأن أتوجه إليهم بفكرة طلابية وهي استغلال الأفكار التي تم عرضها في المعرض ووضعها في عمل يتم تزويد جميع الطلاب العمانيين المغتربين بها وأنا على أتم الاستعداد لتزويدهم بالأفكار التي نفذت في المعرض وساهمت في نجاحه . كما أتوجه بالشكر الجزيل لزملائي وزميلاتي الخمسة والعشرين جميعا في الرحلة الذين عبروا عن روح المبادرة الإيجابية في التعاون. وأخص بالشكر زميلتي صفية الفريسية وزميلي خالد الهنائي. كما أشكر مشرفي الرحلة الدكتور حارث البوسعيدي و باسمة الزدجالية. وشكر خاص للدكتور أناس بوهلال مدير برنامج الهندسة بوزارة التعليم العالي لجهوده الكبيرة التي أسهمت في نجاح المعرض.
    وبالحديث عن انطباعات الزوار الذين زاروا المعرض فقد كانت جميعها تشيد بالجهود الطلابية التي عكست ما يمتلكه المواطن العماني من انتماء وإبداع. حيث عبر رئيس جامعة تامك عن شكره الجزيل قائلا : " كل الشكر لهذه الجهود الطيبة لإقامة هذه الفعالية. لقد كانت فعاليتكم خير عون للتعريف بعمان بطريقة أكثر عالمية بهذه الفعالية " . كما عبرت مديرة شؤون الطلاب بجامعة تامك عن انطباعها بهذه العبارات : " شكرا جزيلا لكم لهذا المعرض الرائع والمفيد. لقد أحببت الأكل والموسيقى والقهوة والعمانية. أتمنى أن أحظى بفرصة لزيارة بلادكم قريبا. شكرا لكم مجددا لهذا الجهد الذي جعلنا نعرف أكثر عن بلادكم". وعبرت إحدى موظفات الجامعة : " إنه لجميل أني قابلتكم. بلدكم تبدو رائعة من خلال هذا المعرض ، شكرا لكم لهذه التجربة الرائعة لقد كان رائعا أن نتعرف على ثقافتكم وبلادكم شكرا على كل شيء جعلتمونا نعيشه في هذا اليوم.​
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة