{رمضآنُ فرصه للتغيير},,,{مُمآرَسّة الآخْلآقٍ آلحَمٍيدَه فَترٍةَ آلْصٍيآم فَقْط..!}

الموضوع في 'البُريمِي لـ الْخيِمْة الرّمضـِانيّةُ 2012-1433' بواسطة اسْتثنَآأإآئيَـہ, بتاريخ ‏10 أوت 2012.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. اسْتثنَآأإآئيَـہ

    اسْتثنَآأإآئيَـہ ¬°•| مشرفة سآبقة |•°¬

    بسم الله الرحمن الرحيم

    [​IMG]

    مسـائگم/صبـاحگم رمضـاني في جو إيمـاني وجمـال ربـاني انيق

    السـلام عليگـم ورحمـة الله وبرگـاته ... وبعـد

    رمضان من الأزمنة المبارگة, وفيه لحظات غالية يجب صونها و عدم التفريط فيها، فهي لحظات لا تعود, و گثير من الصائمين يغفل عنها

    لا شك أن الصوم لم يگن من خصائص هذه الأمة بل كان شرعًا قديمًا، كلف به العباد والأمم من قبلنا، يقول تعالى‏:‏ ‏{‏ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ.‏‏.‏‏}‏

    فالصوم فيه تأديب للنفوس وحرمان لها عن تلبية شهواتها ...
    في هذا الشهر الگريم يلاحظ من البعض الگثير من العادات السيئة ...
    فقد جعل البعض هذا الشهر من شهر الصيام والقيام إلى شهر الطعام ...
    ومن شهر الطاعات واتباع سنة خير الانام إلى شهر المسلسلات و متابعة الأفلام ...

    من هنا ومن منطلق >> التغيـر<< بإذن المولى سنگون معگم في هذا الشهر الفضيل
    لإعادة ترتيب انفسنا .. ولملمت بقاينا المبعثره .. لنقترب من احلامنا البعيده .. لنگتشف مواطن الخير في دواخلنا ولنهزم نفسنا الامارة بالسوء

    فگونوا معنا في هذه السويعات المبارگه .. عسى ان تگون فاتحة خير لنا ولگم ..
    لننطلق بگم إلى عالم النقاء ونسير معاً في رگب الصائمون القائمون وجهتنا إلى اوسع ابوب الرحمن .. بابُ الريان ..

    اعزائي .. ما نعيشه الآن في هذا الزمان يتنافى تماماً مع مفهوم الصيام ومع اخلاقيات المسلم
    فالصوم ليس بالتضرع لله سبحانه وتعالى فترة الصيام فقط
    وليس بالإمتناع عن الآلفاظ السيئه وكل ما هو مفطر فترة النهار فقط
    وما ان تغيب الشمس وتگتسي السماء ثوبها الآسود
    حتى يُحلل البعض لنفسه گل محرم فيشرب الدخان
    ويتابع ما هو حرام يقضي وقته في السمر ويتمشى في الطرقات
    هگذا هم البعض .. فهمهم خاطئ لمعنى هذا الشهر الفضيل
    ويعيشون في صراع نفسي بين نفسهم الصالحه ونفسهم الآماره بالسوء

    فما ماهي ابرز الاخلاقيات والتصرفات السيئه في هذا الشهر؟
    وماهي الحلول ؟
    گل هذا واگثر سيگون محل اهتمامنا ... فگونوا بالقرب


    [​IMG]

    [​IMG]


    [​IMG]
     
    أعجب بهذه المشاركة أƒأ£ أڑأˆأڈأ‡أ،أ‘أ¸أچأ£أ¤
  2. اسْتثنَآأإآئيَـہ

    اسْتثنَآأإآئيَـہ ¬°•| مشرفة سآبقة |•°¬

    [​IMG]

    كثير مآنرى في حيـآتنــآ .. وخآصــة هــذه الظــآهـرة تكــون في رمضــآن ..
    بإن الشخص يلــتـزم بأخلآق حمــيدهـ وقـــت صيــآمــه فــقــط ... ولكــن بعد الفـــطور .. نرى حاآلــه أختلــف !!
    بعد تلــلك الأخــلآق الحميــدهـ .. نتفآجــئ بأخلاق ســيئة ..

    على سبيل المثال /
    شخص يـعـآمل الآخرون في نـهآر رمضآن .. أجمل معـآمله .. فهــو لايتحدث عن أحد بســوء .. ولايــقول إلا الــصدق .. وإذا أخطــأ أحد فـي حقــه .. يبآدلــه بأبتسـآمـه لطيــفة ,, وبكل الــود يعــفو عنـــه .. !!
    \\
    ولــكن بعد الفــطــور .. ماذا يـــحدث !!.؟
    تخــتـلف أخلاقــه .. فيــكون لـديـه كــل محـــرم .. مبــآآآح ..!
    يغتـــآب الآخرون .. يكــذب .. ويقــذف بالكــلام .. وإن أخطــأ أحد فــي حقــه .. يعــلو صرآخهـ .. ولايعــرف التسـآمح إبدا ً .. !!
    أخـــتلآف كـــبيـــر .. بين مجـــرد سآعــآت .. !!
    \\
    إن الله ســبـحآنــه سيــحآسب العــبد عــلى أعمـــآلهـ في أوقــآت الـليل والنــهـآر ..
    فــي وقــت صيــآمهــ ومــآ بعد فطـــوره ..
    خآلـقنا جعل لنــآ هـذا الـشـهـر لكــي نــتعــلم أن نـبتــعد عن المحــرمـآت في جمــيع أوقــآتنــا وليــس في وقت الصيــآم فقــط .. فكم منــآ ..ّ؟ أخذ هــذا الـشهــر لكــي يتعلــم ؟!! وكم مــنــآ لم يستــفد مــنه إيــة شـــيء ...؟!
    فــلمــآآآذآآ .. لا نلتزم بأخلاقنــآ الحميـده فــي كل وقــت وزمــآن ..!؟
    ونلتــزم بهــا فـي رمــضآن فــقـط لكــي لا نفقد صيآمــنا وثمرة تعبـــنا وعنآئنا .؟!
     
  3. `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤

    `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤ ¬°•| غَيثُ مِن الَعطاء ُ|•°¬

    [​IMG]

    ارتخت أعصاب العائلة بعد يوم مضن من العمل في الأرض، وجلس الرجال متحلقين حول المائدة يترقبون صوت المؤذن إيذانا لقطع العلائق مع الصوم، وبدأ الإفطار.

    رب العائلة أبو عبدالله جلس متصدرا المائدة، وما إن دلفت عليهم صباح وأشعرتهم أنها سمعت المؤذن يؤذن للمغرب، حتى تسمع البسملات تنطلق من أفواه العائلة، وتسمع همسات لـ: اللهم لك صمت وعلى رزقك أفطرت وبك آمنت وعليك توكلت، ذهب الظمأ وابتلت العروق وثبت الأجر إن شاء الله، اللهم بارك لنا فيما رزقتنا وقنا عذاب النار، بسم الله.

    سعود كان يختال بين أمه وأبيه، ويذهب تارة إلى جده، وأخرى إلى أعمامه، يهمهم لهم بلكنته الطفولية، التي تنشر الأنس، والبهجة بين الصائمين. وأما أخته الشقية شهد فكانت تجاهد إلى أن تقف على قدميها، وتستند بيديها الغضتين على ظهور أعمامها، مشيرة بهمساتها العذبة أن ناولني شيئا مما تأكلون. كان الجوع والعمل الشاق ينفلت عقاله أحيانا، غير أنه لا يلبث أن يهدأ سعيرها ما أن تترقرق النفس بطعام الفطور.

    يقومون عن المائدة لإقامة الصلاة جماعة في المسجد، وأما النساء فتختلي كل واحدة منها بسجادتها في بقعة منزوية للصلاة.
    بعد الصلاة، ابتدا الواتس أب بالصياح، وتنهال الرسائل بالدعوة إلى المشاركة في حملات الاستغفار،

    كان محمد يعبث بهاتفه عندما وصلته رسالة تدعوه إلى الاستغفار. لم يكن الفتى ممتعضا من الرسالة بقدر امتعاضه من مرسلها، فأجاب عليها: الإستغفار يكون بعد الفطور.
    كانت صباح منتحية بيديها الهاتف، وكإخوتها، تكتب في الواتس أب.
    علي: أتمنى من الإمام ألا يطيل الصلاة

    أحمد: أن تذهب للركض قبل رمضان يوميا لساعة أو ساعة ونصف، والآن أنت متملل من الإمام

    علي: أنت تعلم أن الإمام عليه أن يراعي المصلين وهذه عبادة وليست رياضة

    خالد: لو أنك خففت من الطعام، وأخلصت النية فعسى أن تعان على الصلاة. لا تكن سلبيا فحتى العبادة تحتاج إلى مجاهدة

    علي: كلكم علي! أنا تمنيت فقط ولم أقل أني أريد. يا رب، ألا يستطيع الواحد أن يقول شيئا من غير أن تنهالوا عليه. أصبحتم كلكم مطاوعة في رمضان؟

    عبدالله: ذكرتموني بالطوعية في رمضان.

    عبدالله الآن يغمز بقناته بإتجاه محمد اخيه الذي يلتقط أطراف الحديث ويقول لهم: دعوني ولا تقحموني فلا أريد ان أفسد صيام نهاري

    أبو عبدالله: ولكنك أفطرت الآن والصوم إنما يكون في النهار وليس في الليل

    محمد: صحيح، أبي، ولكن رمضان كل وقته عبادة فإن أفسدت ليل رمضان فإنك أفسدت النهار معه

    علي: والله إنك جبتها مثلا الحريم يجلسن بعد الفطور ويتداولن فناجين القهوة وتبدأ إذاعة إف إم، وقال فلان وقال علان

    صباح: تأدب، أنت تتكلم عن أمك

    علي: أنا لم اقصدت أمي، قصدت النساء عموما

    صباح: وكأنكم معاشر الجنتل من بريؤون من الشين، ووحدهن الحريم هن من يتكلمن. أين أنت من اصحابك الذين يفرد أحدهم عضلاته بسياقته أمام البنات وهن يقدن مركباتهن. ارجوك لا تبدأ في الموعظة لا أتقيأ

    يرميها علي بنظرة غاضبة، فترمي هي عليه الماء وتقول له: تعلم كيف تنظر إلى صاحبات السمو والمقام

    محمد: علي، بخصوص الصلاة، كم يقرأ الإمام في الصلاة؟

    علي: ثلاث إلى أربع آيات، ولكن المشكلة ليست في القراءة فهو يأخذ راحته في الركوع والسجود وأنا يا أخي لم تعودت على البطأ وإنما تعودت أن أكون قدها وقدود

    محمد: علي دعني اسألك سؤالا

    علي: تفضل

    محمد: هل لو كنت صائما في النهار ستقول ما قلت آنفا؟

    يفكر للحظة ثم يقول
    لا، لن أقوله

    محمد: ولماذا؟

    علي: لأنني ساعتها سوف أشعر كما لو أنني قلت شيئا لا يتعين علي قوله، كيف أشرح لك، أمم دعني أقول بأنني سأحس بالذنب، ولماذا لا أدري

    محمد: هذا صحيح، ستحس بالذنب.. أخي، استفت قلبك ولو أفتوك، أن تتكلم على شخص بما يكره وأنت تعلم أنه لا يستحقه فأنت مغتاب له، والنبي صلى الله عليه وسلم يقول: من لم يدع قول الزور والعمل به فليس لله أن يدع طعامه وشرابه. فأنت تفهم جليا ما يعنيه هذا الحديث. أخي إننا في رمضان ولربما لا تسنح لنا الفرصة إلى أن نلتقي معا في هذه الجلسة مرة أخرى.

    رمضان الخير رمضان الجود هو من جمعنا معا. فحافظ على لسانك فأنت في سن المراهقة ولربما لن يتشرب قلبك بمعاني رمضان السامية إلا لما تكبر. أنظر، نحن نستعمل الواتس أب وهو جمعنا معا، فترانا مجتمعين ولكن الواتس لديه أيضا محاذيره. أنظر إلى رسالة المحششين هذه، أرسلها نفس الشخص الذي أرسل لي حملة الإستغفار. أن نكتب كذبا كنكت المحششين لنضحك الناس ونضحك أنفسنا فهذا من الكذب الصراح وأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يمزح ولا يقول إلا حقا

    صباح: صح لسانك، قل له، علمه

    علي: ينظر إليها مقطب الحواجب

    صباح: لا تقطب حواجبك لا أرميك بهذا الكوب

    علي: حاضر سيدتي

    صباح: هكذا فليكن الإتيكيت

    أم عبدالله
    : صراحةً نحن نتكلم كثيرا على الناس في جلساتنا، عسى ان يستر الله ولا نكون قد أحبطنا أعمالنا

    شهد الشقية تعتمد على الجدار لتمشي رويدا رويدا تصارخ بتلك الشفرات الطفولية التي تستدر ابتسامات العائلة. تمسكها صباح وتقبلها بقوة على خدها وتقول بأبي أنتم صغار أشقياء وترفعها عاليا

    [​IMG]
     
    أعجب بهذه المشاركة أƒأ£ أڑأˆأڈأ‡أ،أ‘أ¸أچأ£أ¤
  4. `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤

    `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤ ¬°•| غَيثُ مِن الَعطاء ُ|•°¬

    [​IMG]

    في رمضان المبارك تحولات حقيقية في مسيرة الحياة تحولات كثيرة وكبيرة ما إن يدخل رمضان حتى يطرأ على الكون كلّه في السماء والأرض تحولات كثيرة ففي السماء تفتح أبواب الجنان وتغلق أبواب النيران وتفتح أبوب السماء , وفي السماء ينادى يا باغي الخير أقبل ويا باغي الشر أقصر
    في الأرض تصفد الشياطين

    إنها تحولات كبيرة يأمر الله سبحانه وتعالى بها الكون كله ليصير مساعدة على العبادة
    إنها تحولات متنوعة وعديدة فيها مضاعفة للثواب وقلب له فيها وإغلاق لطرق الشر وفتح لطرق الخير فيها ربط للشياطين وتصفيد لهم

    هذا التحول في الكون ماذا يقابله عند المسلمين ؟
    إن التحول يقتضي تحولا وإن التغيير يقتضي تغيرا

    ما نشاهده الآن تحولاً كبيراً وتغييراً اكبر ولكن ليس التغيير الذي كان عليه السلف الصالح في شهر الخير شهر الرحمة والغفران
    مشاهد كثيره تمر امام اعيننا هنا وهناك
    مشاهد يتفطر لها القلب وتغوص النفس في بحرٍ من اللوعة والحزن لما الم به حال هذه الآمه عجباً لحالنا واي عجب لقد انقلبت الموازين وتبدلت المعايير فبدلا من أن يكون رمضان شهرا للصيام جعلناه شهرا للطعام وبدلا من أن يكون شهر القيام أصبح شهر التسالي والآثام ولكن دوام الحال من المحال ولن نترك المجال للعابثين والفاسدين يعيثون في الأرض الفساد ، بل ينبغي أن نأخذ على أيديهم ونكفهم عن بغيهم


    هنآآ نستعرض لكم مشاهد من سلوكيات عايشناها في هذا الشهر وانتشرت بيننا كالسم القاتل ...
     
  5. اسْتثنَآأإآئيَـہ

    اسْتثنَآأإآئيَـہ ¬°•| مشرفة سآبقة |•°¬

    [​IMG]


    حين تصلي الفجر في رمضان فإنك تجد بعض الموفقين ينشرون مصاحفهم ويتلون كتاب الله بقدر ما ييسر الله لهم، وهكذا حين تصلي الظهر تجد فئه يقرؤون شيئاً من القرآن، وهكذا أيضاً بعد صلاة العصر يدوّي المسجد في جمال أخاذ بأصوات الناس متنافسين في ختمات القرآن.

    [​IMG]

    لكن ما إن يخيم مساء رمضان إلا وتجد المصاحف قد طويت، وأصوات القرآن قد انطفأت، حتى ظن كثير من الناس أن فضيلة تلاوة القرآن مخصوصة بـ نهار رمضان فقط

    ما تفسير هذه الظاهرة؟ يبدو أن هناك ارتباطاً ذهنياً وقع بشكل خاطئ، فنحن نسمع عن فضل تلاوة القرآن في رمضان، وأشهر خصائص رمضان هو الصيام، فارتبط في ذهن البعض أن تلاوة القرآن تكون في نهار رمضان أثناء الصيام فقط!

    وهذا الارتباط الذهني ارتباط غير دقيق، فإن ليالي رمضان أشرف من نهاره، والنصوص التي ظهر فيها اختصاص رمضان بالقرآن كان ظرفها الزمني هو ليالي رمضان، لا نهار رمضان، وإليكم شيئاً من هذه الشواهد.

    أخبرنا الله سبحانه بالوقت المحدد الذي نزل فيه القرآن، أي نزل إلى السماء الدنيا ثم نزل على رسول الله حيث يقول الله (إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ) [القدر، 1]. ويقول سبحانه (إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُبَارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنْذِرِينَ) [الدخان، 3].

    وليلة القدر هي الليلة المباركة وهي من ليالي رمضان، لا من نهاره، وإذا تساءل المتدبر: لماذا اختار الله (ليل) رمضان ظرفاً زمانياً لنزول القرآن، ولم يختر (النهار) ؟ أدرك شرف ليل رمضان، وأن ثمة ارتباطاً بين القرآن وليالي رمضان، وأن ليالي رمضان أليق بالقرآن وأنسب له من النهار، ولذا اختار الله ليل رمضان لنزول القرآن.

    ولا يفوت القارئ الكريم أن المقصود ليس التزهيد في تلاوة القرآن في نهار رمضان، معاذ الله، ولكن التنبيه إلى وقت شريف للقرآن وهو ليالي رمضان يفوتنا استثماره إلا من وفّق الله، فالهدف أن نزيد تلاوتنا في الليل والنهار، وليس المقصود أن نستبدل زمناً بآخر.



    [​IMG]
     
  6. اسْتثنَآأإآئيَـہ

    اسْتثنَآأإآئيَـہ ¬°•| مشرفة سآبقة |•°¬

    [​IMG]

    انظروا ماذا يعرض في القنوات الفضائية زنوها بميزان الشرع وقروا الله في قلوبكم.

    [​IMG]

    شهر رمضان الكريم هو أكثر الشهور التي يتعرض فيها المسلمون للفتن وهو أكثر الشهور التي تشتد فيها الحرب عليهم فهي تستمر في كل لحظة في ذلك الشهر لا يضيع الأعداء لحظة واحدة إلا ويبذلون ويجعلونها فتنة كيف لا وهم قد بدأوا الاستعداد لتلك الحرب منذ عام مضى ويبذلون اموالا طائلة ويدخلون كل بيت من بيوت المسلمين إلا من رحم ربي إنها الحرب الإعلامية عبر مايسمى بـ"الأعمال الفنية" تلك الأعمال الدرامية تنتج خصيصا للعرض في هذا الشهر الكريم دون بقية شهور السنة بل لقد صار هو الموسم الوحيد تقريبا الذي تنتج تلك الأعمال للعرض فيه


    ما أن يبدأ الشهر الكريم حتى يبدأ معه بث عشرات الأعمال الدرامية الجديدة التي لن نكون مبالغين إن قلنا أن أكثرها يجب أن يصنف أنها "للكبار فقط" فهي تحتوي على مشاهد فاضحة شبه إباحية ونساء شبه عاريات وألفاظ تكاد تكون إباحية هذا علاوة على التلميحات الجنسية الواضحة والكثير الكثير من المفاسد التي تعج بها تلك الأعمال وتعرض هذه الأعمال على عشرات الفضائيات ويعاد بثها على مدار اليوم

    إن الصيام ليس مجرد الامتناع عن الطعام والشراب، كما أنه أيضا ليست فيه أحكام جديدة فتحريم النظر لغير المحارم لا يختص به رمضان، إلا أنه فرصة للإقلاع عن الذنوب وترك المعاصي واللجوء إلى المولى الكريم، والوقوف بين يديه وقرع بابه، وسؤاله من فضله، لكن لا يوفق لهذا من تمكن منه شياطين الإنس، فألهوه عن ذكر ربه، فهؤلاء الشياطين يفعلون كل ما يستطيعون ليفسدوا صيامنا ويحرمونا من فرصة التوبة والعودة إلى الله، فهل يسمح لهم بذلك عاقل؟!

    [​IMG]

    إن مضمون الأعمال الدرامية التي تنتج لتعرض في شهر رمضان، وتشاهدها أسر بأكملها، هو مضمون تخريبي بامتياز، فهو مبدئيا يحارب كل القيم الخلقية والدينية، ويحارب كل أعراف وتقاليد المجتمع الصحيحة، وينشر في المقابل قيم التخريب والتدمير، فالحجاب تخلف بينما العري تقدم ورقي، فالناجحات متبرجات بينما المحجبات خادمات في البيوت، قوامة الزوج على زوجته تسلط وشعور بالنقص وذكورية مجتمع، بينما تمرد الزوجة على زوجها وعصيان أوامره حضارة ومدنية، الحفاظ على الأعراض وحمايتها وصونها تدنٍ فكري، بينما الاختلاط بلا ضوابط والزنا والشذوذ سمو وعلو فكري .. إلخ.

    إنه لمن الواجب على الآباء والأمهات أن يمتنعوا ويمنعوا أبناءهم عن مشاهدة تلك الأعمال الدرامية مطلقا، وأن يتجهوا إلى أمور أخرى مفيدة لسد وقت الفراغ، أو على الأقل غير مضرة، مع ضرورة الانتباه لقيمة الوقت، وأن المرء سيسأل عنه.
     
  7. اسْتثنَآأإآئيَـہ

    اسْتثنَآأإآئيَـہ ¬°•| مشرفة سآبقة |•°¬

    [​IMG]

    صائم ولكنه شتم هذا وقذف هذا واطلق العنان لتلك الكلمات لتخرج من لسانه بين الفينة والآخرى
    متناسياً تماماً قول رسول الله صل الله عليه وسلم : " من لم يدع قول الزور والعمل به فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه " اخرجه البخاري. وقال عليه الصلاة والسلام :"الصيام جنة فإذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث ولا يصخب فإن سابه أحد ,أو قاتله فليقل إني صائم".
    والألفاظ السيئة تكاثرت وبشدة فـ لغة السب والقذف والشتائم أصبحت هي اللغة الموحدة لدى أغلبية ساحقة من البشر فالتعامل اللفظي المحترم أنعدم من قاموسهم وتم استبداله بقاموس الإهانة والمهانة فالبعض منهم يضطر والبعض منهم على قصد بإخراج تلك الألفاظ والبعض يستمتع بتلك الألفاظ الخارجة والبعض يستعملها في المواقف الحرجة

    فالصائم المتقي يحفظ اللسان وقد كان السلف يحذرون من فلتات اللسان .. في غير صومهم فكيف بهم إذا صاموا ..؟!!
    كان أبو هريرة رضي الله عنه وأصحابه إذا صاموا جلسوا في المسجد .. وقالوا : نحفظ صيامنا ..

    وهذا هو حال العاقل .. فلماذا يغتاب الناس فيعطي حسناته لغيره ..
    فينبغي للإنسان المسلم أن لا يخرج لفظة ضائعة فعليه أن يحفظ ألفاظه
    بأن لا يتكلم إلا فيما يرجوا فيه الربح والزيادة في دينه
    ومن العجب : أن بعض الناس يهون عليه التحفظ والاحتراز من أكل الحرام ،
    والظلم ،والزنا ، والسرقة ، وشرب الخمر ،
    ومن النظر المحرم وغير ذلك
    ويصعب عليه التحرز من حركة لسانه حتى ترى الرجل يشار إليه بالدين ، والزهد والعبادة ، وهو يتكلم بالكلمات من سخط الله لا يلقي لها بالاً
    ينزل بالكلمة الواحدة منها في النار أبعد مما بين المشرق والمغرب
    وكم ترى من رجل متورع عن الفواحش والظلم ،
    ولسانه يغريه في أعراض الأحياء والأموات ولا يبالي

    [​IMG]

    كفوا ألسنتكم عن الباطل ،
    وأطلقوها فيما يعود عليكم نفعه في الآخرة
    فلا ترى أحدهم يتكلم بكلمة تذهب عليه ضائعة بلا منفعة فضلاً أن تضره في أخرته ،
    وإن العبد ليأتي يوم القيامة بسيئات أمثال الجبال
    فيجد لسانه قد هدمها من كثرة ذكر الله وما اتصل به
     
  8. `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤

    `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤ ¬°•| غَيثُ مِن الَعطاء ُ|•°¬

  9. `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤

    `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤ ¬°•| غَيثُ مِن الَعطاء ُ|•°¬

  10. اسْتثنَآأإآئيَـہ

    اسْتثنَآأإآئيَـہ ¬°•| مشرفة سآبقة |•°¬

    [​IMG]

    رمضان فرصة عظيمة للتغيير، لما يمتاز به هذا الشهر العظيم من توافر محفزات تساعد على التغيير، وتسهم بالارتقاء بالمسلم نحو الأفضل في دينه ودنياه.
    والمحفزات للتغيير في هذا الشهر المبارك عديدة ومتنوعة، فلابد للمسلم أن يستشعرها لكي يدخل في أجواء رمضان، ومن ثم يبدأ معها في التغيير الحقيقي وليس التغيير المؤقت، فإن لم يستشعر المسلم هذه المحفزات كان التغيير في رمضان تغير وقتي ينتهي بانتهائه.

    هذه همسات محبين .. وعبارات ناصحين .. وكلمات مشفقين .. علها أن تجد في قلبكم موضعاً ... وفي جنبات صدركم قبولاُ


    1- احمد الله سبحانه وتعالى أن بلغك رمضان .. فكثير ممن كانوا معنا في رمضان الماضي قد غيبهم الموت .. فاحمد الله واشكره أن منّ عليك لتكون ممن يتقرب إليه بفعل الطاعات .. وجمع الحسنات .. في هذا الشهر المبارك ..

    2- ليكن رمضان فرصة لك .. ودورة تدريبية في الابتعاد عن المعاصي وعن ما يغضب الله جل وعلا .. وأعلنها صراحة .. واصرخ بها في وجه الشيطان .. وداعاً للمعاصي والسيئات .. وداعاً لكل ما يُبعِد عن الله جل وعلا . وأبشر بتوفيق الله لك .. وتسديده إياك .. عسى ربي أن يهديني وإياك سواء السبيل ..


    3- رمضان شهر القرآن .. وصيتنا لك بتدبر معانيه .. وفهم آياته .. والحرص على قراءته والتلذذ بتلاوته .. وليكن لك ورد يومي تقرأه بتمعن وتدبر.


    4- إياك أن تكون ممن جعل نهار رمضان نوماً وغفلة .. وليله سهراً على معصية الله سبحانه وتعالى .. واحرص على أن تملأ نهارك بالذكر وتلاوة القرآن .. وليلك بالصلاة والقيام ..

    5- إياك أن تكون ممن يفطر على سخط الله وغضبه .. وذلك بشرب الدخان أو متابعة ما يعرض في القنوات من برامج ساقطة تستهزئ بالله وبرسوله ..

    6- نوصيك بالإكثار من الدعاء .. واحرص على ذلك وأنت صائم .. فقد أخبرنا الحبيب صلى الله عليه وسلم أن للصائم دعوة لا ترد .. فلا تنس نفسك .. ولا تنس إخوانك المسلمين في المشارق والمغارب .. وما يدريك ؟! لعل دعوة صادقة تخرج من قلبك المنكسِر ينصر الله بها الدين وأهله .. فلا تتردد ..

    7- النهوض بعد صلاة الفجر ... لأن في ذلك الوقت تهدئ النفوس .. وتوزع الارزاق .. ويكون الشخص مطمئن فيحسن ذلك من نفسية الصائم .. ويبقى هادئ ومطمئن غير غاضب ومنزعج ..

    8- استغلال فترة مابعد الصلاة بذكر الله وكثرة الاستغفار .. فمن فوائد الاستغفار تهدئة النفوس .. وذلك ما سيبقي الصائم في حالة سكون وراحة طوال يومه ..
     
  11. `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤

    `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤ ¬°•| غَيثُ مِن الَعطاء ُ|•°¬

    [​IMG]

    أسئلة الاستبيان

    1-لا اتلفظ بأي سوء فترة الصيام إلا بعد الافطار .
    نعم 31% لا 19% أحياناً 50%

    2-لا القي بالاً للمسلسلات في رمضان .
    نعم 31% لا 44% أحياناً 25%

    3-أتابع مسلسل أو اثنان في رمضان .
    نعم 50% لا 31% أحياناً 19%

    4-أحب متابعة كل ما تعرضة الشاشة الرمضانية .

    نعم 25% لا 31% أحياناً 44%

    5-أردد دائماً , أنا عطشان , أنا جائع , كم بقي على الأذان .

    نعم 13% لا 50% أحياناً 37%

    6-كل شيء جائز بعد الصيام حتى أذان الفجر.

    نعم 31% لا 44% أحياناً 25%

    7-أذهب إلى السوق قبل رمضان بيوم .
    نعم 13% لا 50% أحياناً 37%

    8-رمضان فرصة جيدة لتجربة كل أصناف الطعام .

    نعم 25% لا 25% أحياناً 50%

    9-أقضي نهار رمضان في النوم والليل في التسكع ومشاهدة المسلسلات .
    نعم 50% لا 31% أحياناً 19%


    ***

    اليكم الـــــــــ pie chart


    31 % من الاشخاص الذين أجابوا على الاستبيان يتلفظون بالسوء بعد الأفطار

    [​IMG]


    31% فقط من الاشخاص الذين اجابوا على الاستبيان لا يلقون بالاً للمسلسلات

    [​IMG]


    50% من الاشخاص الذين اجابوا على الاستبيان يتابعون مسلسل أو اثنان بعد الافطار .

    [​IMG]


    44% من الاشخاص الذين أجابوا على الاستبيان غالباً ما يحبون متابعة كل ماتعرضه الشاشة الرمضانية .

    [​IMG]


    37% من الأشخاص الذين أجابوا على الاستبيان أحياناً ما يرددون ( أنا جائع - أنا عطشان - كم بقي على الأذان )

    [​IMG]


    31% من الاشخاص الين أجابوا على الاستبيان يظنون ان كل شيء جائز بعد الافطار !!

    [​IMG]


    37% من الأشخاص الذين أجابوا على الاستبيان أحياناً ما يذهبون إلى السوق قبل رمضان بليلة :

    [​IMG]


    25% من الاشخاص الذين أجابوا على الاستبيان يظنون ان رمضان فرصة جيدة لتجربة اصناف الطعام

    [​IMG]


    50% من الاشخاص الذين اجابوا على الاستبيان يسهرون الليل ولا ينامون النهار

    [​IMG]
     
    أعجب بهذه المشاركة ئ’ăẑά3
  12. اسْتثنَآأإآئيَـہ

    اسْتثنَآأإآئيَـہ ¬°•| مشرفة سآبقة |•°¬

    [​IMG]

    نسأل الله ان ينفع بهذه الصفحات ... وأن يجعلها خالصه لوجهه الكريم

    وان يجعلكم من عتقاء شهر رمضان ... وأن يمنن عليكم بالعفو والغفران

    وأن يتقبل صيامكم وقيامكم وصالحات اعمالكم

    [​IMG]

    [​IMG]


     
    أعجب بهذه المشاركة ئ’ăẑά3
  13. غيمَة

    غيمَة ¬°•| مٌشرفة سابقة |•°¬

    و عليكم السلآم و رحمة الله و بركآته


    مآ شآء الله أحسنتم يآ [ فريق احسآن ] ..
    طرح ثري بالفآئدة و المعلومآت القيمة ..
    تنسيق رآئع ، و اختيآر موفق للمضمون ،
    و تصآميم مذهلة بحق ، أبدعتم ..
    جزيتم خيرآ على هذآ المجهود الطيب ..
    و موفقين بإذن الله جميعآ ..


    احترآمي لكم ،،
     
  14. O X Y G E N

    O X Y G E N ¬°•| عضو فعّال |•°¬

    ،‘


    ليسَ بمُتصفح رائعٍ فحسب بل مَجرةُ رُقي ..


    أحجزُ مقعداً و لي عودة للتعقيب :004:





    - - - - -


    السَلامُ عليكم و رحمة الله و بركاته



    جزيتم خيراً على هكذا طرح ، أقل مآ يقال عنهُ مُذهل .. تأملتهُ كثيراً ..
    متكاملٌ قلباً و قالباً .. جعله الله في ميزان حسناتكم و ثقل بهِ موازينَ أعمالكم ..
    بوركتم .. :imua39:[​IMG]




    طرح واقعي و قضيه تفرض نفسهآ قد يُبتلى الواحد منا بحيثُ يكون في نهار رمضان
    شخصاً آخر عن ذاك الذي في ليلهِ .. وللتعميم .. قد يكون الواحد منا شخصاً مختلفاً
    خلال شهر رمضان وما أن ينقضي الشهر الكريم حتى يعود لما كان عليه من
    الخطايا و الصفاتِ المُنفرهِ ..
    أسأل الله العفو و العافيه ..


    كما ذكرتم رمضان فُرصةٌ للتغيير .. حاول ان تستحضر النيه و تعقد العزم
    على انك بعد رمضان ستستمر على ما كنت عليه خلال الشهر من القرءاة و
    الطاعه والقيام و الاكثار من النوافل و الذكر .. اعقد العزم على انك بعد رمضان
    ستولد مجدداً بلا دُخان .. بلا كذب .. بلا غيبه ..بلا نميمه .. بلا اغاني .. وغيرها ..
    اعقد العزم على أنك بعد رمضان ستؤتي المسكين حقه و الفقير نصيبه من الصدقات
    وأنك ستلازم صلة الارحام و لن تَكفَ عن التزاور ولن تَكفَ عن إيصال صحن مما طاب
    لجارك .. اعقد العزم على أنك ستُحافظ على ما كنتَ عليه خلال الشهر الكريم فهو فرصه
    وأيما فرصه للتغيير نحو الافضل ..


    أكررُ شكرٍيَ لكم .. بارك الله فيكم و جزاك جناتِ النعيم :imua41::imua41:


    تقبلوَ حضوري .. أختكم الأكسجين

     
    آخر تعديل: ‏12 أوت 2012
  15. خافق احساس

    خافق احساس الفرَيق الإدِاري إداري

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ،،

    [​IMG]

    ما شاء الله عليكم فريق الاحسان ،
    اثلجتموا صدورنا بهذا الابداع المميز
    و هذا الانجاز الكبير و الرائـــع . .

    ابداع / امتاع / فائدة / ~ افكار مميزة
    قدمتموها في هذا العرض الضخم
    و الجميل و الراقي ،،,

    أشكر جميع الأيادي التي قدمت
    هذه الاعمال الذهبية .,,

    بارك الله فيكم جميعاً ، و سدد
    خطاكم للجنان - اللهم امين

    تقبلوا مني كل الشكر و التقدير
    مع خالص الاحترام
     
  16. المزن

    المزن ¬°•| مشرفة الأُسرَة و الطفل |•°¬

  17. ƒăẑά3

    ƒăẑά3 ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    ماشاء الله عليكم ابدااااع
    عيبتني القصة
    ويا الفيديو ^^
    بوركتم اخواني
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة