زكاة الفطر..

الموضوع في ',, البُريمِي لِـ/ الهَمسَات الإسلَامية ,,' بواسطة أبومحمد, بتاريخ ‏14 أوت 2012.

  1. أبومحمد

    أبومحمد ¬°•| عضــو شرف |•°¬

    زكاة الفطر

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه أجمعين.
    هذه بعض الأحاديث تذكيرا بقرب زكاة الفطر.
    1 . عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ «فَرَضَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ زَكَاةَ الْفِطْرِ طُهْرَةً لِلصَّائِمِ مِنْ اللَّغْوِ وَالرَّفَثِ وَطُعْمَةً لِلْمَسَاكِينِ مَنْ أَدَّاهَا قَبْلَ الصَّلاةِ فَهِيَ زَكَاةٌ مَقْبُولَةٌ وَمَنْ أَدَّاهَا بَعْدَ الصَّلاةِ فَهِيَ صَدَقَةٌ مِنْ الصَّدَقَاتِ». رواه أبو داود
    2. حديث ابن عمر ما قال ((فرض رسول الله زكاة الفطر من رمضان صاعا من تمر أو صاعا من شعير على العبد الحر والذكر والأنثى والصغير والكبير من المسلمين وأمر بها أن تؤدى قبل خروج الناس إلى الصلاة)) أخرجه البخاري.
    وتجب على كل مسلم يكون لديه ما يزيد عن قوته وقوت عياله وعن حاجاته الأصلية في يوم العيد وليلته. ويلزم المسلم أن يخرج زكاة الفطر عن نفسه وزوجته وعن كل من تلزمه نفقته ويستحب إخراجها عن الجنين الذي في بطن أمه . كما فعل عثمان بن عفان رضي الله عنه.
    وقت إخراجها : قبل العيد بيوم أو يومين كما كان الصحابة يفعلون ؛ فعن نافع مولى ابن عمر رضي الله عنهما أنه قال في صدقة التطوع : " و كانوا يعطون قبل الفطر بيوم أو يومين " أخرجه البخاري ، وعند أبي داود بسند صحيح أنه قال : " فكان ابن عمر يؤديها قبل ذلك باليوم واليومين ". أما قبل ذلك فلا يجوز
    حكم إخراج قيمتها : لا يجزئ إخراج قيمتها ، وهو قول أكثر العلماء ؛ لأن الأصل في العبادات هو التوقيف ، ولم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أو أحدٍ من أصحابه أنه أخرج قيمتها ، وقد قال عليه الصلاة والسلام : " من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد " أخرجه مسلم ولا عبرة بمن استحسن إخراجها نقداً وقال بأن النقود أنفع للمساكين نقول لهم لستم أرحم وأعلم من رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان في عهده عليه الصلاة والسلام من هو محتاج إلى المال وكان بعض الصحابة من الأغنياء ولم يثبت عنهم كانوا يخرجونها نقوداً .
    ومن الخطأ دفعها لغير الفقراء و المساكين ، كما جرت به عادة بعض الناس من إعطاء الزكاة للأقارب أو الجيران أو على سبيل التبادل بينهم و إن كانوا لا يستحقونها ، أو دفعها لأسر معينة كل سنة دون نظر في حال تلك الأسر ؛ هل هي من أهل الزكاة أو لا. فعلى المسلم أن يبحث ويسأل عن إخوانه الفقراء .
    والله أعلم .
     
    آخر تعديل: ‏14 أوت 2012
  2. ابتسم،،فالله ربك

    ابتسم،،فالله ربك ¬°•| عضو مهم |•°¬

    زكاة الفطر فريضة على جميع المسلمين ،،، فلا بد أن نبادر بالزكاة حتى ولو بمبلغ صغير فأجرها كبير عند الله سبحانه وتعالى ...
     
  3. أبومحمد

    أبومحمد ¬°•| عضــو شرف |•°¬

    زكاة الفطر فريضة على جميع المسلمين ،،، فلا بد أن نبادر بالزكاة حتى ولو بمبلغ صغير فأجرها كبير عند الله سبحانه وتعالى .

    تعقيباً على الأخ ابتسم , جزاه الله خيرا على المرور واما بالنسبة لكلامه ( أن نبادر.....) لم يقل بهذا القول أحد من العلماء فيما يخص زكاة الفطر ولا الزكاة الواجبة إذا بلغت النصاب وإنما قالوا في زكاة الفطر تجب على كل مسلم يكون لديه ما يزيد عن قوته وقوت عياله وعن حاجاته الأصلية في يوم العيد وليلته. فالزكاة الواجبة تختلف عن الزكاة المستحبة وهي الصدقات التطوعية وأظنك تقصد الحث على العطاء والبذل في وجوه الخيروهذا أمر طيب.

    والله اعلم
     
    آخر تعديل: ‏14 أوت 2012
  4. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    جزيت خيرًا على طرحك المثمر و تذكيرك بالسنة الواجبة


     

مشاركة هذه الصفحة