غدا .. غرة رمضان المبارك

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة العنيد A, بتاريخ ‏20 جويليه 2012.

  1. العنيد A

    العنيد A ¬°•| مشرف سابق |•°¬

    عمان
    20/07/2012


    [​IMG]

    لجنة الاستطلاع تعلن عدم ثبوت رؤية الهلال -
    كتب سالم بن حمدان الحسيني -
    اعلنت لجنة استطلاع رؤية هلال شهر رمضان المبارك مساء أمس عن عدم ثبوت رؤية الهلال وبذلك يكون اليوم الجمعة هو المتمم لشهر شعبان ويكون غدا السبت هو غرة شهر رمضان المبارك لعام 1433هــ . جاء ذلك في بيان للجنة الاستطلاع فيما يلي نصه .

    اجتمعت بعون من الله وتوفيقه مساء أمس الخميس 29 من شعبان 1433 هـ الموافق له 19 من يوليو 2012 م لجنة استطلاع رؤية هلال شهر رمضان المبارك لهذا العام 1433 هـ برئاسة معالي الشيخ عبدالله بن محمد بن عبدالله السالمي وزير الاوقاف والشؤون الدينية وعضوية كل من.. سماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي المفتي العام للسلطنة وسعادة السيد حارب بن حمد بن سعود وكيل الوزارة وسعادة السيد خالد بن هلال البوسعيدي وكيل وزارة الداخلية وفضيلة الشيخ الدكتور عبدالله بن راشد السيابي نائب رئيس المحكمة العليا وفضيلة الشيخ أحمد بن محمد الخطيب قاضي المحكمة العليا بصلالة ولم تتلق اللجنة أي بلاغ عن رؤية هلال شهر رمضان المبارك .
    وبناء على ذلك يكون يوم غد الجمعة هو المكمل للثلاثين من شهر شعبان 1433 هـ ويكون بعد غد السبت هو غرة شهر رمضان المبارك 1433 هـ الموافق له 21 من يوليو 2012 م.
    وبهذه المناسبة الكريمة العطرة يسر وزارة الاوقاف والشؤون الدينية أن تتقدم بخالص التهاني والتبريكات الى المقام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله ورعاه - ضارعة الى المولى جل في علاه أن يتقبل صيامه وأن يختم بالصالحات أعماله وأن يعيده عليه مرات عديدة وأزمنة مديدة ينعم بالصحة والعافية والعمر المديد وعلى عمان الطيبة بالرفعة والعزة وعلى الامة الاسلامية باليمن والبركات .

    كلمة سماحة المفتي

    أدلى سماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي المفتي العام للسلطنة بكلمة بهذه المناسبة العظيمة قال فيها: الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد: فبهذه المناسبة الطيبة المباركة مناسبة تهيؤ الأمة الكريم، شهر رمضان المبارك الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان.. يشرفني أن أرفع إلى المقام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان المعظم وإلى الشعب العماني المسلم وإلى جميع الشعوب الإسلامية في مشارق الأرض ومغاربها وإلى جميع افراد المسلمين أينما كانوا أحر التهاني. سائلا الله تعالى أن يعيد هذه المناسبة على حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ــ حفظه الله ورعاه ــ بالعز واليمن والبركة والخير والصحة والعافية وأن يعيدها على جميع المسلمين أينما كانوا وحيثما كانوا بالتوفيق لكل خير وبالتآلف والتحاب والتواد والتراحم والتعاطف تصديقا لما وصف به النبي صلى الله عليه وسلم المؤمنين عندما قال: (مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد اذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالحمى والسهر)، وراجيا من الله سبحانه وتعالى أن يوفقنا جميعا وأن يوفق جميع المسلمين في أرجاء الأرض في استلهام الخير في هذا الشهر العظيم والعمل بكتاب الله والسير على هدي رسول الله صلى الله عليه وسلم ومحاسبة النفس والتحول إلى ما هو أحسن في كل شيء، بحيث يقلب كل منا صفحته من السوء إلى الخير ومن الفساد إلى الصلاح ومن الضلال إلى الهدى، كما يجب على كل مسلم أن تكون كل برهة من عمره اكثر تقربا إلى الله وأكثر التصاقا بكتاب الله واكثر استهداء بهدي رسول الله صلى الله عليه وسلم.
    وأضاف سماحته قائلا: ان الحياة مراحل وكل مرحلة يقضيها الانسان يجب عليه فيها أن يكون اكثر محاسبة للنفس مما قبلها وأكثر مسارعة للخير والشهر الفضيل، شهر رمضان المبارك هو شهر تفتح فيه الأبواب، أبواب الخير، وتفتح فيه أبواب السماء وتفتح فيه الجنان، يستجيب الله فيه الدعاء ويضاعف فيه أجور الأعمال.. من أدى فيه نافلة كمن أدى في غيره فريضة ومن أدى فيه فريضة كمن ادى في غيره سبعين فريضة، فإذن هذا المضمار يجب أن يتنافس فيه المتنافسون وأن يتسابق فيه المتسابقون إلى كل خير وأن يغتنم الكل فرصة العمر بهذا الخير، فان الانسان مسؤول عن عمره. كما جاء في الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم (لا تزول قدما ابن آدم يوم القيامة من عند ربه حتى يسأل عن خمس: عم عمره فيما افناه، وعن شبابه فيما ابلاه وعن ماله من أين اكتسبه وفيما انفقه، وماذا عمل فيما عمل ومع هذا كله فإننا يجب علينا جميعا أن نروض أنفسنا على التقوى وان نؤدي الصيام وأن نؤدي العبادات جميعا على النحو الذي يؤدي الى الاستمساك بحبل التقوى فان الله سبحانه جعل الغاية من أداء كل عبادة من العبادات الوصول الى التقوى، وقد قال سبحانه وتعالى (يا أيها الناس اعبدوا ربكم الذي خلقكم والذين من قبلكم لعلكم تتقون) وخص الصيام بهذا عندما قال سبحانه: (يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون).
    واوضح سماحة المفتي العام للسلطنة قائلا: أن أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم دلت على أن أداء الصوم إنما يجب أن يكون على النحو الذي يؤدي إلى هذه الغاية الحميدة. وقد قال عليه افضل الصلاة والسلام: (ولا صيام إلا بالكف عن محارم الله) وقال: (من لم يدع قول الزور والعمل به، فليس لله حاجة في أن يدع طعام وشرابه). والصيام على أي حال هو مدرسة يتعلم كل أحد فيها الأخلاق الفاضلة، فالنبي صلى الله وسلم يقول: (الصيام جنة، فاذا كان يوم صوم احدكم فلا يرفث ولا يجهل فان أحد سابه أو قاتله فليقل اني صائم).. نعم يجبر الإنسان أن يتخلق بهذا الخلق العظيم من خلال أداء هذه الشعيرة المقدسة لبلوغ الغاية المحمودة وهي ترسيخ روح التقوى في حياته.
    واختتم سماحته راجيا الله سبحانه وتعالي أن يوفقنا جميعا لهذا الأمر وأن يأخذ بأيدينا إلى الجادة التي نصل من خلالها إليه وأن يوفقنا في كل ما نأتي وما نذر لتحري مرضاته سبحانه وتعالى، سائلا الله سبحانه أن يعيد هذه المناسبة الغالية على الكل بجوامع الخير. وكليات الايمان.
     

مشاركة هذه الصفحة