الاعلان عن التنقلات الخارجية لأعضاء الهيئة التدريسية والوظائف المرتبطة بها

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏4 أوت 2012.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    الاعلان عن التنقلات الخارجية لأعضاء الهيئة التدريسية والوظائف المرتبطة بها للعام الدراسي 2012/2013

    Sat, 04 أغسطس 2012

    تقدم «5182» معلماً ومعلمة و نقل «1837» - «1227» طلباً من الذكور .. ونقل«675» معلماً بنسبة 55 بالمئة
    أعلنت وزارة التربية والتعليم خلال الأسبوع الماضي نتائج التنقلات الخارجية لأعضاء الهيئة التدريسية والوظائف المرتبطة بها للعام الدراسي 2012/ 2013م، وهناك العديد من المواطنين الذين يتساءلون عن الجوانب مليات التنقل الخارجي، وما التخصصات التي تم النقل اليها خلال العام الدراسي القادم؟ وكم النسبة المئوية لكل من الذكور والإناث المنقولين مقارنة بعدد المتقدمين بطلبات النقل؟ وغيرها من التساؤلات.
    وللإجابة على هذه التساؤلات التقينا مع سعادة مصطفى بن علي بن عبداللطيف وكيل وزارة التربية والتعليم للشؤون الادارية والمالية، وخلفان بن محمد الغيثي مدير عام المديرية العامة للشؤون الادارية ليوضحوا هذه النقاط بشيء من التفصيل.
    التعمين
    تحدث سعادة وكيل وزارة التربية والتعليم للشؤون الادارية والمالية عن عملية النقل الخارجي للهيئة التدريسية والوظائف المرتبطة بها فقال: في ظل تنامي أعداد المعلمين العمانيين خلال السنوات الماضية وارتفاع نسب التعمين في العديد من المواد الدراسية لتصل إلى(100%)، واكتفاء العديد من المحافظات التعليمية، كان لا بد في إطار إحلال الكوادر الوطنية من تعيين عدد من المعلمين خارج محافظاتهم وهذا الإجراء أخذ في التنامي لا سيما في ظل الإقبال الكبير على مهنة التدريس. وتسعى الوزارة مع نهاية كل عام دراسي إلى نقل هؤلاء المعلمين أو تقريبهم إلى مناطق سكناهم في ظل الشواغر المتاحة نتيجة النمو في التشكيلات المدرسية، ومن ثم كان لا بد أيضًا وبهدف تحقيق العدالة والشفافية في هذه العملية من العمل على تأطير عملية النقل الخارجي والذي يتم بين المحافظات المختلفة وتنظيمه، وكذلك النقل الداخلي والذي يتم على مستوى كل محافظة، فقامت الوزارة بإصدار القرار الوزاري رقم (165/ 2012م) والذي ينظم عملية النقل الخارجي والداخلي، وسعت وهي تعد هذا القرار إلى إشراك مختلف الشرائح التربوية لا سيما العاملين من المعلمين وخصصت لذلك العديد من اللقاءات على مستوى كل محافظة وعلى مستوى ديوان عام الوزارة.
    تقييم الطلبات
    وواصل سعادته الحديث: التنقلات عملية، يتم من خلالها إفساح المجال لأعضاء الهيئات التدريسية والوظائف المرتبطة بها المعينين خارج محافظات سكناهم بالتقدم بطلبات النقل في ضوء الشواغر المتاحة نتيجة الوظائف المستحدثة وحالات الاستقالة أو انتهاء الخدمة في محافظاتهم أو أقرب محافظة إليها، ويتم حصر هذه الطلبات من خلال برنامج محوسب على موقع الوزارة تعبأ بياناته بمعرفة طالب النقل موضحًا وضعه الصحي أو الوضع الصحي لأحد أقاربه من الدرجة الأولى وحالته الاجتماعية ومحددا اختياراته للنقل إلى المحافظات حسب أولوياتها ليتم تقييم هذه الطلبات وفق الأسس والضوابط التي حددها القرار الوزاري رقم (165/ 2012) الذي وضع نقاطًا لكل عنصر من عناصر تقييم الطلبات وهي: الحالة الصحية والحالة الاجتماعية وتقرير الأداء الوظيفي وتاريخ تقديم الطلب وأقدمية التعيين، ويتم جمعها وتنفيذ حركة التنقلات بإعطاء الأولوية للحائزين على أعلى النقاط في هذه العناصر مجتمعة في حدود المتاح من الدرجات في المديريات التعليمية بناءً على خياراته حسب أولويتها.
    عناصر التقييم
    وسألنا سعادة الوكيل للشؤون الادارية والمالية عن عناصر التقييم التي يتم على أساسها إجراء عمليات النقل الخارجي فقال: هناك خمسة من عناصر التقييم التي يتم على أساسها عمليات النقل الخارجي للهيئة التدريسية والتي يمكن عرضها كالآتي: أقدمية التعيين: وتحتسب لها (نقطتان) عن كل سنة مضت على التعيين، وثاني العناصر يتمثل في الأداء الوظيفي: ويعتد في ذلك بآخر تقرير وتحتسب له النقاط وفق التقدير الحاصل عليه، فالحاصل على تقدير «امتياز» يحصل على (10) نقاط، والحاصل على تقدير «جيد جدا» (6) نقاط، أما الحاصل على تقدير «جيد» فينال (4) درجات، يليه الحاصل على تقدير «مقبول» وله (2) درجتان ولا يحصل ذو تقدير «ضعيف» على أي درجة. وكل ذلك يوضحه الجدول الآتي: -
    وفيما يتعلق بالمعلمين الجدد الذين لم ترصد لهم تقارير لتقويم الأداء الوظيفي أوضح سعادته ذلك بالقول: أما بالنسبة لحديثي التعيين أي الذين لم ترصد لهم تقارير تقويم الأداء الوظيفي، فيعتد بالمعدل التراكمي وفق المعادلة (المعدل الحاصل عليه مقسومًا على أعلى معدل في تلك الجامعة مضروبا في 100)
    المعدل الحاصل عليه
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ × 100 =
    أعلى معدل في الجامعة
    ويرصد له التقرير والنقاط وفق الجدول السابق.
    وأكمل سعادته: أما العنصر الثالث من عناصر التقييم فيتمثل في تاريخ طلب النقل: وتحتسب له (4) نقاط عن كل سنة تمضي على الطلب من تاريخ تقديمه، أما الحالة الاجتماعية فهي رابع هذه العناصر ويقصد بها الحالة الاجتماعية التي يكون عليها طالب النقل عند التقدم بطلبه مثبتةً بمستند رسمي حديث، فمن كانت حالته الاجتماعية أرمل أو أرملة مع أولاد فتحتسب له (10) نقاط، وكذلك للمطلقة أو المطلق المحكوم له بحضانة أطفاله فله(10) درجات، أما المتزوج أو المتزوجة مع أولاد فله (8) نقاط، في حين أن المتزوج أو المتزوجة بدون أولاد فتحتسب لهم (6) نقاط، أما الحالات الاجتماعية الثلاث: الأرمل أو الأرملة بدون أولاد، والمطلق أو المطلقة بدون أولاد، والأعزب فلكل حالة من هذه الحالات (4) درجات. ويوضح الجدول الآتي ذلك:
    وآخر هذه العناصر الحالة الصحية: وتحدد بموجب تقرير طبي حديث باللغة العربية صادر من الجهة الطبية المختصة، موضحاً به الحالة الصحية ونوع المرض وصعوبة الحالة لطالب النقل أو الزوج أو احد من الأبناء، ويرصد لها نقطتان.
    وأوضح سعادة الوكيل: في حالة التساوي في مجموع النقاط المشار إليها، يقدم الأعلى درجة في عنصر أقدمية التعيين ثم عنصر الأداء الوظيفي فعنصر تاريخ تقديم الطلب فعنصر الحالة الاجتماعية ثم الحالة الصحية، وفي حالة التساوي في كل عنصر من العناصر يقدم الأسبق حصولاً على المؤهل الدراسي المطلوب لشغل الوظيفة فالأكبر سناً.
    واستطرد سعادته قائلا: وبناءً على ذلك فقد فتح المجال لأعضاء الهيئة التدريسية والوظائف المرتبطة بها للتقدّم بطلباتهم على موقع الوزارة الالكتروني وفق البرنامج المحوسب المعد لهذه الغاية خلال الفترة من 16/ 4/ 2012م، حتى 12/ 5/ 2012م وبموجب ذلك وبنهاية العام الدراسي 2011/ 2012م فقد بلغ عدد الطلبات المقدمة للنقل من أعضاء الهيئات التدريسية (5182) طلبا وذلك على النحو المبين في الجدول المرفق رقم (1). والذي يلاحظ منه بأن إجمالي طلبات النقل بلغت (5182) طلباً من محافظات السلطنة في كافة التخصصات منها (1227) طلباً تم تقديمها من أعضاء الهيئة التدريسية والوظائف المرتبطة بها من الذكور و(3955) طلبًا من الإناث.
    قبول الالتماسات
    واختتم سعادة مصطفى بن علي بن عبداللطيف وكيل وزارة التربية والتعليم للشؤون الادارية والمالية حديثه بالتأكيد على انه انطلاقا من مبدأ الشفافية الذي تتعامل به الوزارة مع موظفيها فإنها على استعداد تام لاستقبال الالتماسات ممن لم يتح لهم الانتقال أو التقريب خلال هذا العام من أعضاء الهيئة التدريسية والوظائف المرتبطة بها، أو ممن لديهم تحفظ على الأماكن التي نقلوا اليها، حتى يكون الجميع على بينة من النتائج والأسس التي تم على أساسها إجراءات النقل الخارجي، ومن جانب آخر نؤكد أن جميع النتائج صحيحة وليس هناك أي أساس من الصحة لما يشاع حاليًا من أنه تم نقل معلمين مكان معلمات أو حدوث أي تجاوزات في موضوع النقل، والوزارة على أتم الاستعداد لتوضيح هذه الأمور وعرض نتائج الفرز لمن يرغب بكل وضوح وشفافية.
    ترتيب الرغبات
    وتحدث خلفان بن محمد الغيثي مدير عام المديرية العامة للشؤون الادارية عن النقل الخارجي وفقا لترتيب الرغبات فقال: بداية وقبل الحديث عن النقل الخارجي وفقًا للرغبات لابد من التوضيح أن عملية فرز طلبات النقل الخارجي للهيئات التدريسية والوظائف المرتبطة بها تم الكترونيا من خلال البرنامج المحوسب المعد لهذا الغرض، دون أن يكون هناك أي تدخل للعنصر البشري في هذا الفرز، وتم ترتيب النتائج وفقا لأعلى الدرجات التي حصل عليها المتقدمون للنقل حسب أسس النقل المحددة، أما فيما يتعلق بالنقل الخارجي وفقا لترتيب الرغبات فانه يتضح من الجدول المرفق رقم (2) والخاص بأعداد المنقولين من الهيئات التدريسية والوظائف المرتبطة بها حسب ترتيب الرغبات للعام الدراسي 2012/ 2013م، يتضح أن عدد المنقولين وفقا لرغبتهم الأولى يبلغ (1286) منقولاً منهم (540) من الذكور، وعدد (746) من الإناث، وهم يمثلون المنقولين إلى محافظاتهم، في حين بلغ عدد المنقولين الذين تعذر نقلهم وفقا لرغبتهم الأولى (551) متقدماً، منهم (135) من الذكور، وعدد (416) من الإناث، وهم يمثلون المنقولين إلى محافظات أخرى وفق الشواغر بها استنادا إلى تسلسل رغباتهم، وبذلك بلغ إجمالي المنقولين (1837) معلماً ومعلمة.
    وتحدث مدير عام الشؤون الادارية عن تخصصات المنقولين فقال: يوضح الجدول المرفق رقم (3) أعداد المنقولين من الهيئات التدريسية والوظائف المرتبطة بها وفقًا لتخصصاتهم والمحافظات المنقولين إليها، ويتضح منه أن عدد المنقولين من معلمي التربية الإسلامية ومعلماتها يبلغون (325) معلما ومعلمة، منهم (232) معلماً و(93) معلمة، ويأتي هؤلاء في صدارة المنقولين يتلوهم معلمو اللغة الانجليزية ومعلماتها والذين يبلغ عددهم (235) معلما ومعلمة منهم (10) معلمين، و (225) معلمة، ثم المجال الأول الذي بلغ عدد المنقولين (224) معلما ومعلمة منهم (8) معلمين و(216) معلمة، في حين تفاوت عدد المنقولين في التخصصات الأخرى وفق الشواغر لمحدوديتها.
    المنقولات وتخصصاتهن
    وعن أسباب محدودية اعداد المنقولات في هذا العام قال خلفان بن محمد الغيثي مدير عام المديرية العامة للشؤون الادارية: تعزىّ محدودية التنقلات إلى عدد من الأسباب، والتي من الممكن اجمالها في أن: طلبات النقل للإناث تركّزت في تخصصات المجال الأول، والمجال الثاني، واللغة العربية، والتربية الإسلاميـة، واللغة الإنجليزية، وتقنية المعلومات التي بلغت في جملتها (2990) طلباً، وذلك كنتيجة طبيعية للتعيينات التي تمت في العام الدراسي 2011/ 2012م بناء على الأوامر السامية بتعيين (50) ألف مواطن من الباحثين عن عمل والتي بلغ بموجبها من تم استيعابهم في وظائف الهيئة التدريسية (6248) معلماً ومعلمة منهم (4989) معلمة تركّزت تخصصاتهن في المجالات المذكورة وتم تعيين العديد منهن خارج محافظاتهن، في مقابل أن الدرجات المتاحة المستحدثة والشاغرة على مستوى كافة المحافظات في هذه التخصصات بلغت (658) درجة، ومن ثم فإن جملة من تم نقلهن من المعلمات في هذه التخصصات بلغ (785) معلمة وذلك في حدود الشواغر وما أتاحته حركة التنقلات من فرصِ لبعضهن للنقل.
    وأضاف الغيثي: كما إن من بين الدرجات المستحدثة والشاغرة والتي كانت متاحة للنقل للإناث هي تلك الدرجات المخصصة لتخصصات المهارات الفردية المتمثلة في الرياضة المدرسية، والفنون التشكيلية والمهارات الموسيقية، إذ بلغ عددها (453) درجة، في حين بلغت طلبات النقل من الإناث في هذه التخصصات (18) طلباً فقط، تمت الاستجابة لها جميعها وذلك لقلة عدد المعلمات العمانيات في هذه التخصصات من ناحية، ولأن جميعهن يعملن بمدارس محافظاتهن من ناحية أخرى.
    واستكمل حديثه بالقول: بلغ عدد الدرجات المتاحة للإناث في تخصصات الرياضيات، والكيمياء، والفيزياء، والأحياء، والتاريخ والجغرافيا (441) درجة مستحدثة وشاغرة، في حين بلغ عدد طلبات النقل بين الإناث في هذه التخصصات (606) طلبات، تمت الاستجابة لعدد (309) طلبات وذلك لأن العديد من الشواغر متاحة في محافظات ظفار، ومسندم، والوسطى وشمال الشرقية ولا يوجد من بين المعلمات الراغبات في النقل من ينتسبن إلى هذه المحافظات، كما أنها تمثل محافظات بعيدة لا ترغب المعلمات المعيّنات خارج محافظاتهن الانتقال إليها، وبذلك فقد بلغ إجمالي من تم نقلهن من الإناث عدد (1162) معلمة منهن عدد (746) معلمة نقلن كرغبة أولى والأخريات وعددهن (416) معلمة تم تقريبهن استناداً إلى تسلسل رغباتهن من جملة من تقدّمن بطلب النقل وعددهن (3955) معلمة أي بنسبة نقل بلغت (29%).
    المنقولون وتخصصاتهم
    وعن أعداد المنقولين من الذكور هذا العام أوضح مدير عام الشؤون الادارية: فيما يختص بطلبات المعلمين الذكور فقد تركّزت كرغبة أولى في الانتقال إلى محافظات مسقط، وشمال الباطنة، وجنوب الباطنة، والداخلية، وشمال الشرقية، وجنوب الشرقية، والظاهرة والبريمي إذ بلغ مجملها (1197) طلباً، وهي محافظات بلغت شواغرها من الدرجات (969) درجة من ناحية ومن ناحية أخرى فإن هذه الشواغر هي في تخصصات مغايرة لتخصصات طالبي النقل إذ تتمثل في تخصصات اللغة الإنجليزية، والرياضيات، والكيمياء، والفيزياء وتقنية المعلومات وهي تخصصات عادة ما يتم شغلها بمعلمين غير عمانيين لقلة المتخصصين فيها من العمانيين وبلغت شواغرها من الدرجات (551) درجة، ومن يشغلها من العمانيين معظمهم إما معين في محافظته أو أنه أتيحت له فرصة الانتقال في هذه التنقلات أو أن الشاغر متوفر في غير محافظته، وبذلك فقد بلغ إجمالي من تم نقلهم من الذكور (675) معلماً منهم (540) معلماً كرغبة أولى والآخرين وعددهم (135) معلماً تم تقريبهم استناداً إلى تسلسل رغباتهم من جملة من تقدموا بطلب النقل وعددهم (1227) معلماً أي بنسبة نقل بلغت(55%).
    وفي الختام قال خلفان الغيثي مدير عام الشؤون الادارية: انطلاقا من مبدأ الشفافية فان المديرية العامة للشؤون الادارية قد خصصت قاعة لاستقبال المراجعين الراغبين في الاستفسار عن أي موضوع يتعلق بنتائج النقل الخارجي، ويتم فيها التناقش مع المراجعين وعرض النتائج التي يتطلب الأمر توضيحها
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة