مجمع الفقه الاسلامي السوداني يجيز الافطار لسكان بورتسودان

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏27 جويليه 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    مجمع الفقه الاسلامي السوداني يجيز الافطار لسكان بورتسودان

    الخميس 26 يوليو 2012 الخرطوم – كونا


    [​IMG][​IMG]

    [​IMG]


    أجاز مجمع الفقه الاسلامي السوداني افطار أي مواطن من مدينة بورتسودان الواقعة على شاطئ البحر الأحمر وما جاورها في رمضان الحالي بسبب وجود مشقة بالغة نتيجة ارتفاع درجات الحرارة.
    وذكر المجمع في الفتوى التي نشرت اليوم انه وبناء على افادة وردت الى المجمع من جهات الاختصاص حول ارتفاع درجات الحرارة في مدينة بورتسودان وما حولها فضلا عن الرطوبة العالية واستنادا الى ما تقدم من القواعد الشرعية فان من وجد في صومه مشقة بالغة جاز له أن يفطر ذلك اليوم وعليه قضاء ما أفطر.
    وناشد المجمع جهات الاختصاص بتوفير الكهرباء بالمساجد والمرافق العامة والخاصة للمنطقة مشيرا الى انه وصلت درجات الحرارة في المنطقة الى 50 درجة مئوية الأمر الذي أدى الى موجات نزوح غير مسبوقة من المدينة الى مناطق أخرى هربا من حرارة الشمس.
    وسجلت خلال الأيام الماضية ما يقارب 50 حالة اصابة بضربات الشمس الحارقة التي أدت بحسب السلطات الى وفاة شخصين.
    وجددت السلطات قرارا اتخذته العام الماضي تم بموجبه منع أصحاب ثلاجات الفواكه من استئجارها للمواطنين الذين يدفعون مقابل ذلك لقضاء ساعات النهار فيها.
    ودفع ارتفاع درجة الحرارة في الايام الاولى من الشهر الفضيل الصائمين للتكدس في المساجد المزودة بالمكيفات بينما لاذ آخرون لثلاجات الفواكه مقابل مبلغ مادي.
    ومن المعروف أن المدينة تشهد خلال الفترة من يونيو الى سبتمبر من كل عام ارتفاعا حادا في درجات الحرارة ما يجعل معظم مواطنيها يغادرون الى الولايات الأخرى خوفا من ضربات الشمس التي تنتشر في هذه الأشهر.
     

مشاركة هذه الصفحة