انخفاض سكان اليابان للسنة الثالثة

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤, بتاريخ ‏12 أوت 2012.

  1. `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤

    `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤ ¬°•| غَيثُ مِن الَعطاء ُ|•°¬

    شهدت اليابان انخفاضا في عدد المواليد هذا العام قياسا بالعام الماضي الأمر الذي أدى إلى انخفاض بعدد السكان للسنة الثالثة على التوالي، وفق إحصائيات حكومية نشرت مؤخرا.

    ونسبة إلى تقارير صحفية يابانية فقد انخفض عدد السكان وفق أرقام مارس/آذار الماضي أكثر من 260 ألف نسمة مقارنة بأرقام مارس/آذار 2011.

    وقالت صحيفة لوس أنجلوس تايمز الأميركية، التي أوردت الخبر، أن اليابان شهدت عاما بعد عام انخفاضا مستمرا بعدد المواليد رغم الدعم الحكومي والإغراءات المقدمة للمواطنين لتشجيعهم على الإنجاب.

    وقال نوريكو تسويا من جامعة كيو اليابانية والمكلف من الحكومة اليابانية ببرنامج للتشجيع على الإنجاب، إن معدل الإنجاب الحالي 1.4 طفل لكل امرأة، وهو معدل أقل بكثير من المطلوب لاستمرار تعاقب الأجيال وهو 2.1 طفل لكل امرأة.

    غير أن خبراء اقتصاديين قالوا إن المرأة اليابانية أصبحت تجبر على الاختيار بين الوظيفة أو الإنجاب، حيث ترفض معظم الشركات خيار استخدام من لديهن أطفال. ويقول جون ترافاغان من جامعة تكساس الأميركية "بعض الشركات اليابانية تجبر اليابانيات على ترك العمل إذا ما تزوجن أو أنجبن أطفالا".

    يُذكر أن هناك جهودا للحكومة في تحقيق المساواة بين الجنسين من حيث الحقوق والواجبات، إلا أن المرأة لا تزال بموجب التقاليد مسؤولة عن العمل اليومي للمنزل حتى لو كانت عاملة، الأمر الذي يعني لأرباب العمل أن المتزوجات أو اللاتي أنجبن عليهن تقسيم جهدهن البدني بين المنزل والعمل بينما ليس على الرجل سوى تركيز جهده البدني على عمله فقط واستخدام المنزل للراحة.



    الجزيرة
     

مشاركة هذه الصفحة