مع اقتراب مناسبة عيد الفطر.. الشرطة تحذر من تهريب وبيع واستخدام المفرقعات

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة حكاية روح, بتاريخ ‏11 أوت 2012.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. حكاية روح

    حكاية روح ¬°•| سَحَابة صَيفْ |•°¬

    مع اقتراب مناسبة عيد الفطر.. الشرطة تحذر من تهريب وبيع واستخدام المفرقعات
    11-08-2012مسقط - ش

    المفرقعات والألعاب النارية تشكل خطورة كبيرة على المجتمع ومن الممكن أن تتسبب في اندلاع الحرائق وإصابة مستخدميها بإصابات بالغة


    رغم العقوبات التي تطبق بحق مهربي ومستخدمي المفرقعات، إلا أن استخدامها من قبل الأطفال لا يزال أمراً ملحوظاً خاصة أيام الأعياد والمناسبات. ويشكل استخدامها خطرا على الأرواح والممتلكات كما أن هذه المفرقعات تسبب التلوث الضوضائي وإزعاج الآخرين. ولعل التساهل من قبل أولياء الأمور في عدم مراقبة أبنائهم ومنعهم من استخدامها هو السبب الرئيسي وراء تزايد هذه الظاهرة.

    آثار وأضرار المفرقعات
    للمفرقعات أضرار جسدية ومادية واجتماعية فهي قد تصيب العين أو الجسم بحروق أو جروح، كما أنها مضيعة للمال فيما يضر ولا يفيد، وتسبب الإزعاج والذعر للجيران.

    تشديد الرقابة في المنافذ المختلفة
    وتقوم شرطة عمان السلطانية ممثلة في الإدارة العامة للجمارك بتشديد الرقابة في المنافذ المختلفة للحد من عملية تهريب المفرقعات، وقد تمكنت هذه الإدارة عبر المنافذ المختلفة بالسلطنة خلال هذا الشهر المبارك من ضبط عدد من الأشخاص حاولوا تهريب وإدخال كميات من المفرقعات النارية (الفتاك).

    وكانت شرطة عمان السلطانية قد حذرت بأنها لن تتهاون مع كل من يقوم بتهريب هذه المادة، فقد صدر قرار بضبط أي شخص بحوزته مفرقعات نارية (فتاك) وإيداعه الحجز وعدم الإفراج عنه لحين الفصل في القضية من قبل المحكمة المختصة، وذلك تنفيذاً للنصوص القانونية التي تجرم كل من يتداول المواد المتفجرة بوجه عام ومنها الألعاب النارية (الفتاك) حيث يعاقب مرتكبها بالسجن لمدة لا تتجاوز ثلاث سنوات وغرامة لا تتجاوز ثلاثة آلاف ريال عماني أو بإحدى هاتين العقوبتين وتضاعف العقوبة في حالة تكرار الفعل وتصادر المتفجرات المضبوطة كما يعاقب على التهريب عبر المنافذ الحدودية إعمالاً بنص المادة (145/4) والمادة (142) من نظام قانون الجمارك الموحد لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

    واجب أولياء الأمور
    إن المفرقعات والألعاب النارية تشكل خطورة كبيرة على المجتمع، حيث إنها من الممكن أن تتسبب في اندلاع الحرائق وإصابة مستخدميها بإصابات بالغة. كذلك وعلى أولياء الأمور التعاون مع شرطة عمان السلطانية وذلك بمراقبة أطفالهم ومنعهم من شراء أو استخدام هذه الألعاب الخطرة، وإبلاغ أقرب مركز للشرطة عن أي محلات تقوم بعرضها أو بيعها. وسوف يتم التعامل بحزم من قبل الشرطة لكل من يقوم ببيع واستخدام المفرقعات (الفتاك).
     
  2. مخاوي الجروح

    مخاوي الجروح ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    هيه والله الشباب الله يهديهم ما يعرفون مخاطر ها الاشياء ..

    ابصراحه عن نفسي خخ احب ها الاشياء لاكن مش بشكل مفرط عاد كل شي وله حدود ..

    ثاني شي نسال الله السلامه وانشاء الله ما يصير الا الي كاتبه رب السموات والارض

    ويعطيج العافيه اختي على الخبر ..
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة