"مرسي ميتر": الرئيس حقق وعداً واحداً حتى الآن

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة غاوي, بتاريخ ‏1 أوت 2012.

  1. غاوي

    غاوي ¬°•| عضو مميز |•°¬

    [​IMG]

    العربية.نت
    قال موقع "مرسي ميتر" الذي يراقب أداء الدكتور محمد مرسي، رئيس الجمهورية، إن "ما تحقق من وعود الرئيس منذ توليه المهام الرئاسية بعد مرور 31 يوماً حتى الآن وعد واحد فقط، من أصل 64 وعداً قطعها على نفسه، ولم يبدأ في تنفيذ سوى واحدٍ فقط منها، في مجال النظافة، وذلك خلال الـ31 يوماً الأولى من حكمه، أي ما يقرب من ثلث مدة خطة الـ100 يوم".

    وحقق الرئيس مرسي وعده في ملف "أزمة النظافة" فقط، حسب ما أكد القائمون على موقع "مرسي ميتر"، حيث نجح في تنشيط بحملات التوعية الإعلامية وخطب الجمعة عن النظافة وإثم إيذاء الناس بالقمامة في الطريق، بحسب صحيفة "اليوم السابع".

    وأكد القائمون على مبادرة "مراقبة أداء رئيس الجمهورية" أن الدكتور مرسي لم يحقق أيّاً من وعوده في مجال "الأمن"، حيث لم يتم تنفيذ أي بند من الـ17 بنداً في "الملف الأمني" الذي يشمل "منح حوافز وترقيات ومكافآت لرجال الشرطة مرتبطة باستعادة الأمن في مناطق عملهم، وضبط الخارجين على القانون والبلطجية وإعادة تأهيلهم نفسيّاً وعمليّاً لجعلهم مواطنين صالحين".

    وفي الملف الذى يختص بأزمة "رغيف الخبز"، أكد القائمون على "مرسي ميتر" أن رئيس الجمهورية أخفق حتى الآن في حل أزمة رغيف "الخبز" ولم يحقق أيّاً من بنوده الـ 13 التي وعد بها لحل أزمة الخبز، والتي تشمل: "رفع الإنتاجية والقيمة الغذائية لدقيق الخبز، فصل الإنتاج عن التوزيع، السماح للأفران بالعمل بعد الخبيز، زيادة مكافآت الخبازين، دعم وتقوية المخابز الكبيرة المجمعة واعتبارها المساند الرئيسي في وقت الأزمات، ضبط وزن الرغيف وجودته".

    أما الملف الخاص بـ"الوقود"، ويشمل حل أزمة "البنزين"، فلم يتم تحقيق أىٍّ من وعود رئيس الجمهورية فيه، وهو يشمل 5 بنود، هي "إيصال أنابيب البوتاجاز للمواطنين في بيوتهم بالتنسيق بين الجمعيات الأهلية والتموين والمحافظة، تكليف مفتشي تموين شرفاء بحوافز مجزية لمصاحبة سيارات نقل الوقود من المستودع للمحطات، توظيف الجمعيات الأهلية في مراقبة كميات الوقود الداخلة والخارجة من المحطات، منح حوافز ومكافآت وشهادات تقدير لمحطات الوقود المتميزة، تنفيذ عقوبات رادعة لمهربي الوقود والمتعاونين معهم".

    يُشار إلى أن مبادرة "مرسي ميتر" أطلقها نشطاء على غرار مبادرة "أوباما ميتر" التي أطلقها موقع سياسي أمريكي لمراقبة ما يتحقق من وعود الرئيس باراك أوباما الانتخابية، وتعد المبادرة محاولة لتوثيق ومراقبة أداء الرئيس محمد مرسي، وستتم فيها مراقبة ما تم إنجازه وفقاً لما قرره هو في برنامجه الخاص بالمائة يوم الأولى، والذي تكون من 64 نقطة.
     

مشاركة هذه الصفحة