اسرائيل :متفقين مع امريكا على ضرب ايران والخلاف على التوقيت فقط !

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏2 أوت 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    اسرائيل :متفقين مع امريكا على ضرب ايران والخلاف على التوقيت فقط !

    [​IMG]


    تاريخ النشر : 2012-08-02

    غزة - دنيا الوطن
    / وصفت مصادر دبلوماسية اسرائيلية بأن جولة الاجتماعات التي عقدها وزير الدفاع الامريكي ليون بانيتا مع نخبة الساسة والقادة الاسرائيليين السياسيين والامنيين بالحميمة.

    ونقلت صحيفة يديعوت الاسرائيلية عن مصدر دبلوماسي الليلة الماضية قوله: ان مسألة البرنامج النووي الايراني طغت على المحادثات، مشيرة الى ان بانيتا كان واضحا جدا 'بأن الولايات المتحدة ستمنع ايران من امتلاك اسلحة نووية'.

    وقال مسؤولون امنيون اسرائيليون، بان المحادثات مع ليون بانيتا كانت ممتازة ومفتوحة وموثوقة وشفافة. وهناك خلاف على التوقيت في الهجوم على ايران، مشيرة الى انه على الامريكيين ان يفهموا 'ان اسرائيل دولة مستقلة ذات سيادة'، موضحا ان اجتماع بانيتا مع وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك كان كله يدور تقريبا حول مسألة البرنامج النووي الايراني.

    وقالت المصادر انه وخلال الاجتماعات التي عقدها بانيتا مع النخبة الاسرائيلية 'تم التصميم على امن اسرائيل، وايضا 'الضغط على اسرائيل كي لا تضغط الزناد'. وايضا لتهدئة الوضع، وللتأكد من ان الولايات المتحدة سوف تعمل في الوقت المناسب، كما اتضح انه لا يوجد بديل، وبالتأكيد اي شيء سيحدث سيكون بعد الانتخابات الامريكية الرئاسية، وليس قبل ذلك.

    وقال بانيتا لـ'باراك' الذي حمل في زيارته موقف الادارة الامريكية والرئيس اوباما، 'ما زال هناك فرصة لفرض عقوبات شديدة واكثر صعوبة، ولكن ليس الهجوم. الولايات المتحدة ضد اي هجوم الان، يجب ان نعطي فرصة للعقوبات.

    واشارت المصادر الاسرائيلية ان الامريكيين ارادوا ان يسمعوا من نتنياهو وباراك وبيريز، أن اسرائيل تدرك بأن ادارة اوباما جادة بكلامها. مشيرة ان رسالة بانيتا كانت 'واضحة جدا' بشأن نية الولايات المتحدة، مشددة على ان ادارة باراك اوباما ستعمل على منع امتلاك طهران للأسلحة النووية بأي شكل من الاشكال وبأي وسيلة، ولكن ليس الان، من ناحية الولايات المتحدة من السابق لاوانه التحرك.

    وقال الدبلوماسي الاسرائيلي ان الزيارة ليست تاريخية، فالعلاقة بين الجيشين الامريكي والاسرائيلي ممتازة، وافضل من اي وقت مضى. وقال اذا لم يفهم الايرانييون ان الولايات المتحدة سوف تستخدم القوة، سوف يستمرون في تطوير اسلحة نووية. ومع ان حكومة الولايات تتعهد بمنع السلاح النووي الايراني، ولا يوجد تصريحات علنية حادة، الا ان هذا بسبب المرحلة السياسية، وان استخدام دعاية الحرب لا تساهم في حملة الانتخابات الرئاسية لأوباما. ​
     

مشاركة هذه الصفحة