طفل بريطاني محتجز في أبو ظبي منذ 4 أشهر لأنه مرعوب من الطائرة

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏24 جويليه 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    والده سينقله إلى لندن في رحلة برية تمر عبر الأردن ومصر وقبرص



    طفل بريطاني محتجز في أبو ظبي منذ 4 أشهر لأنه مرعوب من الطائرة



    [​IMG]
    أيمن حسن- سبق: يخطط أب بريطاني لرحلة برية من الإمارات إلى إنجلترا، يصطحب فيها طفله، 11 عاماً، بعدما أُصيب برهاب الأماكن المرتفعة، ما جعله يرفض ركوب الطائرة 4 مرات، واضطرَّ إلى البقاء في أبو ظبي لمدة أربعة أشهر.​
    وقالت صحيفة " الديلي ميل" البريطانية، إن حالة الطفل البريطاني جو تومسون، الذي طالما طار جواً، قد حيرت الأطباء والباحثين النفسيين، فقد تم الحجز له أربع مرات على مدى أربعة أشهر، على رحلات طيران من أبو ظبي إلى إنجلترا، وفي كل مرة يُصاب بحالة هلع شديد تمنعه من ركوب الطائرة.​
    وأضافت الصحيفة أن حالة الطفل أصابت والده، توني تومسون، 63 عاماً، بالحزن الشديد، حتى إنه قرر أن يصطحب ابنه في رحلة برية بالسيارات والقطارات، مخططاً أن يتفادى البلاد المضطربة كليبيا وسوريا.​
    ويصف الأب حالته قائلاً "ما إن يتسلم كارت الصعود للطائرة حتى يصاب بالآلام شديدة في معدته، ويجلس على الأرض وهو يبكي بشدة، إنه أمر سيئ، فهو لا يتحدث عن حوادث الطائرات، لكنه يقول إنه يخشى الارتفاعات العالية". ​
    وقال الأب الذي يعمل مديراً لإدارة الجودة في مستشفى خاص بأبو ظبي منذ 2009، إن الحالة بدأت منذ شهر مارس الماضي، حين سافر جواً مع أمه إلى بريطانيا، ثم حدثت واقعة الخوف أثناء عودته على الطائرة من بريطانيا، والآن لا يستطيع ركوب الطائرة.​
    ونقلت الصحيفة عن متخصصين قولهم، إن رهاب "الخوف الشديد" من الأماكن المرتفعة مرض معروف، لكنه يصيب الكبار أكثر مما يصيب الصغار.​
    وحسب الأب، فقد حاول أن يضع ابنه في رعاية طبيب متخصص على الرحلة نفسها، لكن المحاولة فشلت، واضطر طاقم الطائرة إلى إنزاله.​
    وبالفعل وضع الأب خطة بالتعاون مع السفارة البريطانية، للسفر من الإمارات براً إلى الأردن، ثم مصر، والرحيل من الإسكندرية إلى قبرص بالباخرة، ومن هناك سيسافر إلى أوروبا، حيث يصل براً إلى بريطانيا.​
     

مشاركة هذه الصفحة