تحديد مواعيد الدراسة والامتحانات والإجازات للعام الدراسي المقبل

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏24 جويليه 2012.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    تحديد مواعيد الدراسة والامتحانات والإجازات للعام الدراسي المقبل

    الثلثاء, 24 يوليو 2012
    تخصيص إجازة للطلبة قبيل الاختبارات النهائية للتهيئة النفسية والاستذكار الجيد -
    أصدرت معالي الدكتورة مديحة بنت أحمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم قراراً وزارياً يختص بمواعيد الدراسة والامتحانات والإجازات للعام الدراسي 2012/ 2013م وتضمن أن العام الدراسي 2012/2013م يبدأ من يوم السبت 25/8/2012م، وينتهي يوم الأربعاء 26/6/2013م، بحيث يبدأ دوام المشرفين وأعضاء الهيئة التدريسية والوظائف المرتبطة بها بالمدارس يوم السبت 25/8/2012م، وتبدأ امتحانات الدور الثاني لدبلوم التعليم العام وما في مستواه يوم الأحد 26/8/2012م، وتنتهي يوم الأربعاء 5/9/2012م، على أن تخصص الفترة من يوم الثلاثاء 28/8/2012م إلى يوم الأربعاء 5/9/2012م لتنفيذ برامج الإنماء المهني للهيئات التدريسية والوظائف المرتبطة بها بالمدارس.
    ويبدأ دوام الطلبة بالمدارس العامة ومدارس التربية الخاصة والمدارس الخاصة للفصل الدراسي الأول يوم السبت 8/9/2012، وينتهي يوم الأربعاء 30/1/2013.ويبدأ تسجيل الدارسين بنظامي محو الأمية وتعليم الكبار يوم الاثنين 10/9/ 2012، وينتهي يوم الأربعاء 31/ 10/ 2012، على أن يبدأ دوام الدارسين بفصول محو الأمية وتعليم الكبار يوم السبت 15/9/ 2012.
    وأشار القرار الى بدء تسجيل الطلبة الجدد بالصف الأول الأساسي بالمدارس العامة ومدارس التربية الخاصة للعام الدراسي 2013/ 2014 يوم السبت 13/ 10/ 2012، وينتهي يوم الأربعاء 26/ 12/ 2012 بينما يبدأ تسجيل الطلبة الجدد برياض الأطفال والصف الأول الأساسي بالمدارس الخاصة للعام الدراسي 2013/ 2014 يوم السبت 29/ 12/ 2012، وينتهي يوم الأربعاء 4/ 9/ 2013 .
    الفصل الدراسي الأول
    وحدد القرار أن يبدأ الفصل الدراسي الأول يوم السبت 8/9/2012م، وينتهي يوم الأربعاء 30/1/2013م، ويتخلله أيام مخصصة للامتحانات وللإجازات حيث تم تحديد أيام يمنح فيها الطلبة إجازة الاستعداد للامتحانات النهائية للفصل الدراسي الأول على النحو الآتي:
    تبدأ إجازة الاستعداد لامتحان نهاية الفصل الدراسي الأول لطلبة الصفوف (5-11) من يوم السبت 5/1/2013، وتنتهي يوم الاثنين 7 /1/2013م، في حين تبدأ إجازة الاستعداد لامتحان نهاية الفصل الدراسي الأول لطلبة الصف الثاني عشر (دبلوم التعليم العام وما في مستواه) من يوم السبت 5/1/2013، وتنتهي يوم الأحد13 /1/2013.
    وتحددت مواعيد امتحانات الفصل الدراسي الأول للصفوف (5-12) بحيث تبدأ امتحانات الصفوف من الخامس إلى العاشر يوم الثلاثاء 8/1/2013 وتنتهي يوم الاثنين 14/1/2013، وتبدأ امتحانات الصف الحادي عشر يوم الثلاثاء 8/1/2013 وتنتهي يوم السبت 19/1/2013.أما امتحانات الصف الثاني عشر(دبلوم التعليم العام وما في مستواه) فتبدأ يوم الاثنين 14/1/2013م وتنتهي يوم الأربعاء 30/1/2013م.
    ورافق القرار تقويم دراسي حدد فيه كافة الأيام الدراسية والامتحانات والإجازات الوطنية والدينية المتوقعة خلال كل فصل دراسي، حيث حددت الأيام المتوقعة كإجازة عيد الأضحى المبارك وإجازة رأس السنة الهجرية وإجازة العيد الوطني المجيد وإجازة المولد النبوي الشريف التي تتصادف جميعها أن تكون خلال أيام الفصل الدراسي الأول من العام الدراسي القادم. وأوضح القرار كذلك موعد إجازة نصف العام الدراسي للطلبة والمشرفين وأعضاء الهيئة التدريسية والإدارية والوظائف المرتبطة بها بالمدارس بحيث تبدأ يوم السبت 2/2/2013 وتنتهي يوم الأربعاء 6/2/2013 .
    الفصل الدراسي الثاني
    حدد في القرار أن يبدأ الفصل الدراسي الثاني يوم السبت 9/2/2013، وينتهي يوم الأربعاء 26/6/2013، يتخلله أيام مخصصة للامتحانات وللإجازات حيث تم تحديد أيام يمنح فيها الطلبة إجازة الاستعداد للامتحانات النهائية للفصل الدراسي الثاني على النحو الآتي:تبدأ إجازة الاستعداد لامتحان نهاية الفصل الدراسي الثاني لطلبة الصفوف (5-11) من يوم السبت 25/5/2013، وتنتهي يوم الاثنين 27 /5/2013، وتبدأ إجازة الاستعداد لامتحان نهاية الفصل الدراسي الثاني لطلبة الصف الثاني عشر (دبلوم التعليم العام وما في مستواه) من يوم السبت 25/5/2013، وتنتهي يوم الأحد 2 /6/2013.
    كما تحددت مواعيد امتحانات الفصل الدراسي الثاني للصفوف (5-12) على النحو الآتي: تبدأ امتحانات الصفوف من الخامس إلى العاشر يوم الثلاثاء 28/5/2013 وتنتهي يوم الاثنين 3/6/2013م، وتبدأ امتحانات الصف الحادي عشر يوم الثلاثاء 28/5/2013 وتنتهي يوم الأحد 9/6/2013، وتبدأ امتحانات الصف الثاني عشر( دبلوم التعليم العام وما في مستواه) يوم الاثنين 3/6/2013م وتنتهي يوم الأربعاء 19/6/2013.
    وأوضح التقويم الدراسي المرفق بالقرار وجود إجازة واحدة متوقعة خلال الفصل الدراسي الثاني وهي إجازة الإسراء والمعراج التي يتوقع أن تكون في نهاية الأسبوع الأول من شهر يونيو من العام 2013م.
    امتحانات الدور الثاني
    حدد القرار الوزاري مواعيد امتحانات الدور الثاني للصفوف من الخامس إلى الثاني عشر بالمدارس العامة ومدارس التربية الخاصة والمدارس الخاصة ونظام تعليم الكبار على النحو الآتي : تبدأ امتحانات الدور الثاني للصفوف من الخامس إلى الحادي عشر يوم السبت 15/6/2013 وتنتهي يوم الأحد 23/6/2013. في حين تبدأ امتحانات الدور الثاني للصف الثاني عشر(دبلوم التعليم العام وما في مستواه) يوم الأحد 18/8/2013، وتنتهي يوم الأربعاء 28/8/2013.
    أيام الدراسة الفعلية
    وتضمن القرار الاشارة الى أن على المدارس الالتزام بتنفيذ العدد الفعلي لأيام العام الدراسي المحددة بهذا القرار وهي (191) يوما منها (154) يوما دراسيا فعليا و(37) يوما للامتحانات ، وفقاً لخطة تنفيذ المناهج الدراسية لجميع المواد المعتمدة من الوزارة، على أن تتحمل إدارات المدارس المسؤولية التامة في حالة عدم الالتزام بما جاء في هذا القرار. وأن على الإشراف الفني والإداري بالوزارة والمحافظات التعليمية وضع خطط واضحة لمتابعة أداء المدارس عامة، وفي أمر التزامها بزمن التعلم المنصوص عليه في هذا القرار خاصة، وضبط المدارس المخالفة واتخاذ اللازم بشأنها.
    وحدد في القرار بدقة أيام العام الدراسي حيث يبلغ إجمالي الأيام الدراسية الفعلية في الفصل الدراسي الأول الذي يمتد من (8/9/2012 إلى 30/1/2013) نحو (79) يوما إلى جانب عدد أيام الامتحانات التي تصل إلى (16) يوما، وبالتالي فان الإجمالي يصل إلى (95) يوما في الفصل الدراسي الأول.أما عدد أيام الدراسة الفعلية في الفصل الدراسي الثاني الذي يمتد من ( 9/2/2013م إلى 26/5/2013م) فتصل إلى (75) يوما دراسة فعلي، إلى جانب عدد أيام الامتحانات التي تصل إلى (21) يوما، وبالتالي يكون إجمالي أيام الفصل الدراسي الثاني تصل إلى (96) يوما .
    وأشار القرار إلى أن إجازة نهاية العام الدراسي 2012/2013م للمشرفين وأعضاء الهيئة التدريسية والإدارية والوظائف المرتبطة بها بالمدارس تبدأ يوم السبت 29/6/2013، على أن يبدأ العام الدراسي بعد القادم يوم السبت 17/8/2013.
    لقاءات
    وللتعرف أكثر على مستجدات القرار الوزاري الخاص بمواعيد الدراسة والامتحانات والإجازات للعام الدراسي 2012/ 2013 قال سعادة سعود بن سالم البلوشي وكيل الوزارة للتخطيط التربوي وتنمية الموارد البشرية: يعتبر الزمن المدرسي الركيزة الأساسية للعملية التربوية، ويعد حسن استثمار الوقت المخصص للعملية التعليمية من أنجع السبل في تحقيق جودة التعليم وإحراز أفضل النتائج في الممارسات التدريسية، ومن المعلوم أن إدارة زمن التعليم تعتمد على التخطيط المنظم لأيام العام الدراسي وفق آلية تلتزم بها كافة الإدارات المدرسية، ولا شك أن الالتزام بهذا التنظيم يضمن توفير الزمن اللازم للتعليم، ويمكّن الطلبة من اكتساب الكفايات التعليمية المنشودة، ويكفل تحقيق جودة مخرجات التعليم. وفي هذا القرار قامت الوزارة بعدة إجراءات لتحديد آلية تنظيم السنة الدراسية في نظامنا التعليمي وذلك بتحليل عدد الأيام والساعات التدريسية وأيام الامتحانات والإجازات، بحيث يركز القرار على مجموعة من المحددات وهي: أهمية زمن التعلم في تحقيق أهداف التعليم، وأن يتوافق مع خطة المناهج الدراسية، وأن لا يقل طول العام الدراسي في نظامنا التعليمي في العام الدراسي القادم عن (191) يوماًً، وأن يتم تنظيم العام الدراسي بحيث يراعي كافة أنواع الإجازات المقرة في الدولة، وأن يكون طول العام الدراسي في نظامنا التعليمي متوافقا مع عدد الأيام الدراسية المعتمدة من قبل المنظمات التربوية العالمية وآخرها ضرورة الحد من ظاهرة الغياب الجماعي(قبيل الإجازات).
    وأضاف سعادة وكيل الوزارة للتخطيط التربوي وتنمية الموارد البشرية قائلا : إن عملية بناء المعرفة واكتساب الخبرات وزيادة المحصلة الفكرية لدى أبنائنا الطلبة مرتبطة بالزمن فلا تعليم يحدث بدون وقت مخصص، وفن إدارة الزمن يعد بمثابة القاعدة التي لا يقوم بنيان أي نهضة تعليمية بدونها. ومن هذا المنطلق جاء القرار شاملاً لكل مجريات العمل التعليمي في الحقل التربوي من أيام مخصصة للدراسة الفعلية وأيام مخصصة للامتحانات، وتم كذلك في هذا العام تخصيص أيام إجازة استعداد للطلبة قبيل الامتحانات النهائية تساعدهم على التهيئة النفسية والاستذكار الجيد للامتحانات .
    واستكمل سعادته حديثه قائلا: قدم القرار صورة مختلفة عن القرارات السنوية السابقة حيث قدم مرآة على شكل تقويم مدرسي بحيث تعكس المواد المنصوص بها في القرار حتى يساعد المستفيدين من القرار من طلبة ومعلمين وأولياء أمور ومشرفين ومديري مدارس، في الرجوع إلى كل ما يحتاجونه من القرار بسهولة ويسر. وتعمل الوزارة الآن على طباعة هذا التقويم المدرسي لكل المعلمين والمدارس في السلطنة، وسيتم توزيعه في العام الدراسي القادم للمدارس لتسهيل الالتزام به وليساعدهم في تنظيم العمل داخل المدارس. كما جاء في القرار ملاحق مهمة تساعد كافة المعنيين بالقرار من طلبة ومعلمين وأولياء أمور ومشرفين ومديري المدارس وهي خاصة بالبرنامج الزمني لليوم الدراسي، و يمكن لإدارات المحافظات التعليمية التعامل بمرونة في تحديد التوقيت الزمني لمدارس المحافظة لاختلاف التضاريس والمناخ في بعض الولايات بتلك المحافظات.
    وأكد سعادته : القرار يلبي كافة الاحتياجات ومتطلبات العمل في الحقل التربوي، وجاء بعد دراسة ومناقشة المقترحات والآراء التي أبداها العاملون في الحقل التربوي، حيث تم التأكيد على أهمية توفير الوقت اللازم لعملية التمدرس، وأكد على أن زمن التعلم مبني وفق الأهداف التي رسمت للمناهج التعليمية، والمهارات التي تتطلب وقتا كافيا لاكتسابها، كما سيساهم في تمكين المعلمين من حسن إدارة الوقت وعلى التنويع في طرق التدريس وايجاد جو من الإثارة والمتعة في الحصة وهذا من شأنه أن يبعث روح التعلم، ويثير رغبة الطلاب نحو اكتساب المهارات، وتحقيق متعة اليوم الدراسي، واستثمار الزمن المخصص للتعليم بصورة تضمن تحقيق الأهداف المنشودة للعملية التعليمية التعلمية .
    مميزات القرار
    وحول مميزات القرار تحدث سعادة مصطفى ابن علي بن عبد اللطيف وكيل الوزارة للشؤون الإدارية والمالية قائلا : تولى الوزارة اهتماماً بالغاً بتطوير العمل التربوي وتجويده، وهو هدف أساسي تسعى الوزارة لتحقيقه بالتعاون مع كافة أطياف العمل التربوي، حيث تم تشكيل القرار الوزاري رقم 368/3012م، في صورته النهائية، بناءً على آراء والمقترحات التي أبداها المعنيون في الحقل الــتربوي، وفقاً للأنظمة والمعايير العلمية التي يجب أن تبنى عليها العملية التعليمية.
    وأضاف: وقد تميز هذا القرار بسمات عدة عما سبقته من قرارات في هذا الشأن، من أهمها: زيادة عدد أيام الدراسة الفعلية والتي وصلت إلى (154) يوماً دراسياً، وهذا بلا شك سيوفر للطالب مساحة مناسبة للتعليم تتوافق مع أنظمة التعليم الدولية، والمحافظة على الوزن النسبي لأيام الدراسة مقارنة بالمنهج المدرسي، واستحداث إجازة للطلبة قبيل الامتحانات النهائية للفصلين الدراسيين الأول والثاني، والذي من شأنه مساعدتهم على التهيئة النفسية للاستذكار الجيد للامتحانات، والحد من الغياب الجماعي للطلبة قبل الامتحانات، كما راعى القرار الوزاري الفئات العمرية المختلفة للطلبة والطالبات بتحديد التوقيت المناسب لبرنامج اليوم الدراسي للمدارس العامة والمدارس الخاصة، ومدارس التربية الخاصة التي تطبق البرنامج اليومي، وتم تخصيص الفترة من 28/8/2012م حتى 5/9/2012م لتنفيذ برامج الإنماء المهني للهيئات التدريسية والوظائف المرتبطة بها، وذلك إيماناً من الوزارة بأهمية الإنماء المهني للعاملين، وإطلاع المعلمين على المستجدات في طرق التدريس والوسائل التعليمية وكيفية تفعيلها، ولمعرفة الجديد من وسائل التقويم والأساليب الحديثة في الاختبارات الشفهية والتحريرية، وتنمية مهارات المعلمين والمعلمات من كافة الجوانب أكاديمياً ومهنياً وشفهياً.
    واختتم سعادته حديثه قائلا: المطلع على القرار الوزاري سيجد أنه تم مراعاة مدة الاجازة السنوية التي تمنح للموظف وفق قانون الخدمة المدنية، فالمعلم في ضوء القرار سيتمتع بإجازته المستحقة كاملة، دون أي انتقاص منها، فبين الفصلين الدراسيين سينال المعلمون إجازة لمدة أسبوع كامل، وفي نهاية العام الدراسي ستبدأ إجازة المشرفين وأعضاء الهيئة التدريسية والإدارية والوظائف المرتبطة بها بالمدارس من يوم السبت 29/6/2013، على أن يبدأ العام الدراسي بعد القادم يوم السبت 17/8/2013، وهذا يعني أنهم سيقضون اجازة وقدرها(48) يوما، وهي المدة الزمنية المحددة في قانون الخدمة المدنية ولائحته التنفيذية.
    مراعاة متطلبات العملية التعليمية
    من جانبه أوضح الدكتور نبهان بن سيف اللمكي مدير عام المديرية العامة لتطوير المناهج قائلا: إن هذا القرار يلبي متطلبات العملية التعليمية التعلمية بجميع عناصرها (المعلم، والطالب، وولي الأمر، والمناهج الدراسية ومعديها والمبنى المدرسي وتجهيزاته)، فالقرار جاء بعد دراسة الأوضاع في الحقل التربوي، وأخذ آراء جميع المؤسسات التربوية مركزاً على المعلم والمتعلم اللذان هما محور العملية التعليمية . وأضاف: أن برنامج اليوم الدراسي الذي حدد فيه زمن التعلم بمعدل 154 يوماً دراسيًا فعلياً بزيادة قدرها 44 يومًا عن السابق يعتبر جوهر العملية التعليمية، حيث روعي فيه الحاجات الأساسية لتنفيذ اليوم الدراسي بشكل يضمن جودة التعليم . ولا ريب أن زيادة زمن التعلم يخدم بشكل أساسي تطبيق المناهج الدراسية من حيث المساحة الكافية لتنفيذها وإعطائها حقها من الحصص المخصصة لها، وقبل ذلك أعطي هذا القرار الوقت الكافي لمختصي المناهج للانتهاء من تأليف الكتب المدرسية ومراجعتها، ومن ثم اعتمادها مروراً بمراحل إنتاج الكتاب المدرسي الفنية والإدارية، الأمر الذي سوف يساعد على الحد من تأخر وصول الكتب الدراسية إلى المدارس .
    واوضح مدير عام المديرية العامة لتطوير المناهج: ومن الأمور المهمة في هذا القرار تحديد أيام الاجازات الرسمية خلال العام الدراسي بحيث لا تتعارض مع تنفيذ المناهج، أو أداء الاختبارات سيما اختبارات شهادة دبلوم التعليم العام، حيث إن مثل هذه الاستقطاعات والانقطاعات التي تتخلل أيام الاختبارات النهائية تؤثر سلباً على نفسيات الطلبة، وتنعكس سلباً على أدائهم فيها، لهذا راعت الوزارة هذه النقطة أيما مراعاة وأعطتها حقها في التعامل معها .
    رأي المديريات المختصة
    وحول كيفية اعداد هذا القرار تحدث عبدالله بن علي الفوري مدير دائرة تطوير الأداء المدرسي بالمديرية العامة لتنمية الموارد البشرية قائلا: قامت الوزارة بإعداد مشروع القرار الوزاري بشأن مواعيد الدراسة والامتحانات والإجازات للعام الدراسي 2012/2013م وتم عرضه على المديريات ذات الصلة في ديوان عام الوزارة (المديرية العامة لتنمية الموارد البشرية، المديرية العامة للتقويم التربوي، والمديرية العامة لتطوير المناهج، والمديرية العامة للشؤون الإدارية، والمكتب الفني للدراسات والتطوير، والمديرية العامة للبرامج التعليمية) لإبداء الملاحظات عليه، وتم إدخال التعديلات اللازمة على مشروع القرار في ضوء الملاحظات التي تم تلقيها من الحقل التربوي.
    وعن أسباب تحديد دقيق لبرنامج زمني لبدء اليوم الدراسي في هذا القرار قال الفوري: يعتبر الزمن المدرسي الركيزة الأساسية للعملية التربوية، وتسعى الوزارة لإيجاد آلية لتنظيم اليوم الدراسي حفاظاً على زمن التعلم فيه والسير وفق الخطة الدراسية المعتمدة لتنفيذ المناهج الدراسية، وألحق بالقرار الوزاري للعام الدراسي القادم 2012/2013 برنامج اليوم الدراسي للمدارس العامة ذات الفترة الواحدة وذات الفترتين، وبرنامج اليوم الدراسي لمدارس التربية الخاصة حيث بين القرار بداية اليوم الدراسي ونهايته في كافة المدارس المشار لها، والمحددة على النحو الآتي :
    في المدارس العامة ذات الفترة الواحدة اعتمدت الوزارة ثلاثة توقيتات تتناسب مع مطالبات المحافظات التعليمية، فالتوقيت الأول يبدأ في الساعة السابعة صباحاً وينتهي في الساعة الواحدة وخمس وعشرين دقيقة، ويبدأ التوقيت الثاني في الساعة السابعة وعشر صباحاً وينتهي في الساعة الواحدة وخمس وثلاثين دقيقة، ويبدأ التوقيت الثالث في الساعة السابعة وعشرين صباحاً وينتهي في الساعة الواحدة وخمس وأربعين دقيقة.
    أما في المدارس ذات الفترتين فيبدأ التوقيت للمدارس الصباحية في الساعة السابعة صباحاً وينتهي في الساعة الثانية عشرة ظهراً، ويبدأ التوقيت في المدارس المسائية في الساعة الثانية وعشر دقائق وينتهي في الساعة الرابعة وخمس وأربعين دقيقة.
    أما في المدارس التربية الخاصة ذات الإعاقتين السمعية والبصرية فاعتمدت الوزارة ثلاثة توقيتات، فيبدأ التوقيت الأول في الساعة السابعة وخمس وأربعين دقيقة صباحاً وينتهي في الساعة الواحدة ظهراً، ويبدأ التوقيت الثاني في الساعة الثامنة صباحاً وينتهي في الساعة الواحدة وخمس عشرة دقيقة، في حين يبدأ التوقيت الثالث في الساعة الثامنة وخمس عشر صباحاً وينتهي في الساعة الواحدة وثلاثين دقيقة، وفي المدارس ذات الإعاقة الذهنية اعتمدت الوزارة كذلك ثلاثة توقيتات فالتوقيت الأول يبدأ في الساعة السابعة وخمس وأربعين دقيقة صباحاً وينتهي في الساعة الثانية عشرة وعشرين دقيقة ظهراً، ويبدأ التوقيت الثاني في الساعة الثامنة صباحاً وينتهي في الساعة الثانية عشر وخمس وثلاثين دقيقة، ويبدأ التوقيت الثالث في الساعة الثامنة وخمس عشرة صباحاً وينتهي في الساعة الثانية عشرة وخمسين دقيقة . الجديد بالذكر أن الوزارة ألغت في وقت سابق الفسحة الثانية في المدارس، وحدد زمن الفسحة بخمس وعشرين دقيقة للمدارس العامة ذات الفترة الواحدة ومدارس التربية الخاصة، وعشرين دقيقة للمدارس العامة ذات الفترتين، وذلك بناء على مطالبات من الحقل التربوي والمجتمع
     
  2. virus-hacker

    virus-hacker ¬°•| عضو جديد |•°¬

    حلوووو ختيوووو مشكووره
     
  3. تجرحني الذكرى

    تجرحني الذكرى ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    ::ص5:: يسلموه .....
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة