وصول لاعبة الجودو السعودية وجدان شهرخاني إلى لندن

الموضوع في 'البُريمِي للِرِياضَة المِحليًة و العَالميّة' بواسطة غاوي, بتاريخ ‏27 جويليه 2012.

  1. غاوي

    غاوي ¬°•| عضو مميز |•°¬

    وصول لاعبة الجودو السعودية وجدان شهرخاني إلى لندن

    المصدر:
    • لندن - أ ف ب
    التاريخ: 27 يوليو 2012

    وصلت لاعبة الجودو السعودية وجدان علي سراج عبد الرحيم شهرخاني، وهي احدى لاعبتين ستمثلان السعودية للمرة الأولى في تاريخ مشاركات المملكة في الدورات الأولمبية، الى مطار هيثرو في لندن قادمة من جدة، وكانت شهرخاني التي تشارك في وزن 78 كلغ في منافسات الجودو برفقة والدها، وكان بانتظارها مسؤولون في السفارة السعودية في انجلترا. أما الرياضية السعودية الثانية التي ستشارك في الألعاب فهي العداءة سارة العطار (سباق 800 م).
    وكانت السفارة السعودية في لندن أعلنت في 24 من الشهر الماضي السماح للنساء بالمشاركة في اولمبياد لندن، ثم أعلنت اللجنة الأولمبية الدولية في وقت سابق من الشهر الحالي مشاركة رياضيتين سعوديتين. وسبق للفارسة السعودية دلما ملحس أن شاركت في اولمبياد الشباب في سنغافورة قبل عامين، وكانت تعد من أقوى المرشحات لخوض غمار اولمبياد لندن 2012 لكنها فشلت في التأهل.
    وكانت العطار صرحت للموقع الرسمي للجنة الأولمبية الدولية على شبكة الأنترنت من معسكرها في ولاية سان دييغو الأميركية قبل أسبوعين قائلة: المشاركة في الألعاب الأولمبية كأول الرياضيات من السعودية يشكل إلهاما كبيرا بالنسبة إلي. انه لشرف كبير لي وأتمنى أن تسهم هذه المشاركة في تحقيق خطوات كبيرة تساعد النساء الأخريات على حصول فرصة المشاركة في الرياضة اكثر واكثر.
    واعرب رئيس اللجنة الأولمبية الدولية البلجيكي جاك روغ عن سعادته بالقرار التاريخي الذي اتخذته السعودية قائلا "إنها أخبار إيجابية جدا وسنكون سعداء بالترحيب بهاتين الرياضيتين في لندن بعد أسابيع معدودة. وأضاف: اللجنة الأولمبية الدولية كانت تعمل عن كثب مع اللجنة الأولمبية السعودية، وأنا سعيد لان حوارنا المتواصل أعطى ثماره في نهاية المطاف، مضيفا:
    ومع هاتين السعوديتين اللتين ستنضمان الى نظرائهن من قطر وبروناي في لندن، تكون جميع اللجان الأولمبية الوطنية أرسلت رياضيات للمشاركة في الأولمبياد. وشاركت جميع دول العالم في فئة السيدات ضمن اولمبياد بكين 2008، باستثناء ثلاث دول هي السعودية وقطر وبروناي، والأخيرتان أكدتا هذا العام التزامهما بالميثاق الأولمبي والمشاركة النسائية في لندن 2012. يذكر أن اللجنة الأولمبية الدولية أصدرت قانونا قبل أعوام يحتم على كل دولة منضوية تحت لوائها إشراك رياضية واحدة على الأقل (كوتا نسائية) في الدورات الأولمبية تماشيا مع الميثاق الأولمبي.
     

مشاركة هذه الصفحة