قرنقشوه يو ناس عطونا شوية حلو اه.. ومسيرات الفرح تعم المدن والولايات

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة حكاية روح, بتاريخ ‏4 أوت 2012.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. حكاية روح

    حكاية روح ¬°•| سَحَابة صَيفْ |•°¬

    [​IMG]


    Sat, 04 أغسطس 2012/عمان


    في ليلة طفولية بامتياز.. أطفال السلطنة يحتفلون ويرددون -

    متابعة : خلود الفزارية :
    "قرنقشوه يا ناس.. أعطونا شوية حلوى.. دوس دوس في المندوس.. حارة حارة في السحارة" وبدأت المسيرة، وتحولت مساءات عُمان إلى مساءات طفولية كلها براءة، وكلها بسمة، وكلها عطايا. خرج أطفال عمان في مكان أمس يحيون ليلة النصف من رمضان، أو ليلة القرنقشوه كما تعرف هنا. لم يكن ينقص ليالي رمضان من الجمال إلا ان يخرج الأطفال بكل ما يحملوه من فرح ومرح وجمال، ينادون "عطونا شوية حلوى"، لا ينقص الأطفال في رمضان بشكل خاص "الحلوى" ولكنهم الأطفال، ونقطة ضعفهم التي لا يوازيها شيء "الحلوى". وليس لأحد أن يرد طفلا في هذه الليلة ولا فإن الدعاء سيأتي سريعا " قدام بيتكم جنية.. جنية فوق صينية". وتستمر المسيرة ولا عبرة بكثرة الحصيلة بقدر ما يعود الأطفال محملين بالفرحة والبهجة والحبور.
    واحتفلت بلدية مسقط مساء أمس بالقرنقشوه بباقة ممزوجة من البرامج والفعاليات والعروض الفكاهية والترانيم الشعبية. حرصا من البلدية على المحافظة على هذه الموروثات والتقاليد العمانية العريقة وإبرازها للأجيال العمانية المتعاقبة بإضافة لمسة حضارية متجددة مع مراعاة الخصائص والمفردات القديمة .
    فوسط حضور جماهيري غفير من الأسر نظمت إدارة الإعلام والعلاقات الخارجية ببلدية مسقط الاحتفال بالقرنقشوه على مسرح قرية الطفل بحديقة القرم الطبيعية ( بجانب البحيرة ) بالتعاون مع مؤسسة المخيني لتنظيم الحفلات والمناسبات.
    وتضمنت فقرات حفل القرنقشوه تقديم مسرحيات قصيرة توعوية وفكاهية ومسابقات للكبار والصغار في مختلف المجالات الثقافية والعلمية والتي تدور حول الشخصيات التاريخية كالعلماء والأدباء والشعراء والمفكرين العمانيين وحول المدن العمانية التاريخية القديمة وما تحتضنه من مواقع أثرية ومعالم حضارية بارزة وفقرات الرسم على وجوه الأطفال ومسابقة المواهب. وتضمن الحفل تقديم الحلويات والمكسرات العمانية والتغليفات الخاصة بهذه المناسبة بالإضافة إلى جوائز وهدايا للأطفال والشباب .
    اصطفوا تهيئوا ... بعضهم لاستعادة الذكريات وآخرون لالتقاط الصور وانتظار المفاجآت .. كانت ثلة من الأطفال تغني وترقص و العشرات من الشباب والشابات افترشوا الأرض أو جلسوا على الكراسي التي وضعت خصيصاً لتسهل على كل زائر عملية النظر
    بهجة الذكريات وحدها بدأت تعمل بجد ونشاط أكثر من المعتاد لتساعده على العودة عقوداً وعقوداً للوراء، حيث المطلوب تذكر مقطع واحد يتكرر كل ليلة من ليالي منتصف شهر رمضان المبارك مرسوم فيه نقوش لطفولة ولت.. وولت معها ليال كان القمر فيها يسامر من يطوفون بأبواب البيوت متشحين بما ازدان من لباس وحلي سائلين الجيران:
    قرنقشوه يا ناس
    أعطونا شوية حلوى
    دوس دوس في المندوس
    حارة حارة في السحارة
    ظل يتكرر صداه من كل طفولة من عمر يفنى في حياة أهل السلطنة الذين ظلوا محافظين على تراث توارثوه، فصانوه بعدما عهدوا لفرق موسيقية كالسلام وتراثية (المثالية) لتبقى تصدح هذه العبارات التي توقظ في الناس طفولة نائمة.. وذكرى حميمة!
    في أروقة حدائق مسقط استعيدت البارحة الذكريات وفاحت معها النسمات في ليلة اكتمل البدر فيها ورسم للطفولة عنوانا آخر للجمال واكتسى الاخضر بوشاح الفرح والأفنان .
    كما نظمت إدارة التوعية والإرشاد بالبلدية فعاليات القرنقشوه وذلك بحديقة النسيم وحديقة العامرات العامة ولاقت الفعاليات حضورا لافتا من مختلف الأعمار، إذ اشتملت الاحتفالات على إقامة فقرة القرنقشوه التي يتم فيها تجميع مجموعة من الأطفال يرتدون تلحينه هذه الليلة ويتجولون بملابسهم العمانية التقليدية بين خشبة المسرح وعلى ميدان الاحتفال ويحملون في أيديهم الحجارة التي يطرقون على بعضها ويرددون من خلالها ( قرنقشوه يو ناس ... عطوني شوية حلوى .. دوس دوس في المندوس ... حارة حارة في السحارة ) كما ينتظمون لاستلام تغاليف الهدايا والحلويات .
    وقد غطت جموع الأسر والعائلات والشباب الزوار كراسي جنبات المسرح والمسطحات الخضراء بحديقة النسيم العامة والعامرات لمتابعة فعاليات القرنقشوه. كما احتوت الأمسيات على فقرة الأطفال و مسرحية شيقة حول أهمية إحياء هذه الليلة، ومسابقات ثقافية بين فرق مكونة من الأطفال والجمهور .
    بعدها جاءت فقرة المسابقات والعروض المضحكة التي قدمها مجموعة من الشباب والأطفال وأبهجت الحضور ، وتم خلال الحفل إقامة المسابقات التوعوية والترفيهية تخللتها فواصل ومقطوعات تراثية وتوزيع للجوائز والهدايا والحلويات المتنوعة​
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة